الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الدوحة للأفلام» تواصل دعم السينمائيين

«الدوحة للأفلام» تواصل دعم السينمائيين

«الدوحة للأفلام» تواصل دعم السينمائيين

كتب- محمد مطر
تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام الدعم الكامل للشباب من صناع السينما، وذلك عن طريق إتاحة المجال أمامهم لتعلم كافة الطرق والأساليب واكتساب الخبرات التي تؤهلهم للمنافسة عالمياً وليس محلياً فقط، وتقدم المؤسسة خلال الفترة المقبلة ورشة الأفلام الوثائقية القصيرة مع ريثي بان، وفتحت المؤسسة باب الترشيح لمن يريد المشاركة في الورشة، وقد وضعت الموعد النهائي لتقديم الطلبات 11 مايو المقبل، وأكدت المؤسسة أن صناعة الأفلام الوثائقية تتخطى مجرد تصوير ما يحدث حولنا، فمن الممكن أن نعتبرها طريقة لفهم العالم، وأداةً لجعله مكاناً أفضل، وفنّاً تصويريّاً نستطيع من خلالِه التعبير عن منظورنا ورأينا.. تهدف هذه الورشة المُلهمة والمكثّفة إلى تعريف المشاركين بعالم صناعة الأفلام الوثائقيّة الشاسع وآفاقه الواعدة.
تهدف الورشة إلى تزويد مشاركيها بمهارات جديدة ومساعدتهم على استكشاف اللغة السينمائية ومفرداتها، والعمل على صقل مهاراتهم وتحويلهم من مجرد طلاب إلى صناع أفلام قادرين على إحداث تغيير في العالم ورواية قصصهم.
وسيكتسب المشاركون في هذه الورشة خبرة عمليّة مباشرة من خلال عملهم مع مخرج الأفلام الوثائقيّة المرشّح لجائزة الأوسكار، ريثي بان والذي سيقوم بتعريفهم بطريقته السرديّة الخاصّة، من خلال تسخير الذاكرة والحضارة والهوية لبناء فهمٍ عميق للتقاليد الشخصيّة والاحتفالات التقليدية وروح المجتمع والتاريخ الشفوي الخاص ببلد ما.. ستستند أساليبه التعليمية على أسس الذاكرة الثقافية لتعكس لنا لحظات هشة خلال الفيلم.. كما سيتم تشجيع المشاركين على إيجاد طرقهم السردية الخاصة والتي تستكشف الهوية والأُصول لثقافة معيّنة من خلال العيش والعمل وقضاء الحياة اليومية مع أهلها.
وسيُقسم المشاركون إلى فرق صغيرة وسيتوجّب عليهم تنفيذ أفلام وثائقيّة قصيرة ابتداءً من الفكرة الأولية وتطويرها إلى فيلم وثائقي قصير، وذلك خلال الورشة المقسّمة إلى جلستيّ عمل، على أن تستمر الجلسة الأولى لمدّة ثلاثة أسابيع، وستركز على تطوير الفيلم ومرحلة ما قبل إنتاجه.. أما ثاني الجلسات، فتستمر لمدة أربعة أسابيع، وستركز على الإنتاج والمونتاج ومرحلة ما بعد الإنتاج.. وبنهاية الورشة، سيكون المشاركون قد حظوا بتجربة صناعة فيلم بكافة مراحلها المختلفة.. كما سيشرف مدربون محترفون ذوو خبرة على المشاركين خلال صناعتهم للأفلام، وسيتوجّب على من تم قبولُه للمشاركة في الورشة الالتزام بحضورَ جلستيّ الورشة.
ويتكون محتوى الورشة من جلستين، الأولى: صناعة الأفلام الوثائقيّة- النظريّة والتطبيق، تطوير الفيلم ومرحلة ما قبل الإنتاج، وتبدأ في 16 يونيو وتستمر حتّى 6 يوليو 2019 (مدّتها ثلاثة أسابيع)، النقاش النظري والأنشطة التدريبية، انظر لذاتِك: ما الذي تريد التحدُّث عنه؟، انظر حولك: اكتشف الواقِع.. وكذلك قواعِد وأخلاقيّات صناعة الأفلام الوثائقيّة، استعراض عام للعمليّة الإبداعيّة- من مجرّد فكرة إلى فيلمٍ وثائقي متكامل، إضافة إلى العلاقة التي تجمع بينك وبين الواقِع خلال عملِك على الفيلم، والعلاقة بين أهدافك كصانع أفلام والناتج النهائي المتوقّع لفيلمك، وعرض الفيلم والتحليل، وتطوير الأفلام الوثائقيّة المقترحة من قبل المشاركين.
التدريب العملي: كيف تستكشف الأماكن والأشخاص الذين يمكنك أن تُبرزهم في فيلمك، وكذلك أساسيات التصوير والتسجيل السينمائي، وتمرين: قم بصناعة فيلم مدته تتراوح ما بين 3-5 دقائق دون تحرير.. اختيار مشاريع للعمل على إنتاجها خلال الجلسة الثانية: تشكيل فرق إنتاجية.. سيكون كل من المشاركين بالورشة جزءاً من فريقِ عملٍ مخصص لمشروع واحد على الأقل، شاغلين أحد المناصب الإنتاجيّة التالية: المخرج، المنتج، مهندس الصوت، أو المصوّر السينمائي.
مع نهاية الورشة، سيكون المشاركون قد صنعوا 3-5 أفلام وثائقيّة، وسيتم عرض تلك الأفلام لهم.. سنقوم بتجهيز إستراتيجيات التوزيع كمجموعة، وبناءً على خبراتهم الشخصية، سيقدم كل مشارِك فكرة فيلم وثائقي جديدة.. تنتهي الورشة بتخيل الأفلام الوثائقية الجديدة وتحديد الأسلوب السينمائي الشخصي لكل مشارك.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below