الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  قطر والصين تدافعان عن حرية التجارة

قطر والصين تدافعان عن حرية التجارة

قطر والصين تدافعان عن حرية التجارة


أكد سعادة السفير سلطان بن سالمين المنصوري، سفير دولة قطر لدى جمهورية الصين الشعبية، أن اتفاقيات الشراكة الاستراتيجية القطرية - الصينية، قد عززت التعاون الأقتصادي بين الجانبين في العديد من المجالات المختلفة، موضحا أن الاتفاقيتين اللتين قام بتوقيعهما البلدان، في شهر أكتوبر الماضي، ساهمتا في زياردة واردات الصين بنسبة 40 بالمائة من الغاز الطبيعي القطري، مشيرا إلى التطلع نحو بناء شراكات عابرة للقارات، بين الجانبين، للبحث عن الفرص الاستثمارية، ذات الجدوى الاقتصادية، لافتا إلى التزام دولة قطر بالتعاون مع الصينيين، في الدفاع عن نظام التجارة الحرة، وحرية التجارة، والاستمرار في دعم مبادرة الحزام والطريق.. جاء ذلك خلال كلمة سعادته أمام المنتدى القطري – الصيني الاقتصادي، الذي عقد على هامش معرض الصين الدولي للاستيراد.
وقال سعادة السفير سلطان بن سالمين المنصوري إن الصين ظلت تقيم أنماطا مختلفة من المعارض المخصصة لتشجيع التصدير إلى الأسواق الدولية، وإن المعرض الذي جذب 172 دولة ومنطقة ومنظمة دولية ويضم ما يزيد على 3600 شركة من دول مختلفة، يمثل علامة مهمة في نمط الاقتصاد الصيني الجديد وفي توجهات الصين نحو العالم وحمايتها لمناخات التجارة الحرة والعولمة الإنسانية التي تزدهر على ضفافها كل الشعوب.
المصير المشترك
وأوضح سعادة السفير سلطان بن سالمين المنصوري أن معرض الصين الدولي للاستيراد، يحمل إشارة ودليلا مهماً على التزام الصين بتعهداتها التي أعلنتها خلال المؤتمر الـ19 للحزب االحاكم الصيني، مشيرا إلى أن المعرض يكشف أن شعار الصين النبيل المصير المشترك للإنسانية جمعاء هو شعار حقيقي قابل للتنفيذ، مشيرا إلى أن انعقاد المنتدى القطري - الصيني الاقتصادي، يأتي أيضاً كدليل على اهتمام المؤسسات الاقتصادية والشركات في البلدين للاستفادة من المبادرات الدولية والمنتديات والتواجد فيها لبناء شراكات بين الطرفين خصوصاً أن هناك تطلعات كبيرة وجادة للشركات القطرية لتعزيز تواجدها في السوق الصيني ومن أهم هذه الشركات والمؤسسات شركات ومؤسسات النفط، والغاز الطبيعي المسال والبتروكيماويات، ومؤسسات الاستثمار القطري العملاقة مثل مؤسسة قطر للاستثمار وغيرها.
اتفاقيتان جديدتان
وأشار سعادة السفير سلطان بن سالمين المنصوري، إلى أهمية اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين دولة قطر والصين، والتي تنص ضمن بنودها على تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري وفتح الأسواق بين البلدين، موضحا أنه منذ تم توقيع اتفاقية الشراكة هذه في عام 2014، وقد تعزز التعاون الاقتصادي في كافة المجالات على نحو ملحوظ، مشيرا إلى أنه في خلال شهر أكتوبر الماضي فقط، قام البلدان بالتوقيع على اتفاقيتين لإمداد الصين بالغاز الطبيعي المسال لترتفع نسبة الغاز القطري إلى الصين في معادلة الاستيراد الصيني للغاز الطبيعي إلى حوالي 40%. داعيا الشركات في البلدين للتفكير جدياً في بناء شركات قطرية-صينية عابرة للقارات للبحث عن فرص استثمار مشتركة.
فرصة تاريخية
وأضاف سعادة السفير المنصوري أن دولة قطر رأت في مبادرة الحزام والطريق منذ يومها الأول فرصة تاريخية مهمة للازدهار المشترك، وكانت من أولى الدول التي وقَّعت على مذكرة تفاهم للتعاون في إطار هذه المبادرة مع الصين، مشيرا إلى أن المشاركة القطرية في هذا المعرض، ترجمة حقيقية وواضحة للدعم القطري لهذه المبادرة ودعم لمناخات الأسواق المفتوحة والتفاعل معها، مشددا على أن دولة قطر ملتزمة بالعمل سوياً مع الصين للدفاع عن نظام التجارة الحرة، وفتح الأسواق وتزويد الصين باحتياجاتها من الغاز الطبيعي المسال، والتواجد بشكل فعال ضمن آليات الحزام والطريق.
وفي نهاية كلمته، جدد سعادة السفير سلطان بن سالمين المنصوري، تذكيره للجميع، بما كان يردده دوما من قبل، وفي كافة خطاباته السابقة، وفي مثل هذه المناسبات، على أهمية تطوير مبادرة الحزام والطريق والبحث على روافع وآليات لهذه المبادرة الكبيرة، إن معرض الصين الدولي الأول للتصدير الذي نجتمع على شرفه اليوم يعتبر آلية مهمة من آليات هذه المبادرة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below