الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «سدرة للطب» يحتفي بإنجازاته

«سدرة للطب» يحتفي بإنجازاته

«سدرة للطب» يحتفي بإنجازاته

عقد مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والمتخصص في تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال، مؤتمراً صحفياً أمس استعرض خلاله أبرز الإنجازات التي حققها خلال الفترة الماضية، وذلك قبيل افتتاحه رسمياً في حفل الافتتاح الرسمي الإثنين المقبل.
وجاء إنشاء مركز سدرة للطب تحقيقاً لرؤية صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مركز سدرة للطب، بهدف تلبية الحاجة المتزايدة للخدمات الصحية المتخصصة للنساء والأطفال، حيث يقدم المركز خدمات صحية جديدة لأول مرة في قطر وفي منطقة الشرق الأوسط.
وقال بيتر موريس، الرئيس التنفيذي لمركز سدرة للطب: «نهدف إلى أن نكون من بين أرقى الجهات الصحية على مستوى العالم المتخصصة في تقديم الرعاية الصحية للنساء والأطفال. لقد نجحنا في استقطاب كوادر طبية تتمتع بأعلى درجات الكفاءة من قطر والعالم لتقديم أفضل أنواع الرعاية الصحية للمرضى. وفي الوقت ذاته نسعى من خلال بحوثنا إلى اكتشاف علاجات جديدة وتعزيز مفهوم الطب الشخصي. وأشيد هنا بتفاني موظفينا ودورهم الرائع في افتتاح هذا الصرح المذهل. كل الشكر والتقدير لموظفينا ولشركائنا في قطر الذين نحتفل هنا اليوم بما حققوه من إنجازات».
خدمات الأطفال
يضم سدرة للطب حاليّاً أكثر من 50 عيادة تُعالِج العديد من الأمراض والمشكلات الصحية مثل الصرع وعيوب القلب الخلقية وغير ذلك من مشكلات صحية.
ومنذ بدء إجراء مركز سدرة للطب العمليات الجراحية في شهر يناير الماضي، والتي تبعها بإطلاق خدمة الجراحات الروبوتية، أجرى المركز حتى الآن أكثر من 2700 جراحة.
ومن أبرز الخدمات العلاجية التي أطلقها المركز مؤخراً وحدة علاج الأمعاء القصيرة، وهي وحدة متعددة التخصصات لعلاج المرضى الذين يعانون من متلازمة الأمعاء القصيرة.
ويتبنى مركز سدرة للطب سياسة مركزية الخدمات في تقديم الرعاية الصحية للأطفال الذين يعانون من مشكلات صحية معقدة، وهو ما يساعد في توفير بيئة استشفاء كاملة للأطفال الذي كانوا يضطرون للسفر سابقاً إلى الخارج طلباً للعلاج.
قال الدكتور منصور علي، رئيس قسم جراحة الأطفال في مركز سدرة للطب:
«على مدار هذه الفترة القصيرة، استقبلنا العديد من العائلات في قطر الذين فضلوا المجيء إلينا طلباً للاستشارة وعلاج أطفالهم من مشكلات صحية بالغة التعقيد والتحدي بدلا ًمن السفر إلى الخارج. وقد كان هذا الأمر محفزاً ومشجعاً للغاية لنا».
خدمات النساء
أطلق مركز سدرة للطب هذا العام العديد من الخدمات الرئيسية للنساء، ومنها افتتاح قسم طوارئ النساء والبدء في إجراء جراحات النساء بالغة التعقيد عبر شقوق رئيسية صغيرة للحد من التدخل الجراحي لأدنى درجة ممكنة.
كما أطلق المركز جزئياً جراحات النساء الروبوتية باستخدام أجهزة روبوت «دافينشي»، وهي الخدمة التي ستمنح الأطباء رؤية وتصوراً أفضل بفضل الكاميرات ثلاثية الأبعاد والبيئة الجراحية المميزة.
وعلى صعيد توعية المرضى، أطلق مركز سدرة للطب أول تطبيق هاتفيّ ثنائي اللغة للأمومة تحت عنوان «10 MOONS». ويساعد التطبيقُ الأمهات على مراقبة حالاتهن الصحية أثناء الحمل ويقدم لهن إرشادات مفصلة حول نمو الجنين ونصائح غذائية ومعلومات متعلقة برعايتهن الصحية في مركز سدرة للطب. وحتى الآن، حمَّلت 1200 سيدة التطبيق منذ إطلاقه قبل 3 أشهر.
