الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «70» جهة توفر «480» فرصة وظيفية

«70» جهة توفر «480» فرصة وظيفية

«70» جهة توفر «480» فرصة وظيفية

كتب – محمد أبوحجر
قال عبدالعزيز الخالدي رئيس قسم سوق العمل بمركز الخدمات المهنية بجامعة قطر أن المعرض المهني الذي ستنظمه الجامعة الاسبوع الحالي خلال الفترة من 18 - 21 من فبراير الجاري، سيوفر ما يقرب من 480 فرصة وظيفية للطلبة والخريجين، مضيفا أن الجهات ستوفر ايضا 300 فرصة تدريبية للطلبة وكذلك توفير 50 فرصة رعاية أكاديمية.
وأضاف الخالدي خلال تصريحات خاصة لـ«الوطن» ان المعرض المهني الذي ينظم للسنة الثالثة عشرة على التوالي سيشارك به 70 جهة بالدولة، مؤكدا أن معرض جامعة قطر المهني يعد أحد أبرز الفعاليات التي يقدمها مركز التطوير المهني بالجامعة بهدف إتاحة الفرصة للطلبة والخريجين للتعرف على الفرص المهنية التي يقدمها سوق العمل القطري من خلال الجهات المشاركة وتقديم فرص مهنية واعدة لهم كالتوظيف والتدريب الميداني والرعاية الأكاديمية.
وقال إن الجهات المشاركة ستمثل 4 قطاعات بالدولة وهما الجهات الحكومية وقطاع الطاقة والصناعة، وقطاع المال والأعمال، بالإضافة إلى قطاعات التعليم والصحة والرياضة والخدمات، مؤكدا ان 3 مكاتب محاماة كبرى ستتواجد ضمن الجهات المشاركة لتوفير فرص توظيفية وتدريبية لطلبة كلية القانون.
وأوضح الخالدي أن قسم الإرشاد المهني بمركز التطوير المهني بالجامعة ينظم حاليا مجموعة من الأنشطة والورش التدريبية للطلبة والخريجين للتحضير للمعرض تشمل أساليب كتابة السيرة الذاتية ومهارات المقابلة الشخصية، كما سيقوم مركز التطوير المهني بحملة توعوية عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن كيفية الاستفادة من المعرض المهني والاستعداد له ضمن حملة التسويق والتوعية الخاصة بالمعرض.
فرص التدريب
وتابع «يستهدف المعرض طلاب وخريجي جامعة قطر، والأبواب مفتوحة لجميع الطلاب من خارج جامعة قطر، للتعرف على احتياجات سوق العمل، مشيرا إلى مشاركة طلبة الثانوية وطلاب السنة الأولى في المعرض للتعرف على الفرص الوظيفية واتجاهات سوق العمل في الدولة، لافتا ان الجامعة ستوفر غرف مقابلات خاصة في حالة رغبة احدى الجهات الحكومية في عقد جلسات مع الطلبة والخريجين.
وأكد رئيس قسم سوق العمل باالجامعة أن مركز الخدمات المهنية يحرص على العمل على احتياجات سوق العمل واحتياجات الطلاب، والعمل على تأهيلهم لسوق العمل، مشيراً إلى أهمية برنامج التوظيف الطلابي الذي يعد من البرامج المهمة لتأهيل الطلبة لسوق العمل.
وأوضح أنه بجانب توفير فرص توظيف ستتيح بعض الجهات فرص التدريب العملي للطلبة الجامعيين في الصيف وتعريفهم ببيئة العمل لديها، وذلك بهدف إكسابهم الخبرات العملية وصقل مهاراتهم وقدراتهم على الجانب الشخصي والعملي، مشيراً إلى أن هذا البرنامج بمثابة أحد أفضل الطرق لاستقطاب الكفاءات الوطنية المتميزة التي يمكن النظر في إمكانية توظيفها مستقبلا.
خريجو جامعة قطر
وأوضح أن خريجي جامعة قطر استطاعوا الدخول في سوق العمل بقوة خلال السنوات الماضية واستطاعوا شغل مختلف الوظائف في جميع الجهات لما اكتسبوه من خبرات تعليمية مختلفة في الجامعة، لافتا إلى أن مركز الخدمات المهنية يعمل على تأهيل الطلبة لسوق العمل منذ انضمامهم للجامعة.
وتابع: نعمل في جامعة قطر بشكل دائم على التواصل مع مختلف القطاعات في سوق العمل، والاطلاع على اهتماماتها واحتياجاتها، وهذا بالتأكيد يساهم في أن تكون الرؤية أوضح عند وضع الخطط الاستراتيجية التي تتعلق بالبرامج الأكاديمية، لأن من أدوار الجامعة الأساسية تغذية سوق العمل بالكفاءات، التي ستسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية «2030».
وأكد الخالدي أن مركز الخدمات المهنية في جامعة قطر ينقسم إلى ثلاثة أقسام رئيسية، أولها الإرشاد المهني وهو يعمل على مساعدة الطالب في اختيار تخصصه إن كان الطالب جديدًا، وكذلك دورات تدريبية في كيفية عمل السير الذاتية وكذلك دورات في المقابلات وجلسات إرشادية مع الطالب.
وأضاف أن القسم الثاني هو التوظيف الطلابي لاستثمار وقت الراحة للطالب في العمل داخل الجامعة سواء في العلاقات العامة أو التصميم أو العمل المكتبي بمقابل مادي.
وتابع الخالدي: أن القسم الثالث هو علاقات سوق العمل لمساعدة الطالب على تدريب ميداني غير أكاديمي، وحتى بعد التخرج يساعدهم في الحصول على فرص مهنية.
يذكر أن مركز الخدمات المهنية يعد جزءا من قطاع شؤون الطلاب في جامعة قطر وهو الجهة المسؤولة عن الإرشاد والتطوير المهني والتدريب الذي يساعد في تهيئة الطلبة للانخراط في سوق العمل ومساعدتهم للحصول على أفضل الفرص والعروض الوظيفية المتاحة في سوق العمل.
ويعد مركز الخدمات المهنية بجامعة قطر نموذجاً في مجال الخدمات المهنية في المنطقة، ويساهم في خلق قادة المستقبل نحو تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
يدعم مركز الخدمات المهنية بجامعة قطر رسالة الجامعة ورؤية قطر الوطنية 2030 عن طريق تعليم وتدريب وإرشاد طلاب وخريجي جامعة قطر، كما يساعدهم على اكتشاف مستقبلهم المهني والتخطيط له، بالإضافة إلى كونه حلقة وصل بين طلاب وخريجي الجامعة من جهة وسوق العمل.
من جهة أخرى خلال السنة الأكاديمية، يتعاون قسم علاقات سوق العمل مع جهات العمل من مختلف القطاعات لإيجاد أفضل المرشحين للفرص المتاحة وفقاً لاحتياجاتهم.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below