الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  فعاليات ثقافية وترفيهية ضمن برنامج «جلسة في ضيافتهم»

فعاليات ثقافية وترفيهية ضمن برنامج «جلسة في ضيافتهم»

فعاليات ثقافية وترفيهية ضمن برنامج «جلسة في ضيافتهم»

أطلقت قطر الخيرية مجموعة من الفعاليات التوعوية والترفيهية بهدف دعم جهود إعادة دمج وتأهيل الأطفال وفئة الأحداث في المجتمع خلال شهر رمضان الكريم، منها برنامج «في ضيافتهم» بمشاركة نخبة من المشايخ والإعلاميين والناشطين الاجتماعيين. وتضمن برنامج «في ضيافتهم» مجموعة من الفعاليات أقيمت بمركز حماية الطفل والمرأة «أمان» بنين وبنات، وإدارة شؤون الأسرة «الأحداث»؛ حيث تم توزيع عدد من الكوبونات لمنتسبي الدار ومنتسبي الرعاية اللاحقة لتوفير مواد تموينية، وتوفير وجبات إفطار تستمر طيلة شهر رمضان.
رفع المعنويات
كما تضمن البرنامج محاضرات توعوية ثقافية ودينية واجتماعية، بجانب فعاليات ترفيهية قدمها الناشط الاجتماعي أنور الطيري في إدارة شؤون الأسرة «الأحداث» تضمنت مسابقات ترفيهية وألعاباً شعبية وألعاباً تربوية وحركية تنافسية. وقال الطيري إن هذه الفعاليات الترفيهية التربوية مهمة جداً لهذه الفئة؛ حيث تساهم في رفع معنوياتهم وتساعدهم في تخطي وتجاوز مشاكلهم.
وشارك الشيخ عبدالله الأشول بمحاضرة في مركز الأحداث تحدث فيها عن العمل الصالح وأثره في تفريج الكرب، وقال إن الأعمال الصالحة جميعها تشفع أحياناً للإنسان في الحياة الدنيا، كما جاء في آيات وأحاديث كثيرة، وتفرج عنه بعض مآسيه ومعاناته، وتكشف عنه كرباته وآلامه، مع العلم أن الله تعالى ليس بحاجة إلى أعمال الإنسان وطاعاته وعباداته ولكنها رحمته وفضله على عباده.
وذكر أن القرآن الكريم حث على العمل الصالح المقرون بالإيمان بالله تعالى والخالص لوجهه الكريم؛ لأن العمل الصّالح هو العمل المرضي عند الله تعالى.
إدارة الذات
من جهتها قدمت المحفزة والمدربة بإدارة وتطوير الذات، السيدة جواهر المانع، محاضرة توعوية بمركز حماية الطفل والمرأة حول «إدارة الذات رغم التحديات» تحدثت خلالها عن كيفية تحدي الظروف وتخطيها، على الرغم من التحديات والصعوبات التي تواجههم في الحياة.
وقالت إن ذلك يتم من خلال تطوير الذات الذي يتم من خلال إدارة الإنسان لذاته إدارة إيجابية، بحيث يعمل على تنمية مهاراته واكتساب سلوكيات ومهارات أخرى جديدة تعينه على تحقيق أهدافه في الحياة وتجاوز صعوباته.
ودعت المانع إلى ضرورة أن يتعلم الفرد كيفية التعامل مع العوائق التي تحول دون تحقيق أهدافه بحيث يستطيع التكيف معها والتغلب عليها، مؤكدة أن تطوير الذات لا يقف عند مرحلة عمرية محددة للفرد فبوسع الإنسان أن يمضي في تطوير ذاته في أي وقت يشاء طالما توافرت له الإرادة.. مشيرة إلى أن تطوير الأفراد وتنمية ذاتهم يتم بوسائل وأساليب عديدة منها القراءة وكذلك الرغبة الحقيقية في التغيير والارتقاء بالنفس؛ حيث إنه مصدر القوة الداخلية للسعادة. يُشار إلى أن قطر الخيرية تنفذ العديد من البرامج الثقافية والجماهيرية خلال شهر رمضان ضمن حملة «رمضان أجمل هدية» لعام 1440 هـ، منها برنامج «المجمعات» وهو عبارة عن ركن يقام في أحد المجمعات التجارية ويحاكي أحد المجالات التي تعمل من خلالها قطر الخيرية، بالإضافة إلى برنامج «لست وحدك» الذي يهدف إلى تعزيز التكافل الاجتماعي والتراحم بمشاركة مبادرات شبابية ومتطوعين ومؤثرين على شبكات التواصل الاجتماعي ويتم من خلاله مشاركة المرضى وكبار السن والأيتام الإفطار في شهر رمضان المبارك وتنظيم فعاليات مصاحبة لهم.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below