الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  عمالقة الجاز الأوروبي يصدحون في كتارا

عمالقة الجاز الأوروبي يصدحون في كتارا

عمالقة الجاز الأوروبي يصدحون في كتارا

بحضور سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا وعدد من أصحاب السعادة السفراء وجمهور غفير من مختلف الجنسيات والفئات.
انطلقت أمس الأول الثلاثاء أولى أمسيات النسخة الخامسة من مهرجان كتارا الأوروبي للجاز 2018، وفي كلمته رحب وسعادة السيد ويلي كيميل سفير النمسا بالحضور وأشاد بالتعاون الثقافي البناء مع الحي الثقافي كتارا وبالعلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر على وجه العموم. متمنيًا للحضور بقضاء أوقات ممتعة مع أمسيات المهرجان الموسيقية. وقد تفاعل الحضور مع العزف المبهر والمميز الذي قدمه الثلاثي أنطون تونك فينيج - صوتي، بيانو روبرت جوكيتش – باس كونتراباس - برونو دوميتير – الطبول من النمسا، حيث يُعدّ تونك فينيج أحد الموسيقيين النمساويين الأكثر ابتكارًا في مجاله لأكثر من 30 عامًا، وقد أتقن العديد من الأساليب الموسيقية، بالإضافة إلى تركيزه وسعيه الدائم للعثور على أفضل طريقة للجمع بين تراثه السلوفيني النمساوي مع العديد من التأثيرات الأخرى، من بينها تسميتها بالموسيقى الشعبية المحلية، وبصمة قوية للموسيقى الكلاسيكية في النمسا، وتعليم موسيقى الجاز والتقاليد، أما روبرت جوكيتش فقد قدم أداءً على أساس متناسق سليم، ويعتبر واحدًا من أفضل عازفي الجاز الأول في أوروبا، وكاتب ومؤلف للعديد أغاني. وأكمل برونو دوميتير الثلاثي، بصفته عازف الدرامز الرائع وبخبرته في جميع أنواع الإعدادات بدءًا من موسيقى البوب إلى موسيقى الجاز، منح الفرقة مزيددًا من الطاقة والجمال. وقد تميزت الفرقة الإيطالية بعزفها الساحر، والتي تكونت من الثلاثي «ماكس إيوناتا» والذين يعرفون بأبطال الجاز الإيطالي، وقد عزف الثلاثي في العديد من بلدان أوروبا بنجاح كبير، حيث تضمن أداءهم موسيقى الجاز الكلاسيكية من فترة العصور الصاخبة، كما تضمنت بعض أنغام موسيقى البوب. وتُعتبر عروضهم الموسيقية حوارا صعبا بين ثلاث أرواح كبيرة تجمع تاريخ الجاز بالتطورات الجديدة في مجال الأصوات المعاصرة. حيث إن تناغم الموسيقيين الثلاثة جعل الموسيقى ممتعة ومليئة بالأجواء الحماسية التي حلق معها الجمهور نحو عوالم الجاز المتنوعة.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below