الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  منع مجزرة إدلب

منع مجزرة إدلب

بدأت القوات الروسية وقوات النظام السوري في مهاجمة إدلب لقتل المعارضين، لكن المدنيين سيموتون، لذا حان وقت واشنطن للتفاوض.. لقد حذر ترامب، موسكو ودمشق من استخدام الهجمات العشوائية الوحشية ضد المعارضة السورية. ولكن لماذا لا يستمع الأسد أو بوتين إلى مثل هذه المناشدات؟، إنهما يعرفان أن أميركا مهتمة أولاً وقبل كل شيء بالابتعاد عن الحرب السورية، لذا، فالأسد لا يلقي بالاً لأميركا. ويكون الإنقاذ هنا بطرح إطار شامل لمنع وقوع مجزرة.
مايكل أو هانلون- يو إس إيه توداي

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below