الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الجار».. فرصة للفنانين الشباب

«الجار».. فرصة للفنانين الشباب

«الجار».. فرصة للفنانين الشباب

استعدادات مكثفة من اجل بدء تصوير المسلسل القطري الجديد «الجار» الذي تنتجه المؤسسة القطرية للإعلام، ومنتج منفذ شركة تذكار للإنتاج الفني، والحصن للإنتاج الفني، ويشهد المسلسل حضورا قوياً للفنانين القطريين وهو الجانب الذي يعتبر جانباً مشرقاً ومشجعاً للفنان القطري.
ويضم المسلسل بجانب النجوم الكبار مجموعة من الفنانين الشباب ومن بينهم مشعل الدوسري ومحمد الزيارة، إضافة لنجوم شباب آخرين سيتعرف عليهم الشارع القطري والخليجي خلال شهر رمضان القادم، حيث صيغ المسلسل ليكون بداية حقيقة للشباب القطري الموهوب وفرصة للبروز ومساحة لإظهار الطاقات القطرية المبدعة، فقد وضع صناع المسلسل جملة من الأهداف المراد الوصول أليها من خلال 30 حلقة مشوقة تحاكي التماسك الاجتماعي واحترام الجار وحسن الأخلاق مما يخلق مجتمعاً واعيا ومثقفا.
وتتضح رؤية المسلسل من اسمه «الجار» بتقديم عدد من الرسائل والأهداف في طابع درامي واجتماعي شيق، وتدور معظم مشاهد العمل القطري حول الأحداث بين الجيران وعلاقاتهم فيما بينهم وحبهم لبعضهم البعض.
وقد حثنا ديننا الحنيف ومبادئنا وقيمنا تحثنا أيضا على حق الجار، ليؤكد المسلسل على هذه المكانة وأهميتها في العادات والتقاليد القطرية والخليجية والعربية الأصيلة.
الجدير بالذكر أن المؤسسة القطرية للإعلام عملت خلال السنوات الماضية إلى إعادة العديد من النجوم في شتى المجالات الفنية إلى الساحة وإعادة إبرازهم واكتشاف وجوه جديدة وإبرازها وصقلها.
كما قامت المؤسسة من خلال تليفزيون قطر بإنتاج عدد من المسلسلات والبرامج، وفازت هذه الأعمال بالعديد من الجوائز في مهرجانات إقليمية وعربية.
وكان مبارك العوامي مساعد مدير التلفزيون قد أكد أن التليفزيون لديه العديد من الأفكار التي يسعى إلى تنفيذها على أرض الواقع بالنسبة للدراما والفنانين القطريين، أما فيما يتعلق أوضح أن التلفزيون لديه دائرة إنتاج يمر بها أي درامي، يشمل قراءة النص وتقييمه والتعديلات عليه ومراقبة الخطوات الدرامية ومراقبة الشخوص، وقد مر العمل بهذه الخطوات جميعها ونال الاستحسان، لأنه جمع بين القيمة والإفادة والمتعة الدرامية الهادفة من خلال الرسائل الإيجابية التي يحملها في طياته والقضايا المهمة التي يناقشها وهو ما حدا بنا للموافقة على النص واعتماده للإنتاج.
وأشار العوامي أنهم طلبوا من الشركة المنفذة للإنتاج مشاركة بعض الأسماء القطرية اللامعة التي غابت منذ سنوات على الدراما القطرية والخليجية، وقال: قد بدأنا في هذا الخط من العام الماضي، وقد شارك في مسلسل العام الماضي الذي أنتجناه عدد من الأسماء القطرية التي تغيبت منذ فترة طويلة، وقد حدث هذا الأمر في هذا المسلسل أيضا فيشارك في هذا العام عدد من النجوم القطريين اللامعين مثل عبد الله عبد العزيز وعلي سلطان وجبر الفياض وخالد الحمادي وغيرهم كثيرون. وأضاف: لقد حققنا الهدف الذي رسمناه من البداية وهو إنتاج عمل قطري 100 %.
كذلك أكد مخرج المسلسل عمار رضوان أن العمل كان من المفترض أن ينطلق تصويره في بداية الشهر المقبل، ولكنه بيّن أن السبب في تأخر التصوير يرجع إلى الظروف الخاصة بالتحضير والتجهيزات وهو ما سيدفعهم للانتظار قليلاً، مشيراً إلى أن فريق العمل استكمل، أما عن قصة المسلسل بشكل عام فقال: بالنسبة للنص فلا أريد أن أتحدث عنه بشكل كبير، ولكن هناك كوميديا ودراما اجتماعية تعتمد على ثلاثة أبعاد رئيسية وهي، البعد الإنساني، والبعد الاجتماعي، وبعد أخير يتعلق بالصداقة.
وتابع: المسلسل قطري 100 %، وستكون أماكن التصوير معظمها في مناطق شعبية أو شبه شعبية تتلاءم مع قصة العمل وبيئته المتعلقة بالمبادئ والقيم الاجتماعية التي يتحلى بها العرب بشكل عام والخليج وقطر بشكل خاص.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below