الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السـيـليـة لــم يـصـنـع إنـجـــازاً ..!

السـيـليـة لــم يـصـنـع إنـجـــازاً ..!

السـيـليـة لــم يـصـنـع إنـجـــازاً ..!

حاوره - سليمان ملاح
حققنا ما عجز عنه العديد من الأندية، والمركز الثالث ليس إنجازاً كبيراً، والطموح الكبير هو التتويج بكأس سمو الأمير الذي سيكون أول ألقاب النادي في تاريخه.. هكذا بدأ التونسي سامي الطرابلسي مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي السيلية حواره الذي أجراها مع الوطن الرياضي.. أكد الطرابلسي أن ما حققه السيلية هذا الموسم يحسب للاعبين الذين بذلوا جهداً كبيراً وأخلصوا لشعار النادي من خلال التزامهم وانضباطهم، كما أبدى خوفه على فريقه خلال الموسم المقبل، لاسيما أن العديد من الأندية بدأت منذ فترة التحضير للموسم الجديد.. كما ساقنا الحديث معه للتطرق إلى التغييرات التي سيقوم بها قبل الآسيوية وتوقعاته للمشاركة بالآسيوية وكأس سمو الأمير والعديد من المواضيع المهمة التي نترككم تتابعونها في هذا الحوار..
} في البداية كابتن كيف هي الأجواء بعد حصول الفريق على المركز الثالث؟
- الحمد الله الأجواء جيدة، بعد نهاية المباراة الجميع كاد يطير من الفرحة لتحقيق المركز الثالث الذي يحصل عليه النادي لأول مرة في تاريخه، لقد كانت الفرحة طاغية، لاسيما أنه لم يتحقق من فراغ ولكن بعد عمل متواصل وجهد جبار وتعب كبير منذ بداية الموسم.. بصراحة المركز الثالث يحسب للاعبين الذين كانوا على قدر المسؤولية والانضباط والالتزام، وأعتقد أن الأجواء داخل الفريق هي التي ساعدتنا للوصول إلى هذه المرحلة المتقدمة.
} وبالنسبة لك.. ماذا يعني لك هذا الإنجاز؟
- أكيد يعني الكثير، أشعر بسعادة بعد أن كللنا جهودنا للوصول إلى هذه المرحلة المتطورة والتاريخية للنادي؛ لأنه لم يكن من السهل تحقيقه في ظل المنافسة الكبيرة من جميع الأندية؛ حيث نجد أن معظم الأندية خلال فترة الانتقالات الشتوية قامت بتغيير محترفيها والأجهزة الفنية وتدعيم صفوفها بلاعبين مواطنين مثل العربي والأهلي والريان بينما نحن لم نقم بتغيير سوى محترف واحد فقط، ونحن بإمكانيات بسيطة ومحدودة استطعنا أن نحقق ما عجز عنه الكثير من الأندية التي هي في مستوانا نفسه.
} ما مدى أهمية هذا الإنجاز بالنسبة للنادي؟
- أعتقد أن له أهمية كبيرة بحيث انه لأول مرة في تاريخ النادي سيشارك بدوري أبطال آسيا خلال الموسم المقبل وسنعيش وقتها أجواء الآسيوية التي لم يسبق أن عاشها النادي من قبل، أعتقد السيلية أصبح كبيراً بعد وصوله لهذه المرحلة المتقدمة، لا نقول إننا سننافس على اللقب وإنما مجرد المشاركة في بطولة مثل هذا الحجم تعني لنا الكثير، واللاعبون سيكتسبون الكثير من الخبرة التي تعود عليهم بالفائدة من خلال الاحتكاك بالأندية الأخرى.
} بالحديث عن دوري أبطال آسيا.. بكل تأكيد أن هذه البطولة تحتاج إلى دعم كبير.. فهل بدأتم التخطيط أو لديكم نظرة أو خلفية عن احتياجات الفريق؟
- لم نبدأ التخطيط بأتم معنى الكلمة، ولكن مثلما تفضلت لدينا فكرة على ما يحتاجه الفريق لا سيما أنها بطولة تختلف كثيراً عن مباريات الدوري.. صحيح أننا بحاجة إلى دعم ولكن لن نقوم بتغييرات كثيرة، علينا أن نحافظ على جوهر الفريق، هناك فكرة بتدعيم صفوفنا بلاعب أو لاعبين مواطنين من أصحاب الخبرة.. أما بالنسبة على مستوى المحترفين فلن تكون هناك تغييرات، نحن لا نبحث عن نجوم أو أسماء رنانة، لاسيما أن أسلوب لعبنا يعتمد على روح الجماعة، شهدنا بعض الأندية التي سبقتنا في هذه البطولة واعتمدت على أسماء كبيرة وصرفت أموالاً كثيرة وفي نهاية المطاف لم تحقق المأمول، هذه أول مشاركة لنا في دوري الأبطال نريد أن نحافظ على نفس المجموعة مع تدعيمها بعنصر أو عنصرين فقط.
} هل حددت المراكز التي ستقوم بتدعيمها؟
- أعتقد أن الدعم سيكون خاصة على مستوى خط الدفاع بشكل كبير والأطراف بينما على مستوى خط وسط الميدان أو الهجوم فأعتقد أنا لدينا عناصر مميزة، نريد أن يكون لنا بديل في كل مركز.
} هل بدأتم المفاوضات مع اللاعبين التي تنوون استقدامهم؟
