الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  توصيات مهمة في ختام مؤتمر «مينا»

توصيات مهمة في ختام مؤتمر «مينا»

توصيات مهمة في ختام مؤتمر «مينا»

الكويت- الوطن الرياضي
توصل المؤتمر الإقليمي الخامس لرياضة السيارات بدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا)، الذي استضافه النادي الكويتي الدولي للسيارات على مدار ثلاثة أيام، إلى عدد من التوصيات والدراسات التي تصب في صالح رياضة السيارات، خاصة في ما يتعلق بدعم ومواكبة التكنولوجيا في تطوير هذه الرياضة بدول المنطقة.
وأسفرت الاجتماعات وورش العمل التي شارك فيها 90 من خبراء رياضة السيارات على مستوى العالم يمثلون 20 دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن توصيات أغلبها فنية وتتعلق بموضوع الأمن والسلامة وتنظيم بطولات جديدة في المنطقة تواكب البطولات العالمية، فضلا عن تقسيم إقليم «مينا» إلى ثلاث مناطق من أجل تسريع عمليات التطوير.
واتفق المشاركون على سبل تطوير ودعم موضوع تشجيع المرأة في دول المنطقة على ممارسة رياضة السيارات والقيادة الآمنة، وكل ما يتعلق بتوفير الظروف المناسبة والبيئة الملائمة لضمان مشاركة المرأة في بطولات السيارات دون وضع أي شروط تعجيزية.
واتفق المشاركون في المؤتمر على ضرورة أن يقوم كل وفد مشارك خلال الاجتماع الإقليمي المقبل لمنطقة المينا، على تقديم أفكار ومقترحات لإدراجها في جدول الأعمال أثناء المناقشات من أجل الوصول إلى أكبر عدد من القرارات والتوصيات التي تصب في تطور رياضة السيارات في المنطقة.
من جانبه، أكد عبدالرحمن المناعي رئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، أن الجيل الجديد من الشباب هو المستقبل الحقيقي لرياضة السيارات، معتبرا أن أبرز توصيات المؤتمر الإقليمي الخامس للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، هو جذب الشباب لممارسة رياضة السيارات من خلال إقامة بطولات جديدة تلبي رغباتهم وطموحاتهم.
وأوضح المناعي أن المؤتمر خرج بصورة مميزة من كافة الأوجه سواء التنظيمية أو الفنية في ظل مشاركة مجموعة من أبرز خبراء رياضة السيارات في دول العالم مقدما التهنئة إلى دولة الكويت والنادي الكويتي الدولي للسيارات على نجاح المؤتمر والاستضافة المميزة.
وأعرب رئيس الاتحاد عن سعادته بالتواجد في بلده الثاني الكويت والتي تعتبر من الدول الريادية في مجال رياضة السيارات والتي بدأتها دولة الكويت منذ سبعينيات القرن الماضي، مشيرا إلى أن الاتحاد القطري وجميع منتسبيه سعداء بالنجاح الكويتي في تنظيم مؤتمر المينا في نسخته الخامسة.
وأكد المناعي أنه يبذل جهودا كبيرة من توليه مهمة رئاسة الاتحاد القطري لتطوير ونشر رياضة السيارات من خلال أجندة واضحة تتمثل في استحداث بطولات جديدة تلبي رغبات وطموحات الشباب في التعبير عن هواياتهم وممارسة رياضة السيارات في بيئة مناسبة وآمنة، وهو ما أكدت عليه توصيات اجتماعات وورش عمل مؤتمر المينا.
واعتبر رئيس الاتحاد أن المؤتمر الإقليمي للمينا شهد طرح العديد من الموضوعات المهمة والتي تسهم بصورة رئيسية في تطوير رياضة السيارات سواء في المنطقة أو في مختلف دول العالم، مشيرا إلى أهمية منطقة «مينا» كونها تضم أبرز الراليات في العالم، وكذلك تضم مجموعة من أبرز الدول الفاعلة في رياضة السيارات.
الكبيسي: قطر علاقاتها قوية بدول منطقة مينا
شدد محمد غانم الكبيسي، عضو الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية، على أن علاقات الاتحاد القطري قوية ومميزة مع جميع الدول الأعضاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لافتا إلى الاستفادة الكبيرة من المؤتمر الإقليمي الخامس لمينا في الكويت من خلال الاطلاع على آخر تطورات رياضة السيارات.
وقال الكبيسي: إن الوفد القطري عقد اجتماعات ثنائية مع الكثير من دول المنطقة على هامش المؤتمر، حيث تم تبادل الآراء والأفكار والخبرات، بالإضافة إلى الحديث عن المعوقات التي تقف في طريق تطوير الرياضة من أجل الاستفادة من التجارب الناجحة وتطبيقها.
واعتبر عضو الاتحاد أن التوجه في الفترة المقبلة خاصة في الاتحاد القطري يركز على تطوير رياضات الكارتينج والدريفت من أجل تلبية رغبات الشباب من عشاق هذه الرياضية، فضلا عن العمل على إقامة بطولات رسمية لها على مستوى منطقة المينا.
وجه جون تود رئيس الاتحاد الدولي للسيارات الشكر إلى دولة الكويت على استضافتها للمؤتمر الإقليمي الخامس للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «مينا»، معتبرا أن مثل هذه الفعاليات تثري وتدعم هذه الرياضة في دول المنطقة خاصة ودول العالم كافة.
وقال تود: إن التقارب الحالي بين الاتحاد الدولي للسيارات وجميع المناطق الإقليمية يزيد من مستوى الوعي لدى القائمين على رياضة السيارات، مشيدا بالتطور الهائل الذي شهدته رياضة السيارات في غالبية دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below