الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  المرخية يعمق جراح الخريطيات !

المرخية يعمق جراح الخريطيات !

المرخية يعمق جراح الخريطيات !

كتب- جليل العبودي
تأهل المرخية احد أندية الدرجة الثانية إلى المرحلة الثالثة بعد ان فاز على الخريطيات الهابط للثانية بخمسة أهداف مقابل ثلاثة في المباراة التي جرت أمس في استاد حمد الكبير بالعربي، وانتهى شوطها الأول باربعة أهداف مقابل هدف للمرخية، وسيلتقي المرخية في الجولة القادمة فريق الشحانية.
كسر المرخية حالة التكافؤ التي بدأت بها المباراة من خلال سحب البساط من تحت أقدام لاعبي الخريطيات الذين ظهروا بصورة متواضعة جدا، وهو ما سهل فتح باب التسجيل بوقت مبكر بالدقيقة 9 عن طريق عبد الله الهاجري، بعد ان تم قطع الكرة ومررت إلى الهاجري الذي هيأها بعد ان كسر تماسك قلبي الدفاعي وهيأها ثم سددها ارضية رائعة للشباك، وأضاف المرخية الهدف الثاني بالدقيقة 12 عن طريق السوري عدي جفال بعد ان استغل كرة وصلته رائعة وسهلة من حمزة الصنهاجي وعبر الحارس وسددها بهدوء ووسط سيطرة للمرخية اختفى الخريطيات الذي كان قد قهر بعض الكبار في الدوري، الا انه لم يكن بذلك المستوى المتوقع مما كان صيدا سهلا، وحاول عبد الهادي نعمان ان يقلص الفارق الا انه لم يستطع بالرغم من مثابرته، ليعود كالو ومن مجهود فردي بعد ان قطع الكرة وتوغل بالدقيقة 19 وحاور الدفاع ثم سدد إلى الشباك، فيما جاء الهدف الرابع عن طريق المدافع اسامة العون بعد ان توغل بالكرة وعبر الدفاع ثم سددها للشباك أمام رد فعل بطيء للحارس وذلك بالدقيقة 22، وقد ادرك الخريطيات انه أمام مهمة صعبة لذا بادر بالرد في الدقائق الاخيرة، في شوط لم يكن فيه ما يؤشر انه سيصمد، وفعلا قلص الفارق بالدقيقة 40 من كرة ثابتة سددها علي فايز لترتطم بالقائمة وتعود وأكملها لازار إلى الشباك، وانتهى الشوط الأول بتقدم المرخية برباعية مقابل هدف وحيد، في الشوط الثاني انتفض الخريطيات واختفى المرخية الذي غابت عنه الجماعية وحلت الفردية وهو ما جعله يفقد زمام المبادرة التي انتقلت إلى الخريطيات الذي اضاف الهدف الثاني بالدقيقة 70 عن طريق لازار مرة اخرى من كرة ثابتة سددها علي فايز لترتد من القائم وتابعها لازار وأكملها للشباك، وأكمل الخريطيات عملية التقليص لعله يعود ونجح من جديد في إضافة الهدف الثالث عن عبد الرجمن اكبر بالدقيقة 87 من كرة ارتدت من رأس اسامة العون وتهيأت أمام ابكر الذي سددها للشباك، واصبح الخريطيات قاب قوسين أو ادنى الا ان الدقيقة التي طل من خلالها الفار واحتسب ركلة جزاء لصالح حمزة الصنهاجي الذي سجل منها الهدف الخامس الذي امن الفوز لفريقه بخماسية مقابل هدفين، وكاد يفقد المرخية الفوز ولو هناك متسع من الوقت لحصل ذلك ربما.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below