الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  ناصر بن خليفة يشارك في رالي الكويت

ناصر بن خليفة يشارك في رالي الكويت

ناصر بن خليفة يشارك في رالي الكويت

الدوحة - الوطن الرياضي
تشهد النسخة الخامسة والعشرون من رالي الكويت الدولي الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات «أم إي آر سي» لموسم 2018، والذي يقام خلال الفترة من 1-3 نوفمبر المقبل، مشاركة قطرية كبيرة للمنافسة على لقب الرالي، حيث سيكون من أبرز السائقين المشاركين بطلنا العالمي ناصر صالح العطية الفائز بلقب رالي الكويت 6 مرات والمدافع عن لقب بطولة الشرق الأوسط للراليات.
ويسعى العطية لتحقيق لقبه الإقليمي الـ 14 خلال مسيرته في البطولة التي تعود لـ 28 عاما، وذلك بجانب ملاحه الدائم الفرنسي ماتيو بوميل، حيث جاء اسمهما في أعلى قائمة المشاركين ضمن أسماء من قطر والكويت ولبنان والأردن وتشيكيا وإيطاليا والبرتغال.
كما يشهد الرالي مفاجأة من العيار الثقيل تتمثل بعودة ناصر بن خليفة العطية الرئيس السابق للاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية «كيو أم أم إف» والنائب السابق للاتحاد الدولي للسيارات «فيا» والاتحاد الدولي للدراجات النارية.
وكان ناصر بن خليفة وجها مألوفا في الراليات الإقليمية في تسعينيات القرن الماضي.. وخسر في عام 1993 لقب بطولة الشرط الأوسط، بعد تعادله في عدد النقاط مع مواطنه الشيخ حمد بن عيد آل ثاني، الذي حقق اللقب وقتها كونه الفائز في الرالي الأطول مسافة الذي اشتملت عليه بطولة ذلك الموسم «رالي الأردن»، قبل أن ينتقل ناصر بن خليفة إلى ضفة الأعمال الإدارية في رياضة السيارات بعد توقفه عن المشاركة الرياضية وهو يتوق الآن للعودة للمنافسات وخوض المراحل الخاصة.
وشارك ناصر بن خليفة العطية قبل أعوام في منافسات رالي حائل الدولي على متن سيارة لاند روفر وسيستعين بالملاح الإيطالي نيكولا آرينا لمساعدته خلال منافسات رالي الكويت الدولي.
كما ضمت القائمة السائقين المشاركين بطلنا راشد النعيمي الفائز بلقب رالي قطر الدولي الموسم الماضي وذلك بعد غياب من الموسم الماضي، فيما يعول الكويتيون على سائقهم مشاري الظفيري وملاحه القطري ناصر الكواري وسيجلسان في سيارة ميتسوبيشي لانسر ايفو 10، حيث سجل الظفيري اسمه على رأس قائمة المشاركين في سيارات المجموعة «ن» ويتطلع الظفيري للظفر بلقب الفئة الثانية «أم إي آر سي 2» للمرة الرابعة في مسيرته.
وإلى جانب الظفيري ضمت القائمة سائقين كويتيين آخرين منهم «جاسم المقهوي ومبارك الظفيري وفارد المطيري».

الصفحات