الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  وقفة احترام للمواطنين والمقيمين على روح المسؤولية

وقفة احترام للمواطنين والمقيمين على روح المسؤولية

وقفة احترام للمواطنين والمقيمين على روح المسؤولية

قال سعادة المهندس عيسى بن هلال الكواري رئيس المؤسسة القطرية العامة للكهرباء والماء «كهرماء» إن الجهود التي تأتي من خلال البرنامج الوطني «ترشيد» والذي أطلقته المؤسسة العامة القطرية للكهرباء والماء «كهرماء» تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو، أمير البلاد المفدى «حفظه الله ورعاه» في شهر أبريل من العام 2012، تأتي ضمن سعي دولة قطر لبناء دولة حديثة قائمة على اقتصاد المعرفة وتنويع مصادر الطاقة وقادرة على التفاعل الإيجابي مع متطلبات العصر وفقاً لرؤية قطر 2030 واستراتيجية التنمية الوطنية الثانية 2018-2022.
وأضاف سعادته في كلمة ألقاها خلال احتفالية ترشيد السنوية السابعة مساء أمس الإثنين، أن الاحتفالية هذا العام تسلط الضوء على مبادرات البرنامج الفاعلة خلال العام 2018 وتقام تحت شعار «نحو الاستدامة» وهو ما يعكس سعي المؤسسة نحو مستقبل مزدهر يحفظ التوازن بين تطور المجتمع، والنمو الاقتصادي، ومراعاة العوامل البيئية.
وأكد سعادته أن برنامج ترشيد قد نجح خلال السنة الماضية 2018 في خفض استهلاك الكهرباء والمياه بصورة كبيرة الأمر الذي حقق وفرا ماليا للدولة وصل لحوالي (مليار وسبعمائة وخمسين مليون ريال قطري). كما بلغ وفر الغاز الطبيعي حوالي (ستين ألف وستمائة واثنين وأربعين مليون) قدم مكعبة وخفض الانبعاثات الكربونية الضارة بحوالي (ثلاثة ملايين وستمائة ألف طن) وقد أتى ذلك نتاجاً لبرامج ومبادرات عديدة سوف يتم استعراضها من خلال الفيلم الذي سوف يتم عرضه خلال احتفاليتنا هذه.
وإضافة للمجال التقني يقوم «ترشيد» بنشر ثقافة وأساليب كفاءة استخدام الطاقة حيث يتفاعل مع كافة قطاعات الدولة اعتماداً على المسوحات العلمية التي تعمل على تعديل انماط الاستهلاك. وكان من أهم المبادرات حملة رسائل الجوال لتنبيه المشتركين بتجاوز معدل الاستهلاك، تحت شعار «خلك_شريك_في_الترشيد» والتي حققت وفرا ماليا بلغ قرابة (خمسة وأربعين مليون) ريال قطري إضافةً لمسوحات تسريبات المياه الذي شمل 193 مشتركا خلال العام 2018 ونتج عنها وفر مالي يقدر بحوالي (اثني عشر مليونا وخمسمائة ألف) ريال قطري.
جدير بالذكر في هذا المقام، أن حديقة كهرماء للتوعية لعبت دوراً كبيراً في نشر ثقافة الاستدامة وذلك منذ افتتاحها في أبريل من عام 2017 لتكون منصة للتعلم والبحث في مجال الترشيد وكفاءة الطاقة فوصل عدد زائريها لحوالي (مائة ألف) زائر، أغلبهم من جيل المستقبل. ولترشيد شراكات ناجحة مع كافة القطاعات بالدولة انعكست في توقيع (ثماني) مذكرات تفاهم خلال العام 2018.
وقال سعادته «وهنا اسمحوا لي معالي رئيس مجلس الوزراء الموقر أن أقف وقفة احترام وتقدير للمواطنين القطريين وللمقيمين على هذه الأرض الطيبة على روح المسؤولية والتعاون التي أبدوها مع مبادرات وبرامج ترشيد من خلال مشاركتهم الفعالة والإيجابية، وأدعو الجميع- مواطنين ومقيمين- إلى تضافر جهودهم معنا للمساهمة في رفع كفاءة استخدام الكهرباء والماء، فهي مسؤولية مشتركة لا بديل عنها في سبيل استدامة الموارد وضمان تحقيق التنمية الشاملة، وذلك امتثالاً لقول الله تعالى: ﴿وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ﴾ 31 الأعراف.
وختاماً: أتوجه بالشكر الجزيل إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى -حفظه الله- كما أتوجه بالشكر الجزيل لـمعالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية على تشريفه لنا اليوم ودعمه الدائم. وكذلك أتقدم بوافر الشكر لسعادة المهندس سعد بن شريدة الكعبي وزير الدولة لشؤون الطاقة على دعمه المتواصل لكهرماء ومشاريعها ومبادراتها كما أشكر كافة الجهات والمؤسسات الداعمة لترشيد ليحقق أهدافه لما فيه خير الوطن والمواطن. وأخص بالشكر جميع القائمين على البرنامج الوطني»ترشيد«والعاملين ب»كهرماء».
وأخيرا وليس آخراً أشكر الإعلام القطري الذي ظل يدعم المبادرات الوطنية الفاعلة وأقدر حضوركم اليوم للاحتفال بهذا البرنامج القيّم. فلنعمل معا...نحو الاستدامة... لتبقى قطر تنبض بالحياة.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below