الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  انطلاق معرض كتارا لمسابيح الكهرمان

انطلاق معرض كتارا لمسابيح الكهرمان

انطلاق معرض كتارا لمسابيح الكهرمان

الدوحة - الوطن
افتتح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» النسخة الأولى لمعرض كتارا لمسابيح الكهرمان الذي تنظمه كتارا بالقاعة (12) حتى يوم السبت القادم بمشاركة 7 دول عربية وأجنبية هي: قطر، الكويت، تركيا، لبنان، روسيا، بولندا، ليتوانيا، إضافة إلى مشاركة الجمعية الدولية للكهرمان.
حضر حفل الافتتاح عدد من أصحاب السعادة السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي في قطر، بالإضافة إلى ممثلي الشركات المشاركة وجمهور من تجار وهواة الكهرمان والمهتمين بثقافته وتراثه.
ويعتبر معرض كتارا أول وأكبر معرض متخصص في مسابيح الكهرمان على مستوى قطر والعالم، وثاني أكبر معرض عالمي يختص بخامة الكهرمان بعد المعرض الدولي الذي يقام في بولندا.
ويشارك في معرض كتارا لمسابيح الكهرمان (80) جناحا ومنصة عرض، تضم مجموعات متنوعة وقيمة ونادرة من أجود المسابيح وأحجار الكهرمان بمختلف أنواعه وأحجامه وألوانه، كما يتميز المعرض باحتوائه على ورش فنية وحرفية متخصصة في تصنيع المسابيح من أحجار الكهرمان بإشراف نخبة من الحرفيين المهرة، بالإضافة إلى مختبرات لفحص نوعيتها وجودتها، علاوة على أجنحة تعرض اللوحات الفنية الخاصة المشغولة من أحجار الكهرمان النادرة.
علامة فارقة
من جهته، أعرب سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» عن سروره بانطلاق فعاليات النسخة الأولى لمعرض كتارا لمسابيح الكهرمان، مشيراً إلى أن المعرض الذي يسجل أول حضور له، يشكل علامة فارقة في معارض كتارا الثقافية والتراثية، حيث يكتسب أهميته من تأسيسه لتجارة وصناعة متخصصة ومزدهرة في قطاع الكهرمان، مبيناً أن المعرض يحمل أبعاده الاقتصادية والسياحية والعلمية، إضافة إلى أنه يشكل متحفا فريداً يعزز القيمة التراثية والثقافية لمسابيح وأحجار الكهرمان.
واعتبر د. السليطي أن معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يوفر منصة دولية هامة لتسويق منتجات الكهرمان، من خلال ما يطرحه من مجموعات نادرة من المسابيح وأحجار الكهرمان، ويقدم خيارات عديدة تلبي أذواق ومتطلبات جمهور المعرض، علاوة على ما يتيحه من تجربة تسوق جديدة كليا، كما أنه يشكل ملتقى هاما يجمع لأول مرة بين التجار والهواة والخبراء في قطاع الكهرمان في مكان واحد.
إشادة واسعة
من جهة أخرى، حظي معرض كتارا لمسابيح الكهرمان بإشادة واسعة من السفراء والشخصيات الرسمية والضيوف، مؤكدين أنه يشكل إضافة هامة ومتميزة في المعارض الثقافية التي تحتضنها كتارا، ويستقطب الزوار والتجار والهواة والمهتمين بهذا القطاع من مختلف دول العالم.
وقال سعادة السفير الفلسطيني منير غنام: «كتارا تحولت إلى قطب ثقافي إقليمي ودولي، تجمع في رحابها الكثير من الفعاليات المتميزة على كافة المستويات، المحلية والعربية والعالمية، خاصة المعارض والمهرجانات التي تحمل في طياتها بعدا ثقافيا واقتصاديا، مشيرا إلى أن استضافة كتارا لهذا المعرض الفريد من نوعه، يعكس اهتمام قطر بكافة القطاعات ذات القيمة الثقافية والاقتصادية العالية، كما يجسد رسالة كتارا الثقافية في إحياء التراث والمحافظة عليه،.
