الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الزعيم يتطلع للصدارة عبر باختاكور

الزعيم يتطلع للصدارة عبر باختاكور

الزعيم يتطلع للصدارة عبر باختاكور

تترقب الجماهير السداوية والقطرية اليوم فريق الزعيم وهو يلتقي باختاكور الأوزبكي متصدر المجموعة الآسيوية الرابعة لدوري أبطال آسيا من أجل الوصول إلى قمة الصدارة، وذلك في استاد جاسم بن حمد في السد بالساعة السابعة مساءً، وبختاكور متصدر برصيد خمس نقاط فيما يملك السد اربع نقاط، ويحتل الترتيب الثاني، حيث حقق الزعيم فوزا واحدا وتعادل وخسر، وهو يعول على مباراته الرابعة وهو يلعب وسط جماهيره وفوق ارضه وهما ميزتان مهمتان جدا يجب ان يستغلهما الزعيم، لاسيما ان المدرب فيريرا يعرف جيدا الفريق وسبق ان واجهه في عقر داره وبين جماهيره وكان الاقرب إلى الفوز مما يعني انه في اللقاء القادم قادر ان يضعه تحت سيطرته وهز شباكه، خصوصا ان المباراة مهمة جدا كونها تحدد مسار الصدارة وهي المرحلة الثانية من رحلة المنافسة في المجموعة بعد ان اكمل كل فريق ثلاث مباريات، يقف مع السد فريق بيرسبوليس الايراني بنفس النقاط ومن ثم الأهلي السعودي أخيرا بثلاث نقاط.
وان الزعيم يملك من الادوات ما تجعله قادرا ان يطيح بالفريق الاوزبكي وهذه الادوات تتواجد في الهجوم بقيادة بغداد بو نجاح وفي الوسط سيكون من خلال القائد تشافي وزمليه جابي ومعهما الهاجري، فيما سيؤمن الدفاعات بو علام وعبد الكريم حسن وحامد إسماعيل وسيغيب عنه بيدرو من الدفاع وفي الهجوم أكرم عفيف بداعي الصفراء.
بلا شك إن المواجهة كبيرة، وخوض السد في ملعبه وهو يحمل لواء الكرة القطرية يجعله يواجه مسؤولية كبيرة، حيث تتوافر فيه كل ما يجعل الزعيم قادرا على تجاوز خصمه، وان ذلك سيسهم بلا ادنى شك في جعل اللاعبين على قدر التحدي وتأكيد حضورهم القوي في السباق الآسيوي، وسيدخل اللقاء بجاهزية كبيرة وهو ما يجعله جاهزا للبحث عن الفوز على حساب باختاكور.
ستكون المواجهة تكتيكية وكل منهما يريد ان تكون الكلمة الفصل بيده ونقاط الفوز له، وان وضع السد جيد من الناحية الفنية والبدنية لاسيما انه متوج مؤخرا بلقب الدوري بكل جدارة، وهذا يمكن ان يمنحه حافزا معنويا كبيرا مع ان باختاكور هو الآخر يبحث عن الفوز ايضا وسيلعب سعيا لتعزيز فرصته بتعزيز الصدارة وهو ما سيدفعه إلى الهجوم المدروس والبحث عن طريق المرمى والوصول اليه وتهديده، وهذا امر متوقع وندرك جيدا ان المدرب فيريرا يعرف ذلك ويتحسب له ووضع الاطار العام للتعامل مع المباراة من خلال ما لديه من ادوات مميزة في كافة الخطوط وان غاب عنه بيدور وأكرم عفيف بداعي الانذار الثاني. كما ان رهانه سيكون على كل عناصره الموجودة، وهو يثق بقدرات لاعبيه في كل الخطوط حيث ان الهجوم يمثل القوة المؤثرة التي تقع عليها مهمة هز الشباك الاتحادية من خلال ما سيقدمه هو من فكر تكتيكي وما لدى لاعبيه من انسجام ويقف في مقدمتهم بو نجاح والهيدوس حيث انهما مطالبان بهز شباك الفريق الاوزبكي ويملك هجوم الزعيم الكثير الذي يمكن ان يسعفه أمام مرمى المنافس، كما انه يملك قدرات جيدة ومهارة ورؤية تظهر أمام المرمى وهو ما عرف عنه ونريده ان يظهر به أمام الفريق الاوزبكي والاستفادة من قدرات لاعبيه, رغم قوة الدفاع في باختاكور الذي يتمتع لاعبوه بطول القامة والقدرة على المراقبة، لكن ذلك لا يمكن ان يكون عائقا أمام السد من اجل التأهل من مجموعته.كتب- جليل العبودي

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below