الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  تدشين استاد الوكرة المونديالي في مايو

تدشين استاد الوكرة المونديالي في مايو

تدشين استاد الوكرة المونديالي في مايو

كتب- محمد الجزارعقد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لشراكة ”كأس العالم فيفا قطر 2022 جلسة صحفية في المقر الجديد لمكاتب الفيفا ببرج البدع للكشف عن بعض الأمور الخاصة بآلية الشراكة الجديدة مع الاتحاد الدولي حول تنظيم مونديال 2022 لأول مرة في الشرق الأوسط بعد التوقيع على شراكة باسم كأس العالم «فيفا قطر 2022 ذ.م.م» لتتولى مهام تنظيم أول بطولة كأس عالم لكرة القدم في الوطن العربي.
حضر الجلسة فاطمة النعيمي مديرة إدارة الاتصال في اللجنة العليا،وخالد النعمة المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا للمشاريع والارث،وعدد من ممثلي الاعلام المحلي. وحرص الخاطر خلال الجلسة المفتوحة التي تحدث في بكل الاتجاهات على توضيح آلية الشراكة الجديدة بين الفيفا وقطر حول تنظيم بطولة كأس العالم 2022، والتي بدأت مع انتهاء صفحة التخطيط المبدئي وبداية الاستعدادات التشغيلة لاستضافة كأس العالم 2022. وتتطلع هذه الشراكة إلى الاستفادة القصوى من إمكانيات ومعرفة اللجنة المحلية المنظمة واللجنة العليا للمشاريع والإرث في تنظيم فعاليات وأحداث رياضية كبرى منذ فوز ملف قطر بحق استضافة المونديال عام 2010، وخبرة الاتحاد الدولي الواسعة في مجال تنظيم بطولات كأس العالم لكرة القدم. وستُسهم هذه الشراكة في إثراء استعدادات دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 خاصة فيما يتعلق بتجربة المشجعين واللاعبين والمسؤولين، وستواصل اللجنة العليا للمشاريع والإرث مهامها في إدارة ومتابعة تطور مشاريع البنية التحتية اللازمة لبطولة قطر 2022، ومشاريع الإرث المصاحبة لها.
زيادة الكفاءة في اللجنة المنظمة
وقال الخاطر ان الفيفا منذ ان تولى انفانتينو المهمة قبل عامين يتحدث عن زيادة الانسجام بين الفيفا واللجنة المنظمة، حيث كان في السابق اللجنة المحلية المنظمة هي التي تتولى كافة الأمور،وكان يحدث تشابه في الادوار وهناك ميزانية للفيفا وللجنة المحليا،ولكن بحثت الفيفا عن زيادة الكفاءة، وقد تناقشنا معهم ووصلنا إلى الطريقة المثالية التي نتوقع انها سيتم تطبيقها في كل البطولات القادمة.
وأضاف: باقي الآن 4 سنوات، وخلال المرحلة القادمة ستكون هناك زيارات كثيرة للفيفا وستكون هذه المؤسسة بيننا وبينهم، وستكون اللجنة العليا هي المسئولة عن البنية التحتية والمشاريع والتنسيق مع الجهات الحكومية وكل ما يخص الجمهور والفاعليات المصاحبة والخدمات الصحية والامن، وقد تم تحديد الاختصاصات بشكل اكبر حول كافة تفاصيل عمليات البطولة، بينما المؤسسة الجديدة ستكون مسؤولة عن تنظيم حدث البطولة في مراكز التدريب وملاعب التدريب ومناطق البث، وايضا الفرق والمسؤولين وسكنهم وكافة الأمور الخاصة بها.
يذكر ان مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022» الجديد يتألف من من كل من سعادة حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث ورئيس شراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، وفاطمة سامورا، الأمين العام للفيفا وزفونيمير بوبان، نائب الأمين العام للاتحاد الدولي، وآلاسدير بيل، نائب الأمين العام للاتحاد الدولي، وكولين سميث، كبير مسؤولي البطولات والفعاليات لدى الاتحاد الدولي والمدير العام لشراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، وناصر الخاطر، رئيس مجموعة تجربة وجاهزية البطولة في اللجنة العليا والرئيس التنفيذي لشراكة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، وسعود المهندي، نائب رئيس اتحاد الكرة والمهندس ياسر الجمال، رئيس مكتب العمليات ونائب رئيس المكتب الفني في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وإيميلو جارسيا سيلفيرو، رئيس الشؤون القانونية في الاتحاد الدولي.
ميزانيات مستقلة للجنة