من جانبه، قال سعادة السفير التركي فكرت اوزر: «إن معرض كتارا لمسابيح الكهرمان يعتبر تظاهرة عالمية تقام على أرض الحي الثقافي «كتارا» مشيدا باحتضان كتارا لهذا المعرض الفريد من نوعه على مستوى العالم في قطاع الكهرمان، مشيرا إلى أن معرض كتارا يوفر ملتقى اقتصاديا وثقافيا هاما يجمع التجار والهواة والحرفيين، فضلا عن أنه يشكل متحفا يعرض فيه خامات ومنتجات الكهرمان ويسلط الضوء على ثقافته وتراثه وصناعته».
اتفاقية بين كتارا والجمعية الدولية للكهرمان
من جانب آخر، من المقرر أن يشهد المعرض توقيع اتفاقية بين كتارا مع الجمعية الدولية للكهرمان التي تتخذ من بولندا مقراً لها، حيث تهدف الاتفاقية إلى التعاون والتنسيق في مجال تنظيم وإقامة النسخ القادمة لمعرض كتارا لمسابيح الكهرمان وإنشاء أول مختبر متخصّص بتصنيع الكهرمان في الشرق الأوسط يكون مقره في كتارا التي ستقوم بموجب هذه الاتفاقية بإصدار الشهادات القانونية والمعتمدة دولياً في الكهرمان، بالإضافة إلى إقامة الورش التدريبية والتعليمية بإشراف خبراء دوليين.
كما يشهد المعرض الإعلان عن إقامة مقر دائم للكهرمان ضمن أحد مباني كتارا، يهدف إلى عقد لقاءات دولية ودورية لهواة وتجّار قطاع الكهرمان من قطر ومختلف دول العالم، ما يُعزّز مكانة قطر لتصبح الوجهة الأولى والأضخم في العالم لتجارة واقتناء الكهرمان على مستوى العالم، سواء بالنسبة للهواة أو التجّار أو المصنّعين أو الباحثين والمتخصّصين في عالم الكهرمان، بالإضافة إلى ترسيخ مكانة المعرض كمنصّة عالمية ومثالية للترويج والاطلاع على مستقبل صناعة مسابيح الكهرمان، لاستقطاب كبار الهواة والتجار والمتسوقين من أهم الأسواق على مستوى المنطقة والعالم.
إصدار كتارا الجديد
وبالتزامن مع افتتاح النسخة الأولى للمعرض، أصدرت كتارا مؤلفها الثقافي الجديد المتخصص في تراث الكهرمان بعنوان «العنبر الأشهب،الكهرمان في التراث العربي»، جمع مادته وحررها الدكتورة مريم عبد الرحمن النعيمي، حيث يوضح الكتيب الذي يوزع مجانا لجمهور المعرض، المكانة القيمة التي يتبوأها حجر الكهرمان في الأدب والشعر العربي والموروث الثقافي، كمفردة تراثية استخدمها العديد من الأدباء والشعراء والفنانين والمبدعين في أعمالهم الشعرية والأدبية والفنية والابداعية، كما يبين المؤلف الذي سيكون الأول ضمن سلسلة أصدارات كتارا المتخصصة في الكهرمان، تاريخ وجود الكهرمان وأماكن تشكله، ومصادره وأنواعه، بالإضافة إلى جودته وفوائده، كما يبحث الإصدار في السبح العنبرية وتاريخ ظهورها وعلو منزلتها ونفاسة قيمتها، وهو ما يعكس مدى ارتباط مجتمعاتنا بتراثه وأدواته ونزوعهم إلى اقتناء أفضل أنواع مسابيح الكهرمان.
فعاليات متنوعة
ويحفل المعرض بالعديد من الفعاليات والأنشطة المصاحبة مثل المحاضرات والندوات التي تتناول ثقافة اقتناء مسابيح الكهرمان وهواية جمعها وأنواعها وصناعتها.
ويحظى معرض كتارا لمسابيح الكهرمان برعاية من قبل مجموعة قطر للتأمين وMM selections، انطلاقا من جهودهما المتميزة في دعم الأنشطة الثقافية والتراثية،

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below