الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  حقائق وأرقام

حقائق وأرقام

عدد الضحايا
الضحايا من أكثر من 60 جنسية
​لقي 2977 شخصا مصرعهم نتيجة هذه الهجمات. وقتل العدد الأكبر من الضحايا (أكثر من 2700 شخص) في نيويورك جراء اصطدام طائرتي ركاب مخطوفتين ببرجي مركز التجارة العالمي.
وقضى 184 شخصا بسبب ارتطام طائرة أميركان إيرلاينز (الرحلة رقم 77) بمبنى وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
وفي شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، قتل 40 شخصا كانوا على متن طائرة يونايتد إيرلاينز (الرحلة رقم 93) بعد أن سقطت في أحد الحقول، ويعتقد أن خاطفي الطائرة أسقطوها بعد محاولات من الركاب لإعادة السيطرة عليها.
أعمار الضحايا
تراوحت أعمار الضحايا بين عامين اثنين و85 عاما.
الرجال أغلب الضحايا
يشكل الرجال حوالي 75 إلى 80 في المائة من ضحايا الهجمات.
آخر من تم التعرف عليه
في بداية أغسطس الماضي، تمكن خبراء طبيون من تحديد هوية رجل قضى في تلك الهجمات بعد 16 عاما على وقوعها. وبات الرجل الذي لم يكشف عن اسمه آخر من يتم التعرف على هويته.
وحتى الشهر الماضي، بلغ عدد من تم التعرف على هوياتهم من خلال أشلاء الجثث 60 في المائة.
جنسيات المنفذين
نفذ الهجمات 19 شخصا من أربع دول عربية، هي السعودية ومصر والإمارات ولبنان. ومن بين المنفذين 15 سعوديا.
الطائرات
استخدم المهاجمون أربع طائرات ركاب بعد أن خطفوها. اثنتان منها تتبعان لشركة أميركان أيرلاينز واثنتان تتبعان لشركة يونايتد أيرلاينز. وكلتاهما شركتان أميركيتان.
أسماء الضحايا
أسماء الضحايا تم نقشها بالبرونز على النصب التذكاري لضحايا هجمات الـ 11 سبتمبر، وهي منشورة أيضا على الموقع الإلكتروني للمتحف والنصب التذكاري.
أين كان الرئيس أثناء الهجمات؟
​أثناء الهجمات كان الرئيس حينها، جورج بوش الابن موجودا بولاية فلوريدا. وفي السابعة مساء عاد إلى البيت الأبيض، وألقى بعد ذلك بساعتين خطابا حول الهجمات.
برجا التجارة
كان البرجان يقعان في مانهاتن. وقد استكمل بناؤهما عام 1973 وبقيا لفترة وجيزة أطول برجين في العالم، لكنهما بقيا أطول برجين في مدينة نيويورك حتى صباح الـ 11 من سبتمبر، وكانا يجذبان يوميا قرابة 70 ألف زائر وسائح.
ما الذي حدث في برجي التجارة؟
في الـ 8:46 صباحا ارتطمت طائرة أميركان إيرلاينز (الرحلة رقم 11) في الطوابق 93 إلى 99 من البرج الشمالي لمركز التجارة العالمي.
وبعد 17 دقيقة أي الساعة الـ 9:03 ارتطمت طائرة يونايتد إيرلاينز (الرحلة رقم 175) في الطوابق من 77 إلى 85 من البرج الجنوبي.
كلفة الأضرار
قدرت الخسائر الاقتصادية في الأسابيع الأولى (2–4) التي تلت الهجمات بنحو 123 مليار دولار.
الخسائر الناجمة عن الأضرار التي لحقت بمركز التجارة العالمي والبنايات المحيطة به، إلى جانب مرافق مترو الأنفاق، قدرت بحوالي 60 مليار دولار.
حجم الحطام
الحطام الذي تم تنظيفه من منطقة مركز التجارة العالمي بلغ 1.8 مليون طن، تطلبت إزالته 3.1 مليون ساعة من العمل.
اختتمت تلك الجهود في مايو 2002 بعد ثمانية أشهر و19 يوما على الاعتداءات.
إنشاء وزارة
أدت الهجمات إلى إنشاء الحكومة الأميركية لوزارة الأمن الداخلي التي أوكل إليها عدد كبير من المهمات الأمنية ومن ضمنها اتخاذ إجراءات احترازية لمنع وقوع هجمات إرهابية.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below