وأوضح أن اللجنة المحلية المنظمة موازنتها من الفيفا،والمؤسسة الجديدة ستكون ايضا من ميزانية الفيفا،اما اللجنة العليا للمشاريع والارث فميزانيتها مختلفة عن شركة كأس العالم فيفا قطر 2022.
وبسؤاله حول تشابك الأدوار ومااذا كانت هذه الشراكة ستعني انتهاء دور اللجنة العليا للمشاريع والارث مع انطلاق بطولة المونديال كشف الخاطر ان اللجنة العليا للمشاريع والارث لديها دور مابعد البطولة وهو الارث حيث لدينا برامج الجيل المبهر وجسور وتحدي 2022، بالاضافة إلى المنشآت وادارتها بعد البطولة خاصة التي سيتم تحويلها وتفككيها بالكامل، وملاعب التدريب ايضا.
تدشين ملعبين هذا العام
وقال ناصر الخاطر بشأن آخر مستجدات اعمال البناء والانشاءات في ملاعب المونديال انه سيتم التدشين الرسمي لثاني ملاعب كأس العالم الجاهزة لاستضافة الحدث خلال شهر مايو المقبل على هامش نهائي بطولة كأس أمير قطر دون أن يؤكد اقامة المباراة النهائية على الملعب الجديد، حيث ان الأمر متروك للتنسيق بين اللجنة العليا واتحاد الكرة القطري. وقال الخاطر: “مع نهاية العام الحالي 2019 سيكون ملعب البيت في مدينة الخور جاهزا هو الآخر بشكل نهائي لاستضافة البطولة ليكون هو ثالث الملاعب المونديالية التي انتهى تدشينها بعد استاد خليفة الدولي واستاد الوكرة. وبسؤاله حول موضوع زيادة عدد المنتخبات إلى ٤٨ منتخبا في بطولة كأس العالم بقطر اعترف الخاطر بأن الأمر لايزال في طور الدراسة،والتخطيط الحالي هو ان عدد الفرق 32 فريقا وستقام جميع المباريات في قطر فقط والمؤشرات الأولية والخطط اليومية هي في هذا الاطار.
مقترحات مناطق المشجعين
واوضح الخاطر ان هناك مقترحات لمناطق المشجعين تتم دراستها حاليا مع الفيفا حيث قدمنا في قطر افكار لمناطق مشجعين اصغر من التي تتواجد في بطولات كأس العالم فيفا وهي ” fan zone ”.
مؤكدا أن الوفد الذي زار روسيا مؤخرا من جانب اللجنة العليا للمشاريع والإرث أعد تقريرا مفصلا ومتكاملا للاستفادة من الخبرات التي شاهدناها في المونديال الأخير، كما سيتواجد فريق في بطولة كوبا أميركا المقبلة بالبرازيل منتدب من اللجنة العليا بالاضافة إلى فريق امني لاكتساب الخبرة، وهناك فكرة ندرسها ليكون هناك تواجد على مستوى التفاعل والترويج لبطولتنا على هامش هذه البطولة.
«175» ألف غرفة للمشجعين
وكشف الخاطر عن سعي اللجنة المنظمة للوصول إلى عدد 175 ألف غرفة للجمهور المتوقع حضوره إلى قطر خلال مدة البطولة، وقال:“ بكل مكونات السكن المعروفة بداية من الفنادق المؤقتة الجاري تأسيسها ”السفن“، والشقق الفندقية الخدمية وقرى المشجعين والفنادق الموجودة حاليا والجاري انشائها سنصل إلى الرقم المحدد المطلوب توفيره.
وحول بطولة كأس القارات وهل ستقام في قطر ام بدولة أخرى أشار ناصر الخاطر إلى أن الفيفا يدرس حاليا امكانية استبدال البطولة ببطولة أخرى أو ربما الغائها نظرا لأنها لم تعد تحقق نفس الأهداف المرجوة منها في السابق..
لكن لو اقيمت ستكون في قطر قبل عام من المونديال في 2021، وستكون فرصة هي أو أي بطولة اخرى يتم تنظيمها من اجل اختبار المنشآت القطرية ومدى جاهزيتها لاستقبال مونديال 2022.
تأثير فوز العنابي بكأس آسيا
وأوضح الخاطر وقال الخاطر ان فوز قطر بكأس آسيا فوز معنوي لدولة قطر ولكل القائمين على كرة القدم ويكفي ان تدخل بطولة كأس العالم وانت بطل آسيا فهذا امر مهم جدا لنجاح بطولة كأس العالم.
وفي نهاية حديثه وجه الخاطر التهنئة إلى جياني انفانتينو بمناسبة فوزه برئاسة الفيفا بالتزكية لاربع سنوات مقبلة مؤكدا آنه هو القادر في الوقت الحالي على قيادة دفة كرة القدم العالمية، ونتوجه له بالتهاني والتبريكات على فوزه برئاسة الفيفا.شراكتنا مع الفيفا لزيادة الكفاءات والاستفادة من خبرات الطرفيناستاد البيت سيكون جاهزا نهاية العام وزيادة المنتخبات قيد الدراسةفوز العنابي بكأس آسيا مفيد معنويا ويساهم في نجاح المونديالوفد يمثلنا في كوبا أميركا وندرس بعض الأفكار الترويجية للمونديال«41» ملعب تدريب للفرق وإقامة كأس القارات بيد الاتحاد الدولينعمل على تجهيز «175» ألف غرفة للجماهير خلال فترة كأس العالم

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below