الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العربي والريان.. قمة جماهيرية

العربي والريان.. قمة جماهيرية

العربي والريان.. قمة جماهيرية

كتب- العروسي العتروس
تتصدر قمة العربي والريان المشهد الكروي في الجولة الخامسة التي سيغيب عنها فريقا السد والدحيل اللذان يتربعان على قمة الدوري لانشغالهما بمباراتي الإياب بالدور ربع النهائي بمسابقة دوري أبطال آسيا وعليه .
فإن مؤسسة دوري نجوم قطر قد رأت من الحكمة تأجيل مباراة السيلية مع الدحيل ومباراة السد مع الخور إلى وقت لاحق حتى تتيح لممثلي كرة القدم القطرية التجهيز للاستحقاق بما يضمن سبل تحقيق الفوز للتأهل للدور قبل النهائي لأكبر مسابقة في آسيا وإذا ما تحقق ذلك فإنه ستكون المرة الأولى التي يتأهل فيها فريقان قطريان للدور قبل النهائي من دوري أبطال آسيا.
هذه المباراة تقام على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي مساء اليوم الجمعة في تمام الساعة السادسة مساء في افتتاح مباريات الجولة الخامسة من دوري نجوم QNB ويتعلق الرهان فيها بقمة الدوري مباشرة، حيث إن الفريق الفائز سيقفز مباشرة للقمة وإن كان بشكل مؤقت طالما أن السد والدحيل اللذين يحتلان الصدارة برصيد 10 نقاط لن يظهرا في هذه الجولة للأسباب التي ذكرناه فيما سبق من الأسطر شأنهما شأن السيلية الثالث برصيد 9 نقاط. وتزداد الصورة وضوحاً عندما نعلم أن العربي يحتل المركز الرابع برصيد 9 نقاط بالتساوي مع السيلية الثالث، فيما يحتل الريان المركز الخامس برصيد 8 نقاط.
موازين قوى متقاربة
ويتضح من ترتيب الفريقين أن موازين القوى للفريقين تعتبر متقاربة جداً من حيث موقفهما على لائحة الترتيب وأيضاً من حيث رصيد النقاط، إلا أن هذا التوازن يزداد وضوحاً عندما نعود بالذاكرة إلى نتيجتي مواجهتي الفريقين في الموسم الماضي لنجد أنهما تبادلا الفوز والخسارة إذ فاز الريان في القسم الأول بنتيجة 4-2، فيما فاز العربي في القسم الثاني بنتيجة 3-1، وهذا أمر كافٍ للكشف عن مدى شدة الصراع الذي ستشهده المواجهة على النقاط الكاملة.
المراقبون يستبعدون بشدة انتهاء النتيجة بالتعادل بين الفريقين وذلك لعدة أسباب لعل أبرزها الإغراء المنبثق عن أهمية الفوز باعتبار أنه يجعل من صاحبه متصدراً للدوري ومستفيداً مما يترتب عن تبوؤ تلك الصدارة من طمأنينة عند الإعداد للمباريات القادمة وثقة تزيد من دوافع صاحبها في مواجهة الفرق الأخرى.
حدث جماهيري ومواجهات جانبية
بعيداً عن المواجهة الميدانية بين الفريقين واللاعبين على أرضية الملعب تعتبر المباراة مواجهة خاصة بين جماهير الفريقين اللذين يتبادلان محاولات التفوق سواء بالحضور داخل أسوار الملعب أو بالتفاعل مع تقلبات المباراة وتطوراتها، والحقيقة أن المواجهات الجماهيرية لا تنتظر صافرة بداية المباراة لإطلاق العنان لتفاعلاتها وإنما تسبق موعد المباراة بما يرتقي بها إلى حدث رياضي اجتماعي يزيد من أهمية المباراة والدوري بصفة عامة.
عروض فنية عالية في الأفق
يتوقع المراقبون والفنيون أن هذه القمة سيكون أفضل بكثير من سابقاتها التي دارت في المواسم الأخيرة لتقارب موقف الفريقين على لائحة الترتيب، خاصة أن استعدادات الجانبين للمواجهة دارت في أجواء طيبة وإيجابية في ضوء الفوز الذي حققاه في الجولة الأخيرة بفوز العربي على أم صلال والريان على الخريطيات.
ومن المتوقع أن يقدم المدربان رودولفو ولوكا أفضل ما لديهما من لاعبين في الوقت الحالي مع العلم بأن الريان سيلعب بتشكيلة يغلب عليها طابع الخبرة في حين أن تشـــكيلة العــــربي ســــتتميز بروح الشباب باعتبار أن الفريق في طور البناء.
الفريقان بكامل النجوم
من المقرر أن يقود التشكيلة الريانية قائد الفريق تاباتا إلى جانب الأوروجواياني جونزالاو والكوري مايو نجين وكذلك سبستيان سوريا وخلفان إبراهيم الذي سيخوض أول مواجهة بزي الريان ضد فريقه السابق العربي، وهناك احتمال في أن يظهر المحترف الأرجنتيني الجديد للريان جوناثان في التشكيلة كبديل لهداف الفريق السابق المغربي عبدالرزاق حمدالله.
على الجانب الآخر، فإن تشكيلة العربي الشابة سيقودها صانع الألعاب البرازيلي جارديل والعراقي أحمد إبراهيم بالإضافة إلى المحترفين الجديدين البرازيلي مايلسون والكولومبي فرانكو، كما أن لبقية اللاعبين الشبان دوراً بارزاً مرتقباً في المباراة مثل أحمد فتحي وغيره من اللاعبين المؤثرين.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below