كما تم إطلاق خدمة الاستشارات الخارجية الخاصة بالإنجاب في أواخر سبتمبر هذا العام. وسيتم إطلاق خدمات التلقيح الصناعي في ربيع العام المقبل.
الجراحة الإنجابية
قالت الدكتورة عائشة أحمد يوسف، مدير الجراحة الإنجابية في مركز سدرة للطب: «بصفتي طبيبة قطرية أشعر بالسعادة للعمل في مستشفى مثل سدرة، وخاصة في هذا الوقت الذي يشهد فيه قطاع الرعاية الصحية العديد من الإنجازات. وأنا فخورة بأن أكون جزءًا من هذه الرحلة».
وقال البروفيسور كريستوف فون كالي، رئيس إدارة البحوث في مركز سدرة للطب: «البحوث هي إحدى الركائز الأساسية لعملنا في مركز سدرة للطب. نجري عدداً من المشروعات المميزة التي سيستفيد منها من يعيشون في دولة قطر والمنطقة ككل. سوف تمكننا البحوث التي نجريها من فهم التركيبة الجينية للأفراد في دولة قطر، بل ومن دراسة الأمراض بمزيد من التفصيل لتطوير الطب الشخصي بما يتماشى مع حالة كل فرد».
المشروعات البحثية
يجري مركز سدرة للطب العديد من المشروعات البحثية داخل وخارج قطر. وتجري فرق المركز البحثية دراسات على العديد من الأمراض المنتشرة في قطر. على سبيل المثال، يجري مركز سدرة للطب فحوصاً على جميع الأطفال المصابين بالسكري في دولة قطر للتوصل إلى فهم الأسباب الجذرية التي أدت إلى إصابة كل طفل. وسيكتمل هذا البحث بحلول نهاية العام المقبل، ليقدم تصوراً دقيقاً عن داء السكري لدى الأطفال في دولة قطر ويسهم في تطوير علاج مخصص لكل مريض على حدة.
وبالإضافة لمرض السكري، يعمل المركز أيضاً على عدد من المشروعات الأخرى ذات الأولوية، بما في ذلك التليف الكيسي وطيف التوحد، حيث يتناول المشروع الأول طفرة جينية محددة للتليف الكيسي موجودة فقط لدى السكان القطريين، في حين يتناول مشروع «بركة» النمط الظاهري العميق لاضطرابات طيف التوحد بهدف بناء مورد فريد وترجمة هذا البحث إلى تشخيص وعلاج شخصي أفضل.
التعليم الطبي
وبصفته عضواً في مؤسسة قطر، يعمل مركز سدرة للطب على بناء القدرات القطرية من خلال التدريب والتعليم الطبي. وقد أطلق المركز أول برنامج متخصص للتدريب على جراحات الأطفال باستخدام الروبوت في وقت سابق من هذا العام وأصبح الجهة الرئيسية لتدريب أطباء الأطفال المقيمين في الدوحة.
كما يقدم المركز سلسلة من الفعاليات الطبية المميزة تساعد العاملين في الحقل الطبي على الحصول المستمر على ساعات تعليمية معتمدة. ويتوسَع المركز في تقديم هذه الفعاليات، حيث ينظم العديد من الفعاليات الطبية البارزة في وقت لاحق من هذا العام، ومن بينها النسخة الرابعة من مؤتمر الجينوم الوظيفي الذي يُعقَد في الفترة من 8 إلى 10 ديسمبر 2018 بعنوان «البيانات الكبيرة والعيادات الطبية» وكذلك مؤتمر «المستجدات السريرية في طب النساء والولادة» على مدار يومي 14 و15 ديسمبر.
قال البروفيسور إبراهيم الجناحي: مدير التعليم الطبي بمركز سدرة للطب: «بصفتي من الداعمين للتعلّم المستمر، فأنا سعيد للغاية بالجهود التي نبذلها من أجل إعداد جيل جديد من الأطباء المتخصصين في قطر».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below