الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «كتارا للضيافة» تستحوذ على «جروفنر هاوس»

«كتارا للضيافة» تستحوذ على «جروفنر هاوس»

«كتارا للضيافة» تستحوذ على «جروفنر هاوس»

أعلنت كتارا للضيافة ذراع الضيافة التابع لجهاز قطر للاستثمار، والشركة التي تملك وتدير وتطّور مجموعة من الفنادق والمنتجعات الفاخرة عالمياً والتي تتخذ من قطر مقراً لها، عن توسيع محفظتها العالمية بالاستحواذ على فندق جروفنر هاوس، بإدارة ماريوت العالمية، وهو فندق تاريخي في بارك لين الشهير في شارع ماي فير في لندن. حيث يعكس هذا الاستحواذ الثقة في الاقتصاد الإنجليزي ويشكل جزءا من خطة دولة قطر في استثمار 5 مليارات جنيه في المملكة المتحدة.
وبهذا الاستثمار يصل عدد فنادق كتارا للضيافة حاليا إلى 40 فندقاً محليا وعالميا، وتُعد هذه ثالث عملية استحواذ للشركة في المملكة المتحدة بعد فندق ذا سافوي بإدارة فيرمونت وفندق أدريا بوتيك. حيث يعزز هذا الاستثمار رؤية كتارا للضيافة في مجال العقارات المميزة في الأسواق الاستراتيجية من أجل جذب استثمارات كبيرة على المدى الطويل.
ووفقاً لبيان صادر عن كتارا للضيافة فإن فندق جروفنر هاوس الذي افتتح في عام 1929 يعتبر من أشهر الفنادق اللندنية وأيقونة الفنادق البريطانية حيث كان أول فندق في لندن في ذلك الوقت يوفر خدمات حصرية وشاملة من حيث تصميم الغرف وردهة الفندق. وعندما افتتح الفندق لأول مرة، كان المقر الرئيسي لنادي الرياضيين الدولي. وتشمل مرافقه حمامات تركية وحمام سباحة وملاعب اسكواش وصالة ألعاب رياضية.
ويعد الفندق الآن واحدًا من أفضل الفنادق المميزة في العالم، حيث يوفر للضيوف مزيجًا لا يضاهى من تجربة تاريخية وفاخرة. علما بأنه من فئة الخمس نجوم، ويوفر 496 غرفة فاخرة ومرافق واسعة تشمل وسائل راحة ومركزا للياقة البدنية و31 غرفة اجتماعات. فيما توفر كل غرفة مساحة وخصوصية والعديد من وسائل الراحة الحديثة.
وتعتبر الغرفة الكبرى في جروفنر هاوس مكانا للعديد من الفعاليات ذات المستوى الرفيع والبارزة في المجتمع من جوائز إلى حفلات خيرية. ومنذ العام 1930، استضافت الغرفة الكبرى أقدم حفل خيري في العالم، والمعروف باسم «كاليدونيان رويال».
وتتمثل رؤية كتارا للضيافة في بناء محفظة ناجحة من أبرز الفنادق في الوجهات الرئيسية في مختلف أنحاء العالم. ويعد جروفنر هاوس فرصة مثالية لتوسيع تواجد الشركة في سوق لندن النابض بالحياة والأناقة وقد شهدت كتارا للضيافة نشاطاً كبيرا في عمليات الاستحواذات الجديدة خلال العام الجاري حيث أعلنت في مطلع يوليو الماضي استحواذها على فندق بلازا، أحد أبرز الأيقونات المعمارية في مدينة نيويورك، مقابل نحو 600 مليون دولار، لتضيف عقاراً كان يملكه في الماضي الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى محفظة عقاراتها الفاخرة.
وقد تم إنشاء فندق بلازاً في عام 1907م، وهو رمز من رموز مدينة نيويورك وواحد من فندقين فحسب صنّفا باعتبارهما من المعالم التاريخية الوطنية. ويضم الفندق غرفاً فندقية ومساكن خاصة ومطاعم مميّزة ومجموعة منتخبة من المتاجر وأحدث قاعات الاجتماعات والفعاليات. وهو من أفخم العناوين في نيويورك، ويضمّ 282 غرفة مميّزة للضيوف، منها 102 جناح فاخر. وقد أضيفت إليه العقارات السكنية في العقد الماضي. وصمّمت كل غرفة وجناح لتعكس عراقة الماضي الجميل وزوّدت بأسباب الراحة المعاصرة.
وفي نهاية يوليو الماضي ايضا أعلنت كتارا للضيافة بالشراكة مع مجموعة فنادق أكور العالمية عن إنشاء صندوق استثماري بقدرة مستهدفة تزيد على مليار دولار أميركي مخصص لقطاع الضيافة في مختلف بلدان جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية ويبلغ حجم رأسمال الصندوق الاستثماري 500 مليون دولار أميركي، حيث ستساهم كل من شركة كتارا للضيافة ومجموعة فنادق أكور على التوالي باستثمار يصل إلى 350 مليون دولار أميركي، و150 مليون دولار أميركي على مدى السنوات الخمس إلى السبع القادمة، مع قدرة تمويل إضافية ليصل حجم الاستثمار إلى مليار دولار أميركي.
ويستهدف الصندوق ذاته مجموعة من الفنادق الفاخرة والمتوسطة والتي يبلغ عددها حوالي 40 فندقا (بما يقارب 9,000 غرفة) سواء عن طريق الاستحواذ أو التطوير في مختلف دول جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، حيث سيتم تصنيفها وإدارتها من قبل مجموعة أكور للفنادق.. فيما تهدف شركة كتارا للضيافة ومجموعة فنادق أكور فنادق من خلال هذه الشراكة، إلى إنشاء صندوق الضيافة الأول المستدام المخصص لدول جنوب الصحراء الكبرى الأفريقية، وتقديم الدعم لإيجاد الوظائف والتدريب وتبادل الخبرات والمهارات على المستويين المحلي والعالمي، وذلك بالتوافق مع التنمية المستدامة للأمم المتحدة.
وفي نهاية سبتمبر الماضى أعلنت كتارا للضيافة عن الافتتاح الرسمي لمنتجع بيرجنستوك الواقع في بحيرة لوسيرن بسويسرا والبالغ تكلفته أكثر من مليار دولار بعد تسعة أعوام من أعمال البناء والتحديث وإعادة التصميم واسعة النطاق والتي أسهمت بإحياء هذا الصرح التاريخي وتعزيز حضوره ومكانته، ويتألف المنتجّع من أربعة فنادق من فئة ثلاث إلى خمس نجوم، مع 383 غرفة وجناحاً ومركزاً صحيّاً وثمانية مطاعم، و67 جناحاً سكنياً فاخراً، وألبين سبا تبلغ مساحتها 10 آلاف متر مربع، بالإضافة إلى مجموعة من المرافق والخدمات العالية المستوى.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below