الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  بورصتنا الأفضل أداءً عالمياً

بورصتنا الأفضل أداءً عالمياً

بورصتنا الأفضل أداءً عالمياً

كتب- سعيد حبيب
تصدرت البورصة القطرية قائمة أفضل الأسواق العالمية من حيث الأداء (بالدولار الأميركي) منذ بداية العام، وحتى جلسة أمس، بعائد سنوي بلغ 25% وبعائد منذ بداية العام بلغ 17.76%، كما حققت البورصة مكاسب سوقية أسبوعية بلغت 10.37 مليار ريال بارتفاع رسملتها من مستوى بلغ 543.5 مليار ريال في جلسة الخميس قبل الماضي إلى مستوى بلغ 553.87 مليار ريال في جلسة أمس، وأغلق المؤشر السعري للبورصة فوق مستوى 10 آلاف نقطة للمرة الأولى منذ 15 شهراً (مايو 2017).
ويرجع هذا الأداء إلى حزمة من محفزات النمو الإيجابية، وهي: ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية فوق مستوى 75 دولاراً فيما بلغ سعر نفط قطر البري لشهر أغسطس الماضي (أحدث بيانات متاحة) مستوى 74 دولاراً للبرميل وبلغ سعر نفط قطر البحري عند 72.9 دولار للبرميل لشهر أغسطس الماضي ومن المعروف أن ارتفاع أسعار النفط يعزز شهية الشراء في البورصة القطرية، وبالإضافة إلى ذلك زادت المخصصات المرصودة للأسهم القطرية من مديري الأصول الأجنبية لاقتناص الفرص الاستثمارية في ظل المستويات السعرية الجذابة للأسهم القطرية ونمو أرباح الشركات المدرجة في النصف الأول، كما مثل استقرار وقوة الريال القطري محفزاً إيجابياً إضافياً؛ حيث يثبت مصرف قطر المركزي سعر صرف الريال القطري مقابل الدولار الأميركي عند مستوى 3.64 ريال للدولار في أسواق الصرف المحلية والخارجية ولما كانت عملات الأسواق الناشئة تواجه تقلبات عالية فقد قام قطاع واسع من مديري الأصول بتحويل استثماراتهم من الأسواق الناشئة إلى البورصة القطرية وعلاوة على ذلك تلقت البورصة دعماً من رفع قطاع كبير من الشركات المدرجة لسقف ملكية الأجانب الأمر الذي زاد الوزن النسبي للشركات القطرية المدرجة في مؤشري فوتسي ومورغان ستانلي كابيتال انترناشيونال MSCI وأخيراً انتعشت نفسيات المتداولين في السوق في أعقاب الإعلان عن ترتيبات بشأن إدراج 4 شركات جديدة الأمر الذي سيعمق السيولة ويعزز الأداء ويستقطب المزيد من المستثمرين.
وعلى مستوى أساسيات الاقتصاد الكلي زادت ثقة المستثمرين الدوليين في قطر عقب إعلان كل من وكالة ستاندرد آند بورز العالمية S&P رفع التصنيف الائتماني السيادي لدولة قطر بالعملات المحلية والأجنبية على النحو التالي: مستوى (-AA) على المدى الطويل، و(+A-1) على المدى القصير كما رفعت وكالة التصنيف الائتماني العالمية «موديز» نظرتها المستقبلية لقطر إلى مستقرة مع تثبيت التصنيف الائتماني للدولة عند مستوى (AA3) ورفعت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية لدولة قطر إلى مستقرة، مؤكدة تصنيف قطر السيادي على المدى الطويل عند درجة «-AA» وأكدت وكالة التصنيف الائتماني العالمية «كابيتال انتليجنس» تصنيف العملات المحلية والأجنبية طويل الأجل لدولة قطر عند درجة -AA مع تصنيف العملات المحلية والأجنبية على المدى القصير عند +A1 وفي المقابل سجلت موازنة قطر فائضاً بقيمة 1.042 مليار ريال، ما يوازي 0.6% من الناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من العام الجاري وباتت دولة قطر أكثر دولة خليجية مؤهلة للاستفادة من الارتفاع القياسي لأسعار النفط ومرشحة بقوة لتحقيق فائض مالي في ميزانية العام الجاري بينما قفز فائض ميزان المدفوعات القطري بواقع 1.12 مليار ريال إلى مستوى 10.12 مليار ريال في الربع الأول من العام الجاري مقارنة مع مستوى بلغ نحو 9 مليارات ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي، علماً بأن ميزان المدفوعات يمثل مؤشراً اقتصادياً إحصائياً لرصد جميع المعاملات التجارية والمالية التي تتم بين الدولة والعالم الخارجي خلال فترة زمنية معينة وحقق الميزان التجاري (الذي يمثل الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) خلال النصف الأول من العام الجاري فائضاً قياسياً بلغت قيمته 91 مليار ريال، ليسجل ارتفاعاً بنسبة 41% عن الفائض المحقق خلال نفس الفترة من العام الماضي والذي بلغت قيمته وقتها 64 مليار ريال.