- نعم هناك بعض المفاوضات ولكن حتى هذه اللحظة لم نحسم أي صفقة، هو مجرد حديث لمعرفة انطباعهم، تحدثنا مع بعض الأندية التي سبق لها أن خاضت هذه التجربة، وفي هذا السياق نتقدم بالشكر لناديي الدحيل والسد اللذين كان بينا وبينهما تعاون كبير، وإن شاء الله يستمر هذا التعاون ونصل معهما إلى اتفاق لدعمنا في الآسيوية لاسيما أننا نمثل الكرة القطرية في الخارج.
} هل جلست مع إدارة النادي للحديث عن هذا الموضوع؟
- رئيس النادي في الوقت الحالي في رحلة علاج بالخارج وبهذه المناسبة نتمنى له الشفاء العاجل، من المتوقع أن يعود للدوحة خلال الأسبوع المقبل، نحن في اتصال متواصل وبكل تأكيد سنجلس مع بعض بحضور المدير التنفيذي ورئيس الجهاز لمناقشة احتياجات الفريق.
} كيف تصور مشاركة السيلية بدوري أبطال آسيا في حالة دعم الفريق باللاعبين الذين تنوي استقدامهم؟
- الطموح غير والواقع شيء آخر، ولكن حسب تجربتي وخبرتي مع الفريق ونظرتي على اللاعبين اعتقد أن السيلية قادر على المنافسة لتخطي الدور الأول ومحاولة الذهاب إلى أبعد الحدود وهذا حسب الإمكانيات والمجموعة التي سنلعب معها، نحن نتفاءل خيراً وفريقنا رغم نقص الخبرة ولكن إن شاء الله متفائلون خيراً.
} ما أصعب المراحل التي مرت على السيلية خلال الدوري؟
- أعتقد أن أصعب مرحلة هي الخسارة التي تلقيناها من الشحانية في القسم الأول بحيث لأول مرة يدخل مرمانا ثلاثة أهداف، بالإضافة إلى إهدار بعض الفرص لتحقيق الفوز مع أندية في نفس مستوانا.. كنا نعاني نقص التركيز وهذا الأمر لا يحدث سوى مع الأندية التي هي في مستوانا نفسه، أما مع الأندية الكبيرة فدائماً يكون مستوانا مميزاً وحتى لو نخسر كنا نخسر بفارق هدف أو بصعوبة كبيرة.
} السيلية مقبل على كأس الأمير.. ألا تخشى على الفريق من الغرور ويكتفي بما حققه في الدوري؟
- بكل تأكيد هناك خوف فنحن بشر ويمكن أي لاعب يصيبه نوع من الغرور، لكن الحمد لله أن هذه البطولة لم تأت مباشرة بعد نهاية الدوري بحيث هناك وقت كافٍ لخوض هذه البطولة ومن ثم أعتقد أن هذه الفترة ستكون في مصلحة الفريق بشكل عام لأخذ قسط من الراحة ووضع ارجلنا على الأرض وبعدها سنبدأ الاستعداد لأغلى البطولات.. من وجهة نظري لم نحقق الشيء الكبير بحصولنا على المركز الثالث حتى يصل اللاعبون لمرحلة الغرور، صحيح أن المركز الثالث إنجاز ولكن أعتقد انه كان بإمكاننا أن نحقق إنجازاً أكبر وأفضل من هذا، بحيث عندما ننظر إلى فارق النقاط مع الدحيل «12 نقطة» فأعتقد انه كان بإمكاننا تقليصه، أهدرنا فرصاً كثيرة كانت في متناولنا خاصة مع انديه كانت في مستوانا.
} نفهم من كلامك أن لو السيلية يستمر على نفس الروح والعزيمة بمقدوره المنافسة على درع الدوري؟
- حتى أكون صادقاً وواضحاً في كلامي معك، أخشى على فريقي خلال الموسم المقبل؛ حيث هناك أندية بدأت من الآن التحضير وإعداد العدة للموسم المقبل، لقد شهدنا خلال فترة الانتقالات الشتوية أندية عملت نقلة نوعية عندما قامت بتغييرات جذرية على صفوفها مثل العربي والأهلي وأيضاً الريان وظهرت بشكل مختلف عن القسم الأول.
} وما الذي منع السيلية من التفكير من الآن للموسم المقبل مثل الأندية التي تم ذكرها؟
- نحن فكرنا وتناقشنا ولكن لم نقم بأي تغييرات، فلو نتحدث مثلاً العربي فهذا الفريق لو ظهر بنفس المستوى الذي ظهر به في القسم الثاني لكان من ضمن أضلاع المربع الذهبي.
} كلمة تريد أن تختم بهذا الحوار؟
- أشكر اللاعبين على كل ما قاموا به وما بذلوه من جهد منذ بداية الموسم، هم أصحاب هذا الإنجاز الذي تحقق بروح المجموعة والعزيمة والإرادة، من وجهة نظري سيبقى السيلية علامة صعبة في الدوري بحيث النادي الذي يريد أن يفوز بدرع الدوري عليه أن يتغلب على السيلية؛ فالموسم الماضي نحن من عطلنا السد عندما توج الدحيل باللقب وقبل سنتين نحن من عطلنا الدحيل بالفوز عليه لما فاز الريان باللقب ووقتها اتهمونا بأننا نخدم مصالح الريان..
السيلية لا يخشى الكبار، وإنما هم من اصبحوا يخافوننا، أقول انتظرونا في كأس سمو الأمير لتحقيق إنجاز جديد بالحصول على أول القاب النادي بإذن الله تعالى.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below