الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المعلم القطري جعل من الرياضة أسلوب حياة

المعلم القطري جعل من الرياضة أسلوب حياة

لا يستطيع أحد أن ينكر أن وجود المعلم القطري في المدرسة يعمل على ضبط الصفوف مما يؤهل المدرسة كمؤسسة تعليمية أن تعمل في ظل انضباط كبير، تستطيع من خلال هذا الانضباط أن تؤدي دورها في العملية الأكاديمية.
فالمعلم القطري بجانب زملائه من معلمي الدول العربية منظومة متكاملة لا تستطيع أن تفصل أحدهم عن الآخر، حيث يصب عمل الاثنين في صالح الطالب ورفع مستواه الأكاديمي.
ويرى العديد من الطلاب أن المعلم القطري يكون أقرب إلى الطالب من حيث العديد من العوامل والجوانب، فهو ابن وطنه وقريب منه ومن أسرته، كما يكن الطالب لمعلمه درجة عالية من الاحترام والحب، لذلك فالطالب عندما يجد معلما ودودا في علاقته مع الطلاب كالأستاذ خالد الكعبي تكون المدرسة أحب إليه من أي مكان آخر.
وفي هذا الإطار قال الطالب علي جابر حمد القلاب بالصف العاشر، إنه يعتبر الأستاذ خالد الكعبي بمثابة والده في المدرسة، خاصة أنه يتميز بطيب القلب وسماحة الخلق مع الحزم والقوة في الدراسة والتعامل داخل الصف الدراسي، لافتاً إلى أنه أحب ممارسة الرياضة من خلال دراسته مع معلم التربية البدنية خالد الكعبي.
وأكد الطالب علي جابر أن المعلم خالد الكعبي لديه استراتيجية جيدة في التعامل مع الطلاب، كما عمل على جعل الرياضة جزء من الثقافة اليومية لطلاب المدرسة، فأدخل العديد منهم في ممارسة الرياضة سواء كرة القدم أو الكرة الطائرة، وجعلهم يمارسون الرياضة بأسس علمية وبطريقة صحيحة، حيث أصبحت مدرسة جاسم بن حمد من أفضل المدارس في العديد من الألعاب الرياضية.
من جانبه قال الطالب همام فرج الجاسم بمدرسة جاسم بن حمد، إنه لم يكن يمارس الرياضة من قبل، حتى انتقاله إلى مدرسة جاسم بن حمد وبدأ في التعامل مع الأستاذ خالد الكعبي الذي حببه في ممارسة الرياضة خاصة لعبة الكرة الطائرة، حيث أصبح في فريق المدرسة ويمارس اللعبة باستمار مع معلمه.
وأضاف أن السيد خالد الكعبي يعطي مساحة كبيرة للطلاب في التحدث معه بحرية، فهو يعتبر والد وأخ أكبر لكل طلاب المدرسة، مشيراً إلى أنه يعمل معلما وأخصائيا اجتماعيا ونفسيا مع طلابه، وذلك بسبب قربه من الجميع ومعرفته لأسر أغلبية طلاب المدرسة.
وأشار إلى أن المدرسة أصبحت من أفضل المدارس في ممارسة الكثير من الألعاب الرياضية، كما حقق العديد من طلاب المدرسة العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة في كل المسابقات التي شاركوا فيها، لافتاً إلى أن الرياضة أصبحت منهج حياة لدى الجميع.
وفي ذات الإطار قال الطالب صقر العلي إن معلم التربية البدنية الأستاذ خالد الكعبي، جعل من الرياضة أسلوب حياة لدى طلاب المدرسة، مشيراً إلى أنه دائماً ما يشرح لهم فوائد الرياضة والتي تحارب الأمراض من السمنة والسكري وتعمل على زيادة النشاط العقلي مما يجعل الطالب في أعلى درجات تركيزه في الفصل الدراسي وزيادة تحصيله العلمي.
وأضاف أن الرياضة تعمل على تحسين سلوك الطلاب، فكثير من الزملاء عند ممارستهم رياضات عدة تجعله يفرغ طاقته الجسدية في اللعب، مما يعمل على تحسين سلوكه ويلتزم بالهدوء في الفصل الدراسي، وهذا كله بفضل إدارة المدرسة والأستاذ خالد الكعبي.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below