الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  طلابنا في يوم الإبداع والابتكار (2)

طلابنا في يوم الإبداع والابتكار (2)

يعقوب العبيدلي
الأحد
نكمل ما بدأناه بالأمس، ونقول إن وزارة التعليم والتعليم العالي قد وضعت برنامجاً لاكتشاف الموهوبين والمبدعين والمتفوقين بين الطلبة وضمن البيئة المدرسية، وبإشراف إدارة التربية الخاصة ورعاية الموهوبين، وقد شهدت مدارسنا مشاريع قيّمة منها، عربة ذكية تتناسب مع احتياجات المعلم، وهي عبارة عن عربة ذكية بها حساسات ومستشعرات تتناسب مع احتياجات المعلم.
وشهدت مدارسنا كاشفا ذكيا لتسريب الغاز اطلق عليه اسم «غازليك»، مشيرة إلى انه مصمم للكشف عن تسريبات الغاز، بحيث ينبه الاشخاص عن طريق إرسال الرسائل النصية على الهاتف الجوال، ولا يشترط وجود انترنت، وفكرة المشروع جاءت بعد حدوث عدد من حوادث الوفاة نتيجة الاختناق بالغاز.
كما شهدت مدارسنا مشروع الزي المدرسي الذكي لمراقبة مرضى التوحد، وهو عبارة عن زي مدرسي ذكي لمراقبة مرضى التوحد، والأمراض المزمنة، وأيضا قادر على مراقبة العلامات الحيوية لأصحاب الامراض المزمنة كالسكرى والضغط، وتم ربطه بشبكة الانترنت، بحيث يرسل البيانات للممرضة أو لولى الأمر، لينبههم في حالة تعرض الشخص لنوبة،
وقد شهدت مدارسنا مشروع جوارب لمراقبة حرارة القدمين لمرضى السكري وهو عبارة عن جوارب ذكية لمراقبة حرارة القدمين لمرضى السكري، وتوجد به حساسات، بحيث يرسل تحذيرات في حالة ارتفاع درجة الحرارة خاصة ان المشروع مرتبط بتطبيق على الهاتف المحمول، وينبه المريض في حالة وجود خطر على قدميه، الأمر الذي يؤدي إلى بداية اعراض الالتهاب، والإسراع في علاجها بدلا من التعرض لبتر القدم.
كما شهدت مدارسنا تذكاراً لنشر الثقافة القطرية خلال مونديال 2022 والمشروع عبارة عن تذكار لنشر ثقافة وحضارة دولة قطر خلال مونديال 2022، كما شهدت مدارسنا مشروع قفاز لتحويل لغة الإشارة إلى صوت والمشروع عبارة عن قفاز لتحويل لغة الإشارة إلى صوت والعكس، والمشروع يهدف لمساعدة ذوى الاعاقة من الصم على التواصل مع الاشخاص الأصحاء، والمشروع مرتبط بتطبيق على الهاتف الجوال أو الحاسب الآلي، ومن خلاله يقوم بتحويل الحركات إلى لغة مسموعة.
كما شهدت مدارسنا مشروعا يستخدم لتوليد الطاقة الكهربائية من الخلايا الشمسية، حيث انه يوجد بطارية يتم شحنها لاستخدامها مرة أخرى في الاضاءة، خاصة عن التخييم، مشيرا إلى أنهم وجدوا تكلفة إضاءة المخيمات مرتفعة جدا، ويسهم المشروع في تقليل نفقات الإضاءة، خاصة ان الجهاز يتم التحكم به عن طريق الموبايل.
كما شهدت مدارسنا مشروع فلتر لتنقية الهواء في الأماكن المغلقة، والجهاز عبارة عن نظام فلتر لتنقية الهواء بالأماكن المغلقة، إن الجهاز يقوم بسحب الملوثات من الهواء وينقيها ويخرجها هواء نقيا، وذلك في محاولة للحد من التلوث في الأماكن المغلقة.
كما شهدت مدارسنا مشروع عداد رقمي للوقاية من تسرب الغاز، والمشروع عبارة عن جهاز عداد رقمي لا سطوانة الغاز، وذلك ليتمكن الأشخاص من رؤية الكمية المتبقية، ومعرفة موعد انتهائها، وذلك في محاولة للوقاية من مشاكل الغاز المتسرب، والجهاز مرتبط بالحاسب الآلي، كما توجد به شاشة توضح البيانات، وتقوم بإرسال رسائل نصية في حالة وقوع الخطر.
ومشروع مطب تفاعلي للحد من السرعة الزائدة للسيارات، والمشروع عبارة عن مطب تفاعلي، للحد من السرعة الزائدة للسيارات، وفي حالة السرعة العادية ينخفض المطب، حتى لا يسبب اضرارا للسيارات الصغيرة، خاصة انه يقلل العمر الافتراضي للسيارات، والمطب به حساسات مثل الالتراسونيك، كما انه مرتبط مع بعض الدوائر الالكترونية.
كما شهدت مدارسنا جهازاً يُمكّن ذوي الإعاقة من مُمارسة الرياضة، وذلك بالتعاون مع الاتحاد القطري لرياضة ذوي الاحتياجات الخاصة.
ويتميّز الجهاز المبتكر بسهولة التركيب والتفكيك والأمان لعدم وجود كهرباء، فضلاً عن توافر اشتراطات الأمن والسلامة، كما يوفر الجهاز 5 تمارين يمكن لأي فرد من ذوي الإعاقة أداؤها من خلال الجهاز لرفع اللياقة البدنية لديه، ويركّز على تمارين عضلات اليدين والمنطقة العلوية من الجسم، كما توجد به إمكانية لرفع الأثقال للراغبين مع توافر الأوزان المُناسبة، أيضاً يعدّ أقل تكلفةً من غيره من الأجهزة لعدم وجود كهرباء، حيث يعتمد على الطاقة الذاتية للفرد، ويتوقّع أن يُساهم توفير مثل هذا الجهاز في نشر ثقافة الرياضة بين فئة مهمة من فئات المجتمع بما يلبّي احتياجاتهم.
لقد أصبحت مدارسنا ملتقى للتعليم والإبداع والابتكار، ومحطة للتعرف على إبداعات الطلاب العلمية وانجازاتهم، والتنافس الايجابي بين المدارس والمعلمين والبراعم في سبيل الوصول إلى التميز الذي ننشده، إن مشاريع وإبداعات وابتكارات طلابنا، هي باب المستقبل المشرق لطلبة اليوم، قادة المستقبل، فرسان الإبداع والابتكار.
وعلى الخير والمحبة نلتقي

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below