الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الوكرة يصطدم بالعربي.. والخور مع الغرافة

الوكرة يصطدم بالعربي.. والخور مع الغرافة

الوكرة يصطدم بالعربي.. والخور مع الغرافة

كتب- عادل النجارتحتضن صالة الدحيل الرئيسية اليوم، مباراتي الدور قبل النهائي ببطولة كاس سمو الأمير لكرة اليد، حيث يلتقي الخور مع الغرافة في تمام الساعة الخامسة والنصف، ويلتقي الوكرة مع العربي في تمام الساعة السابعة، ويتأهل الفائزان للمباراة النهائية التي ستقام الخميس المقبل في مسك ختام الموسم.
مباراة الغرافة والخور ستكون مواجهة صعبة ومثيرة بالتاكيد في ظل الإمكانيات المميزة التي أظهرها كلا الفريقين في البطولة، فالخور نجح في تحقيق أقوى المفاجات هذا الموسم عندما تمكن من إقصاء الأهلي في الجولة الأولى، ثم إقصاء السد المتوج بلقب كأس قطر هذا الموسم، وقدم الخور مستوى رائعا للغاية عكس الجاهزية الكبيرة التي يمتلكها والطموحات العالية التي يسعى إليها، لكنه عليه أن يكون جاهزا تماما لمواجهة فريق بقوة الغرافة الذي خسر لقب كأس قطر أمام السد وسيقاتل من أجل الوصول إلى نهائي كأس سمو الأمير، ولاشك أن الغرافة فريق قوي ومنظم ويمتلك عناصر ذات خبرات عالية ويقود الفريق المدرب المخضرم شوقي بلقاسم، ومن هنا تبدو المباراة في غاية الصعوبة وعلى كل فريق أن يقدم أفضل مستوى ممكن من أجل الوصول إلى المباراة الغالية التي تعتبر خير ختام للموسم.
الأرقام الإحصائية والنتائج السابقة تؤكد أفضلية الغرافة على الخور، لكن في الواقع كل الاحتمالات قائمة، ففي بطولات الكؤوس دائما ما تكون المفاجآت حاضرة، وقد نجح الخور في تحقيق أقوى المفاجآت خلال هذه النسخة، فهل سيواصل مفاجآته أم سيكتفي بالوصول إلى الدور قبل النهائي كإنجاز يحسب للفريق في ظل الإمكانات التي يمتلكها..!
مباراة الوكرة والعربي ستكون مواجهة مفتوحة على كل الاحتمالات، فالحظوظ الأكبر تبدو في صالح الوكرة الذي قدم موسما تاريخيا بمعنى الكلمة، حيث نال وصافة القارة الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه، ثم نجح في تحقيق لقب الدوري للمرة الأولى في تاريخه أيضا، وها هو ينافس على لقب كأس سمو الأمير، وبالتالي سيكون عليه مواصلة تقديم العروض الرائعة التي يقدمها، في حين سيكون العربي مطالبا بالدفاع عن حظوظه بكل قوة، فالعربي فريق يمتلك شخصية ويمتلك طموحا، ويحظى بدعم كبير من رئيس النادي الذي يساند لعبة كرة اليد بقوة، ومن هنا سنكون على موعد مع مباراة من العيار الثقيل، بين فريق طامح لتحقيق إنجاز جديد بما لديه من قدرات وعناصر وخبرات وجاهزية وروح معنوية عالية، وفريق يسعى لإنقاذ موسمه بالوصول إلى النهائي الغالي والحفاظ على طموحه في الوصول إلى بطولة، ولاشك أن هذه المواجهة ستكون في غاية القوة ومن الصعب التكهن بنتيجتها، فالوكرة يمتلك تنظيما مميزا وعناصر جيدة ورغبة حقيقية في مواصلة الإنجازات، في حين يمتلك العربي الطموح والروح القتالية للدفاع عن حقه في الوصول إلى المباراة النهائية، ولاشك أن تفوق الوكرة على الدحيل في ربع النهائي، وتفوق العربي على الريان في ذلك الدور يؤكد جاهزية كلٍ منهم لمواجهة اليوم، وسيكون الفائز هو الفريق القادر على استغلال تفاصيل بسيطة خلال هذه المواجهة المثيرة التي تستحق ان نطلق عليها، مباراة الخبرة والطموح.
الجدير بالذكر أن المباراة النهائية التي ستقام الخميس المقبل سوف تشهد مباراة استعراضية بين قدامي كرة اليد القطرية والكويتية تقام تحت رعاية الاتحاد القطري لكرة اليد، كذلك سيشهد النهائي العديد من الفعاليات منها اقامة قرعة التصفيات الاسيوية المؤهلة إلى الأولمبياد وكذلك حفل عشاء على شرف الضيوف.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below