الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الخريطيات وقطر.. مواجهة مصيرية

الخريطيات وقطر.. مواجهة مصيرية

الخريطيات وقطر.. مواجهة مصيرية

كتب- جليل العبودي
يخوض فريق الخريطيات مواجهة ستكون مصيرية له في دوري الأضواء عندما يلتقي فريق قطر في الخور اليوم ضمن مباريات الجولة 19 لدوري نجوم QNb، كما انها قد تكون مصيرية لقطر كونه يريد أن يصل إلى منطقة الامان والابتعاد عن مطارده الخور حيث أن الفارق بينهما نقطة واحدة فيما الخريطيات متذيل القاع يسعى لتكون صحوته المتأخرة مستمرة والوصول إلى الفاصلة على اقل تقدير لاسيما انه قدم مباريات جيدة في المراحل الماضية مع مدربه وسام رزق.
حيث وصل إلى النقطة التاسعة بالجولة الماضية بعد أن فاز على الغرافة، فيما يملك قطر 16 نقطة بعد أن خسر أمام السد بنتيجة كبيرة وصلت إلى ثمانية اهداف، وهو اليوم يريد أن يتجاوز آثار «النكبة» الكروية والثبات في المواقع الآمنة وهو أمر مرهون بما ستكون عليه مباراة اليوم، واذا كان القطراوي يبحث عن الامان فإن الخريطيات يطمح للنجاة والقبض على نقاط مبارياته المتبقية بلا تفريط مع تعثر من يسبقه بالقائمة أو انه يقتنع بالفاصلة مع وصيف الثانية، واي خير منهما يتحقق يعد أمرا جيدا للفريق.
وان مباراة اليوم سوف تدخل المدربين باتيستا ورزق في حسبة تكتيكية حذرة كون كل منهما يرفض الخسارة ويبحث عن الفوز وهو ما سيعطي المواجهة زخما مثيرا وحماسة كبيرة وإن كانت الرغبة لدى الخريطيات اكبر للاعتبارات التي أشرنا اليها.
ان المواجهة تجعل ترشيح فوز هذا الفريق أو ذاك صعبا نظرا لتقارب مستوى الفريقين وإن اختلفت الظروف، ومن هنا سنجد كلا من المدربين أمام مهمة ترتيب الاوراق والقراءة الواقعية كما أن المواجهة لا يمكن أن تكون سهلة لأحد على حساب الآخر حيث أن كل طرف يعرف غريمه جيدا، واللعب بالطريقة المناسبة التي تؤكد على احترام الخصم وقراءته بواقعية وأن الفوز يعني الكثير للفريقين لذا سيكون شعارهما اليوم اللعب من اجل الفوز وأن المراهنة ستكون على ما هو متاح لديهما من لاعبين فالخريطيات يعيش صحوة جيدة واداء مقنعا، فيما يريد االقطراوي أن يؤكد أهليته بالابتعاد عن الخطر.
ويبقى الوسط هو كلمة السر في المواجهة في خطوط في الفريقين لذا أن السباعي ومبارك سيعطيانه أهمية كبيرة كونها هي التي تضبط ايقاع اللعب وترجح كفة هذا الفريق وستكون مراهنة الطرفين على عملية الربط بين الهجوم والدفاع وايضا عملية الانفتاح الذي سيكون عبر الاطراف والتمرير صوب المنطقة الخطرة، وبلا شك أن المواجهة واهميتها ستلقي بظلالها على مجرياتها، وأن من يستغل فرصه سيكون الأقرب للفوز.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below