وأعلنت البورصة أمس أن أسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة وشركة قطر للتأمين وشركة قطر للوقود ستحل محل أسهم مجموعة استثمار القابضة وشركة الميرة للمواد الاستهلاكية ومجموعة المستثمرين القطريين في حساب مؤشر بورصة قطر فيما سيتم إدخال أسهم شركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة وشركة قطر للوقود وشركة زاد القابضة في حساب مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي، في حين سيتم استبعاد أسهم الشركة الإسلامية القطرية للتأمين وشركة مزايا قطر للتطوير العقاري من حساب المؤشر. وسيتم استبعاد أسهم شركة قطر للسينما وتوزيع الأفلام من حساب مؤشر بورصة قطر جميع الأسهم ومؤشر قطاع الخدمــات والسلع الاستهلاكية.
وعلى أساس يومي سجل المؤشر العام لبورصة قطر في جلسة نهاية الأسبوع، أمس، ارتفاعاً بقيمة 31.79 نقطة، أي ما نسبته 0.32 بالمائة، ليصل إلى 10 آلاف و021.96 نقطة.
وتم خلال جلسة أمس في جميع القطاعات تداول 5 ملايين و309 آلاف و416 سهماً بقيمة 185 مليونا و438 ألفاً و314.07 ريال نتيجة تنفيذ 3280 صفقة.
وذكرت النشرة اليومية للبورصة أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول مليون و925 ألفاً و264 سهماً بقيمة 84 مليوناً و733 ألفاً , و218.68 ريال نتيجة تنفيذ 1005 صفقات، سجل ارتفاعاً بمقدار 7.34 نقطة، أي ما نسبته 0.20 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و594.11 نقطة.
كما سجل مؤشر قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، الذي شهد تداول 207 آلاف
و756 سهماً بقيمة 16 مليوناً و797 ألفاً
و291.44 ريال نتيجة تنفيذ 210 صفقات، ارتفاعاً بمقدار 46.18 نقطة، أي ما نسبته 0.72 بالمائة ليصل إلى 6 آلاف و435.87 نقطة.
كما سجل قطاع الصناعة، الذي شهد تداول مليون و072 ألفاً و831 سهماً بقيمة 40 مليوناً و348 ألفاً و344.93 ريال نتيجة تنفيذ 900 صفقة، ارتفاعا بمقدار 0.68 نقطة، أي ما نسبته 0.02 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و210.94 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع التأمين، الذي شهد تداول 28 ألفاً و499 سهماً بقيمة مليون و240 ألفاً
و669.87 ريال نتيجة تنفيذ 40 صفقة، ارتفاعاً بمقدار 18.49 نقطة، أي ما نسبته 0.59 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و152.73 نقطة.
وسجل قطاع العقارات الذي شهد تداول مليون
و030 ألفاً و637 سهما بقيمة 19 مليوناً و424 ألفاً و631.32 ريال نتيجة تنفيذ 571 صفقة، ارتفاعاً بمقدار 27.26 نقطة، أي ما نسبته 1.48 بالمائة ليصل إلى ألف و867.48 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع الاتصالات، الذي شهد تداول 571 ألفاً و014 سهماً بقيمة 7 ملايين و533 ألفاً و028.64 ريال نتيجة تنفيذ 220 صفقة، ارتفاعاً بمقدار 0.33 نقطة، أي ما نسبته 0.03 بالمائة ليصل إلى ألف و003.06 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع النقل، الذي شهد تداول 473 ألفا و415 سهماً بقيمة 15 مليوناً و361 ألفاً
و129.19 ريال نتيجة تنفيذ 334 صفقة، ارتفاعاً بمقدار 37.61 نقطة، أي ما نسبته 1.82 بالمائة ليصل إلى ألفين و101.02 نقطة.
وسجل مؤشر العائد الإجمالي ارتفاعاً بمقدار 56.00 نقطة، أي ما نسبته 0.32 بالمائة ليصل إلى 17 ألفاً و657.58 نقطة.
وسجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي السعري ارتفاعاً بقيمة 2.28 نقطة، أي ما نسبته 0.10 بالمائة ليصل إلى ألفين و391.43 نقطة.. وسجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي ارتفاعاً بقيمة 3.71 نقطة، أي ما نسبته 0.10 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و880.15 نقطة..
وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة ارتفاعاً بمقدار 13.34 نقطة، أي ما نسبته 0.46 بالمائة ليصل إلى ألفين و 927.52 نقطة.
وفي جلسة أمس، ارتفعت أسهم 23 شركة وانخفضت أسعار 16 شركة وحافظت شركتان على سعر إغلاقهما السابق.
وبلغت رسملة السوق في نهاية جلسة التداول أمس 553 ملياراً و879 مليوناً و937 ألفاً و954.64 ريال.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below