الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  شراكة بين «قطر للقيادات» ووزارة الصحة

شراكة بين «قطر للقيادات» ووزارة الصحة

شراكة بين «قطر للقيادات» ووزارة الصحة

الدوحة - الوطن
أعلن مركز قطر للقيادات عن توقيع مذكرة تفاهم مع وزارة الصحة العامة، وذلك من أجل تعزيز مستوى التدريب والبحوث في مجال الصحة العامة، وضمان توفير كفاءات في مجال الاستبيان والتقييم القائم على البيانات بما يعود بالنفع على صحة السكان بالدولة.
ويعتمد مستقبل قطر بصفتها مركز الرعاية الصحية الأول في المنطقة، على الاستثمار في التدريب الموجه لسبل القيادة الحديثة والبحوث والحلول الرقمية.
وتعكس مذكرة التفاهم التزامًا وطنيًا بالتنمية البشرية وفق ما هو منصوص عليه في ركائز رؤية قطر الوطنية 2030.
وقد أطلق مركز قطر للقيادات محرك الاستبيان على الإنترنت «www.QSurvey.qa»، بالإضافة إلى تطبيق الهاتف الجوال، تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس إدارة المركز، في شهر أبريل من العام الماضي، كأول أداة استبيان ثنائية اللغة في العالم تهدف لتعزيز البحث العلمي، كمنصة مجانية عالية الكفاءة لتخزين ومعالجة البيانات، وسوف تُستخدم المنصة من قبل الوزارة بهدف رفع مستوى الكفاءات البحثية والمسحية بشكل أساسي.
وفي تعليقه على أهمية الاستثمار في الكوادر القيادية في قطاع الصحة العامة، بالإضافة إلى قابلية تطبيق أداة الاستبيان في قطاع الرعاية الصحية في قطر، قال سعادة الشيخ الدكتور عبدالله بن علي آل ثاني، عضو مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمركز قطر للقيادات: «انطلاقًا من الاستثمارات المهمة التي أطلقتها قيادتنا الحكيمة في القطاع الطبي، تواصل دولة قطر تحقيق خطوات كبيرة في سياق تطلعاتها الوطنية في مجال الرعاية الصحية.
ومن هذا المنطلق، فإننا سعداء للغاية بهذه الشراكة الجديدة مع وزارة الصحة العامة، والتي تعد القوة الرائدة التي تضطلع بالاستراتيجية الصحية في قطر. ونظرًا للتغير السريع في سبل القيادة الحديثة والتقنيات المستخدمة في القطاع الطبي، تهدف هذه الشراكة لاعتماد أفضل تقنيات التدريب والتطوير في مجالات القيادة الحديثة وأساليب البحث العلمي، والتي نتوقع تعزيزها لمهارات مسؤولي الوزارة والعاملين المختلفين بشبكة المستشفيات وهيئات الرعاية الصحية بالدولة، وفي إطار دعمنا لهذه الرؤية، نوفر أيضًا محرك الاستبيان QSurvey والذي يقدم تسهيلات مبتكرة للبحث العلمي، عن طريق تسجيل وتحليل كميات هائلة من البيانات لعقود قادمة.
وانطلاقًا من رسالته، يسعى مركز قطر للقيادات لتعزيز الأداء المؤسسي للكوادر القيادية بالدولة، وذلك عن طريق تقديم برامج مصممة خصيصًا للهيئات والمؤسسات المختلفة، فيقدم المركز دورات تدريبية ووحدات دراسية تلبي احتياجات كل مؤسسة على حدة، وهي نفس الرؤية التي يعتمدها مركز قطر للقيادات في هذه الشراكة الجديدة مع وزارة الصحة العامة.
هذا ويحتل نظام الرعاية الصحية في قطر حاليًا المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط، والخامس عالمياً على مؤشر ليجاتوم بروسبيريتي لأفضل النظم الصحية في العالم. ومن خلال التزامها بهدف ثلاثي الجوانب، وهو صحة أفضل، رعاية أفضل، وقيمة أفضل، تُعد الاستراتيجية الوطنية للصحة 2018-2022 نهجًا شاملاً لصحة السكان. وأعرب الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني، مدير إدارة الصحة العامة في وزارة الصحة العامة عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم بين الوزارة ومركز قطر للقيادات، والذي يمثل حدثاً مهماً للغاية سواء لوزارة الصحة العامة أو لمركز قطر للقيادات، وذلك للفوائد الكثيرة التي ستعود على الجانبين من توقيع الاتفاقية.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below