الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «1.81» مليون زائر لقطر في «2018»

«1.81» مليون زائر لقطر في «2018»

«1.81» مليون زائر لقطر في «2018»

كتب- محمد حمدان
أظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء بلوغ عدد زوار قطر في 2018 مستوى 1.81 مليون زائر، وتصدرت الدول الآسيوية الأخرى وأوقيانوسيا قائمة الوجهات المصدرة للتدفقات السياحية الواردة إلى قطر بعدد بلغ 753.161 زائراً ومن ثم دول أوروبا في المركز الثاني بعدد 528.333 زائراً، فيما بلغ الزوار القادمون من دول مجلس التعاون الخليجي 200.115 زائراً، تليها الأميركتان بعدد 161.162 زائراً، ومن ثم الدول العربية الأخرى بعدد 128.562 زائراً، ثم الزوار من الدول الإفريقية الأخرى بإجمالي 48011 زائراً.
وأشارت البيانات ذاتها إلى ارتفاع معدلات الإشغال الكلي للفنادق على أساس سنوي من 57% في ديسمبر 2017 إلى 60% في ديسمبر 2018، وقد سجلت الفنادق ثلاثة نجوم أعلى معدل أشغال في ديسمبر، حيث ارتفع مستوى الإشغال من 57% في ديسمبر 2017 إلى مستوى 71% في ديسمبر 2018، بينما ارتفع إشغال الفنادق نجمة ونجمتين من مستوى 47% في ديسمبر 2017 إلى 57% في ديسمبر من العام الماضي، وزادت مستويات أشغال فئة أربعة نجوم من مستوى 59% في ديسمبر من العام 2017 إلى مستوى 62% في ديسمبر الماضي.
وفيما يتعلق بأداء الشقق الفندقية فقد أظهرت الإحصاءات ارتفاعاً كبيراً في مستوى أداء الشقق الفندقية، حيث ارتفع الإشغال الكلي للشقق الفندقية على أساس سنوي من مستوى 65% في ديسمبر من العام 2017 إلى مستوى 71% في ديسمبر 2018 وسجل إشغال الشقق الفاخرة ارتفاعاً من مستوى 65% في ديسمبر من العام 2017 إلى مستوى 71% في ديسمبر 2018.
ومن ناحية أخرى سجل عدد السفن القادمة إلى ميناء الدوحة مستوى نمو قياسياً بواقع 466.7% على أساس سنوي، حيث ارتفع عدد السفن التي استقبلها ميناء الدوحة من 6 سفن في ديسمبر من العام 2017 إلى مستوى بلغ 34 سفينة في ديسمبر2018، الأمر الذي يكشف أن ميناء الدوحة في طريقه إلى التحول لمركز إقليمي للسياحة البحرية في المنطقة، حيث يتواصل عمل المجلس الوطني للسياحة لتطوير قطاع سياحة الرحلات البحرية، من خلال عقد الشراكات مع أهم وأكبر الشركات العالمية العاملة في هذا المجال، من أبرزها مذكرة تفاهم مع شركة «عايدة كروزس» الألمانية وشركة «كوستا كروزس» الإيطالية، وذلك لإدراج قطر ضمن الوجهات السياحية التي تزورها البواخر التابعة للشركتين في المنطقة، والتعاون في تجهيز وتنفيذ عروض ترويجية للمسافرين على متن تلك الرحلات.
وأظهرت مؤشرات وبيانات الشهور الثلاثة الأولى لموسم السياحة البحرية 2019-2018، (أكتوبر ونوفمبر وديسمبر 2018) نمواً ملحوظاً في عدد الرحلات البحرية وعدد الزوار ووفقاً لتلك المؤشرات، فقد سجل عدد الرحلات البحرية خلال تلك الفترة نمواً نسبته 129 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2017.. فيما وصل عدد الزوار إلى 43.649 زائراً قياساً بـ18.513 زائراً في الفترة المماثلة من عام 2017، وهو ما يمثل نمواً نسبته 136 بالمائة.
كما شهدت الشهور الثلاثة الأخيرة من العام 2018 تسجيل زوار من دول مثل المكسيك وإسبانيا والبرازيل ضمن قائمة الجنسيات العشرة الأكثر زيارة لقطر خلال تلك الفترة، بالإضافة إلى الزوار القادمين من ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة وروسيا وسويسرا والنمسا.
ويعتبر شهر ديسمبر 2018 الأكثر ازدحاماً بين الشهور الثلاثة، حيث شهد وصول 9 رحلات بحرية إلى ميناء الدوحة وعلى متنها أكثر من 29 ألف زائر، ما يمثل نسبة نمو تخطت 150 بالمائة مقارنة بالشهر المماثل من العام 2017.
وكشفت نتائج استبيانات الرأي التي ينفذها المجلس الوطني للسياحة بين ركاب البواخر السياحية عن ارتفاع نسبة رضا الزوار عن التجربة السياحية في قطر بشكل عام لتصل إلى 94 بالمائة مقارنة بـ92 بالمائة في الفترة نفسها خلال الموسم الماضي.
كما ارتفعت نسبة رضا الزوار عن المكون الثقافي القطري في التجربة السياحية ليصل إلى 90 بالمائة من 70 بالمائة سجلت خلال العام الماضي.
