الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «40» عاماً من الانتصارات والإنجازات

«40» عاماً من الانتصارات والإنجازات

«40» عاماً من الانتصارات والإنجازات

كتب - محمد الجزار وقنا
شهد سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، ومعالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، احتفال اللجنة الأولمبية القطرية بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاما على تأسيسها، وذلك صباح أمس بفندق كمبنسكي الدوحة. 
وخلال الحفل كرم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني كأول رئيس للجنة الأولمبية القطرية، كما كرم سعادته عددا من كبار رواد الحركة الرياضية. 
وقد تم خلال الحفل أيضا عرض فيلم عن مسيرة وإنجازات اللجنة الأولمبية القطرية خلال الأربعين عاما الماضية.
 حضر الحفل عدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وعدد من رؤساء اللجان الأولمبية العربية والدولية، وضيوف البلاد.
 وتأتي هذه الاحتفالية بالذكرى الـ40 لتأسيس اللجنة الاولمبية القطرية في 14 مارس 1979، وقد حققت خلال تلك الفترة العديد من الإنجازات المحلية والإقليمية والآسيوية والعالمية. 
بدأ الحفل بعرض فيلم عن مسيرة وإنجازات اللجنة الأولمبية القطرية خلال الأربعين عاما الماضية.
وتضمن الاحتفال جلسة حوارية مفتوحة بمشاركة سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني الأمين العام الأسبق للجنة الأولمبية القطرية وسفير دولة قطر لدى ألمانيا، وسعادة اللواء الركن دحلان الحمد الأمين العام الأسبق ونائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وسعادة الدكتور ثاني الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية ونائب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي عن غرب آسيا، وسعادة السيد جاسم بن راشد البوعينين أمين عام اللجنة الأولمبية.
 وقال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية في كلمته خلال الحفل: «نرحب بكم في هذا الحفل المقام بمناسبة الذكرى الأربعين لتأسيس اللجنة الأولمبية القطرية، هذا اليوم الذي رسم لدولة قطر طريقا تمثل في النهوض بالرياضة التي بدأها أبناء قطر منذ فترة الخمسينيات من القرن الماضي، لتصل الأنشطة الرياضية إلى ما يجمعها تحت مظلة اللجنة الأولمبية القطرية، بفضل جهود مباركة من قبل صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني (حفظه الله) عندما أعلن عن تأسيس اللجنة الأولمبية القطرية وتشكيل أول مجلس إدارة لها في 14 مارس من عام 1979».
 وأضاف سعادته «ومنذ ذلك اليوم، والرياضة القطرية تسير بخطى ثابتة، عبر قيادة سديدة من سعادة الرؤساء الذين تولوا دفة قيادة اللجنة الأولمبية القطرية، وحملوا على عاتقهم مواصلة المسيرة بكل أمانة واقتدار، وكفاءة عالية كان لها الأثر الكبير في تطوير الحركة الأولمبية، لنشهد بعدها محطة هامة عندما تولى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله) رئاسة اللجنة الأولمبية القطرية في ديسمبر من عام 2000، ذلك العام الذي سجل منعطفا في تاريخ الرياضة القطرية».. مشيرا إلى «أن الدوحة أصبحت محط فخر واعتزاز، وذلك بفضل دعم وتوجيهات سموه الحكيمة، التي رسخت مكانة قطر على الصعيد العالمي، وجعلت من الرياضة أحد العوامل الهامة في ركائز التنمية المستدامة للبلاد، كما نشيد في هذه المناسبة بجهود أبطالنا الذين بذلوا الجهد وقدموا العطاء على مر العقود الماضية، وحققوا أفضل الإنجازات القارية والدولية التي وضعت قطر في المكانة الرائدة رياضيا». 
وتابع سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني كلمته قائلاً: «لقد حققت اللجنة الأولمبية القطرية خلال أربعين عاما، إنجازات في مختلف المجالات، وعلى جميع الأصعدة، وأحدثت نقلة نوعية في العمل الرياضي، وجعلت منها واجهة مشرفة، وكان لها حضور فاعل في المحافل القارية والدولية، وفي الدورات والبطولات والأحداث الرياضية المختلفة التي شارك فيها الرياضيون القطريون وأحرزوا خلالها العديد من الميداليات إقليميا وقاريا ودوليا».
 وقال رئيس اللجنة الأولمبية القطرية «بفضل الحضور المميز لدولة قطر، والتطور الكبير للبنية الرياضية فيها، وما تملكه من منشآت ومرافق رياضية تعتبر من بين الأفضل عالميا استحقت به الدوحة لقب عاصمة الرياضة، حيث نظمت كبرى البطولات العالمية التي عززت المكانة الرياضية لدولة قطر، كما نالت اللجنة الأولمبية القطرية العديد من الجوائز والأوسمة في مختلف القطاعات، وغرست عددا من المفاهيم من خلال شعارات مثل «الرياضة من أجل الحياة».
 واختتم سعادته كلمته قائلا «تؤكد اللجنة الأولمبية القطرية حرصها والتزامها خلال الفترة القادمة، على تحقيق الأهداف المتمثلة في نشر ورعاية الحركة الأولمبية في قطر وتطويرها وفقا للميثاق الأولمبي، والمضي قدما في استراتيجيتها الداعمة لرؤية قطر الوطنية 2030». 
بعد ذلك كرم سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، سمو الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني كأول رئيس للجنة الأولمبية القطرية.
كما تم تكريم سعادة الشيخ محمد بن فهد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية في الفترة من 11 ديسمبر 1993 إلى 4 يونيو 1995، والسيد محمد بن همام العبدالله، والسيد يوسف أحمد الساعي، والسيد راشد بن حصين النعيمي أعضاء أول مجلس إدارة للجنة الأولمبية القطرية، وسعادة الشيخ سعود بن علي آل ثاني، وسعادة اللواء الركن دحلان جمعان الحمد، وسعادة الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني، وسعادة الدكتور ثاني بن عبدالرحمن الكواري الأمناء العامين السابقين للجنة الأولمبية.
كما تم تكريم بطل الألعاب البارالمبية في ريو 2016 عبدالرحمن عبدالقادر، وبطلة الألعاب البارالمبية في ريو 2016 سارة مسعود واللذين تحديا كل الظروف الصعبة ورفعا اسم قطر عاليا.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below