الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التعليم فوق الجميع» توزع منحا دراسية

«التعليم فوق الجميع» توزع منحا دراسية

«التعليم فوق الجميع» توزع منحا دراسية

الدوحة - الوطن
استضافت مؤسسة «التعليم فوق الجميع»، من خلال برنامجها «الفاخورة»، حفلا خاصا في قاعة محاضرات كلية الدراسات الإسلامية في قطر، في المدينة التعليمية، لتوزيع المنح الدراسية الجامعية على الطلاب المقبولين في برنامج «المستقبل الديناميكي في قطر» للعام الدراسي 2018 - 2019، بحضور مسؤولي مؤسسة التعليم فوق الجميع.
ويركز برنامج «المستقبل الديناميكي في قطر» على تمكين الشباب المقيمين في الفئة العمرية 17- 25 عاما، الذين أمضوا معظم سنوات حياتهم في قطر من استكمال تعليمهم العالي. ويعتبر هذا البرنامج الشامل أكثر من مجرد منحة دراسية، فهو يوفر الفرصة للطلاب لاكتساب مهارات المشاركة المدنية بالإضافة إلى الاستفادة من أنشطة التمكين الاقتصادي. يوفر التصميم الشامل لبرنامج المنح الدراسية الجامعية الدعم للطلاب طوال فترة دراستهم، ويُعدّهم ليصبحوا مواطنين منتجين قادرين على المساهمة الإيجابية في مجتمعهم، خلال فترة دراستهم وما بعد تخرجهم.
وقد عقدت مؤسسة «التعليم فوق الجميع» شراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية وأربع مؤسسات جامعية بارزة في الدولة، من أجل إطلاق برنامج «المستقبل الديناميكي في قطر»، وهي: جامعة قطر، كلية شمال الأطلنطي، جامعة ستندن، وجامعة كالجاري، وقد حددت كل منها المتطلبات والمعايير الخاصة بها لقبول طلبات المستفيدين من برنامج المنح الدراسية الجامعية. بالإضافة إلى ذلك، يقوم «الفاخورة» بتنفيذ أحد إجراءاتها الصارمة والمتمثل بـ «الاختيار من اجل النجاح»، لضمان قدرة المستفيدين الذين تم اختيارهم على الاستفادة القصوى من الفرص التي يقدمها لهم هذا البرنامج الفريد.
وبهذه المناسبة، قالت السيدة فاطمة الخاطر، رئيس برنامج «المستقبل الديناميكي في قطر» في مؤسسة التعليم فوق الجميع: «بالأصالة عن نفسي وعن فريق العمل في مؤسسة التعليم فوق الجميع، أتمنى لجميع الطلاب النجاح في مسيرتهم الأكاديمية. نحن نؤمن بأن استثمارنا في رأس المال البشري يساعد الشباب في إطلاق كامل إمكاناتهم لتأدية دور فاعل في نهضة مجتمعاتهم وتطورها. ومن بين أهم العناصر التي تميز برنامج المستقبل الديناميكي في قطر هو التركيز على المشاركة المدنية، واستثمار الدولة في إمكانات الشباب المقيمين، وإعدادهم ليكونوا جزءاً من مستقبل قطر المشرق».
من جانبه، قال الشيخ الدكتور خالد آل ثاني، المدير العام لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية: «إننا اليوم نبتهج حقيقة في استضافة حفل توزيع المنح الدراسية الجامعية التي يقدمها برنامج (المستقبل الديناميكي في قطر) للطلاب المقيمين، كما نعتز بالشراكة مع مؤسسة التعليم فوق الجميع. ونود أن نقول للطلاب والطالبات الذين حصلوا على هذه المنح الدراسية أن عليهم الاجتهاد والمثابرة ليصبحوا نجوم في مختلف التخصصات. كما أتوجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح هذا البرنامج».
من جانبها، قالت الدكتورة عائشة المناعي، من جامعة حمد بن خليفة، عضو في مجلس الشورة، مديرة مركز محمد بن حمد آل ثاني لإسهامات المسلمين في الحضارة: «إن دولة قطر، وبتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تولي اهتماماً خاصأً بالتعليم، بوصفها ركيزة من ركائز التنمية في الدولة، وحاجة ضرورية لضمان الأمن والسلام. واليوم نشهد حفل توزيع المنح الدراسية الجامعية التي يقدمها برنامج (المستقبل الديناميكي في قطر) للطلاب المقيمين، والذي تستضيفه مؤسسة التعليم فوق الجميع، مما يؤكد على أن التعليم هو حق ليس فقط للمواطنين إنما أيضا للمقيمين في الدولة».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below