وأشارت نتائج استبيانات الرأي كذلك عن استعداد 95 بالمائة من الزوار لترشيح قطر كوجهة سياحية مفضلة لعائلاتهم وأصدقائهم، مما يجعلهم سفراء مؤثرين للوجهة السياحية.
ويتوقع المجلس الوطني للسياحة أن تشهد صناعة الرحلات البحرية في قطر مزيداً من النمو على مدار السنوات المقبلة، حيث تشير التقديرات إلى إمكانية وصول عدد زوار الرحلات البحرية إلى 200 ألف مسافر بحلول عام 2020، ولا سيما بعد عملية التطوير التي شهدها ميناء الدوحة والتي تتيح له الآن استقبال السفن العملاقة وكذلك استقبال أكثر من سفينة في وقت واحد.
بيانات ومؤشرات
ومن ناحية أخرى أظهرت البيانات ارتفاع أعداد وقيم العقارات المباعة خلال ديسمبر الماضي بمعدل سنوي بلغ 38,7 بالمائة و82.9 على التوالي (عن شهر ديسمبر 2017).. وفيما يخص بيانات رخص البناء الصادرة عن مختلف البلديات في الدولة، فقد بلغ عددها الإجمالي 677 رخصة خلال الشهر المذكور مسجلة انخفاضا شهريا بلغت نسبته 0.3 بالمائة.. أما بشأن القطاع المصرفي، فقد بلغت قيمة عرض النقد الواسع (2) حوالي 564 مليار ريال خلال شهر ديسمبر 2018 مسجلةً بذلك انخفاضاً سنوياً بلغت نسبته 6.5% مقارنة بشهر ديسمبر 2017، بينما بلغت قيمة شبه النقد الذي يشمل ودائع البنوك التجارية حوالي 810.3 مليار ريال خلال شهر ديسمبر 2018 مسجلاً بذلك انخفاضاً سنوياً بلغت نسبته 1.5% مقارنة بشهر ديسمبر 2017، حيث بلغ إجمالي الودائع حينها حوالي 823 مليار ريال فيما ارتفعت التسهيلات الائتمانية للبنوك التجارية للقطاع الخاص بواقع 13%، حيث ارتفعت من مستوى 478.9 مليار ريال في ديسمبر 2017 إلى مستوي بلغ 541.2 مليار ريال في ديسمبر من العام الماضي، بينما سجل إجمالي الائتمان نمواً بنسبة 3.2% على أساس سنوي، مرتفعاً من 911 مليار ريال في ديسمبر من العام 2017 إلى مستوى 940.4 مليار ريال في ديسمبر الماضي.
وكشفت البيانات عن زيادة عدد المستفيدين من الضمان الاجتماعي بمعدل سنوي قدره 6.7 بالمائة قابله ارتفاع في إجمالي القيمة للضمان الاجتماعي بمعدل 0.4 بالمائة، إذ وصل إلى 86 ألفا و706 ريالات واستفاد منه 15 ألفاً و421 مستفيداً.
وأوضحت البيانات الديمغرافية ارتفاع إجمالي السكان في الدولة إلى 2.67 مليون نسمة في ديسمبر 2018، مقابل 2,64 مليون نسمة في الشهر المماثل من العام 2017 مسجلاً بذلك ارتفاعاً سنوياً نسبته 1.2 بالمائة.
وفيما يخص الإحصاءات الحيوية فقد بلغ إجمالي المواليد أحياء 2178 مولودا خلال شهر ديسمبر 2018، مسجلاً بذلك ارتفاعا بنسبة 1.8 بالمائة عن نوفمبر من العام ذاته.. كما ارتفع معدل المواليد الأحياء القطريين بنسبة 5.1 بالمائة، وبلغ إجمالي عدد الوفيات 198 حالة وفاة مسجلة انخفاضا نسبته 2.5 بالمائة عن نوفمبر 2018.
وشهد شهر ديسمبر الماضي انخفاضا في إجمالي عقود الزواج قابله ارتفاع في إجمالي إشهادات الطلاق مقارنة بالشهر السابق له (نوفمبر 2018)، حيث بلغ إجمالي العقود 284عقداً، في حين بلغ إجمالي عدد إشهادات الطلاق 105 حالات، وهو ما يمثل حالة طلاق واحدة مقابل 3 حالات زواج.
وبلغ استهلاك الكهرباء خلال شهر ديسمبر المذكور حوالي 2316.4 جيجا واط في الساعة، مسجلاً انخفاضاً شهرياً بنسبة 7.2 بالمائة وانخفاضاً سنوياً قدره 0.03 بالمائة.. بينما بلغ إجمالي استهلاك المياه 34 ألفا و483.3 متر مكعب خلال الشهر نفسه، مسجلا بذلك انخفاضا شهرياً بنسبة 0.8 بالمائة، وانخفاضا سنويا بلغ 12.8 بالمائة.
وبالنسبة للبيانات المتعلقة بقضايا الحوادث المرورية، فقد كشفت الإحصائيات عن تسجيل 522 حادثاً خلال ديسمبر الماضي، بانخفاض شهري نسبته 2.8 بالمائة.. وسجلت الإصابات الخفيفة الغالبية العظمى في تلك الحوادث وبنسبة فاقت 87 بالمائة، تليها الإصابات البليغة بنسبة 10 بالمائة، أما بالنسبة للوفيات فقد بلغت 17 حالة وفاة، أي ما يعادل 3 بالمائة فقط من إجمالي الحوادث المسجلة في ذلك الشهر.
وأوضحت النشرة أن مجموع المركبات المسجلة خلال شهر ديسمبر الماضي بلغ 5263 مركبة جديدة بانخفاض شهري بلغ 4.2 بالمائة، غير أنها سجلت ارتفاعاً سنوياً قدره 1.4 بالمائة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below