الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  إيطاليا لم تستيقظ!

إيطاليا لم تستيقظ!

إيطاليا لم تستيقظ!

سلطت الصحف الإيطالية الصادرة، أمس، الثلاثاء، الضوء على هزيمة الآزوري أمام البرتغال، بهدف نظيف، الاثنين، ومواصلة السقوط تحت قيادة المدرب روبرتو مانشيني. وعنونت صحيفة «لاجازيتا ديللو سبورت»: «إيطاليا لم تستيقظ.. خسرت أمام البرتغال 0-1 في دوري الأمم الأوروبية، مانشيني يقوم بتسعة تغييرات ويقلب الفريق». وأضافت: «نتيجة سيئة، نحن الآن في خطر الدوري (ب)، تألق دوناروما، رومانيولي وزازا تم إهداره بواسطة هدف أندريه سيلفا». وتابعت: «ماتويدي (الجوكر): صناعة الأهداف هي حرفتي.. رونالدو واليوفي، إنها القمة، سأرى بوجبا في مانشستر».
وأردفت: «إنتر ميلان يريد تجديد عقد إيكاردي وسكرينيار.. تحركات جاتوزو الثلاثية لتسليح هيجواين».
وواصلت: «من سيميوني إلى ميلينكوفيتش، كل اللاعبين الكبار في الكالتشيو يستحقون التجديد». وخرجت صحيفة «كوريري ديللو سبورت»، بعنوان: «مانشيني يخسر 0 - 1 أمام البرتغال.. أندريه سيلفا يحسم اللقاء.. الشكوك لاتزال مُسلطة على جودة إيطاليا».
وأضافت: «دوناروما هو الوحيد الذي تألق أمام البرتغال.. يوم السبت يعود الدوري مع مباريات إنتر- بارما، ونابولي- فيورنتينا».
وواصلت: «يمكننا فقط أن نواسي أنفسنا بجيجي دوناروما.. تغييرات عديدة ولا توجد أفكار كافية».
وسلطت الصحيفة الضوء على تصريحات دي لورينتيس، رئيس نابولي، قائلاً: «مع كارلو أنشيلوتي مدى الحياة، في غضون عامين، سنقوم ببناء الملعب الجديد، وفي هذه الأثناء، طلبت من الاتحاد الأوروبي الحصول على تصريح للعب مبارياتنا القارية على ملعب سان نيكولا بمدينة باري.. سأدفع بألف حافلة من أجل نقل الجمهور إلى هناك». وعنونت صحيفة «توتو سبورت»: «من كريستيانو إلى مارسيلو وبوجبا.. جوكر اليوفي من أجل الثنائي».
وأضافت: «نيدفيد يكشف: فكرة ضم رونالدو جاءت من عقل فابيو باراتيسي، المدير الرياضي ليوفنتوس، عندما اقترح ذلك علي أنا وأنيللي».
وتابعت: «والآن المدير الرياضي يمكن أن يصبح حاسماً في وصول بطلين آخرين».
وأردفت: «إيطاليا.. كابوس لا حصر له.. هزيمة قبيحة أمام البرتغال 0-1.. الآزوري لم يفز بأي مباراة رسمية منذ 9 أكتوبر 2017.. دون لعب، بدون أهداف، بدون دفاع».
وأكملت: «رايولا، من أنت لتُهين ساكي؟»، وذلك بعد الهجوم الذي شنه وكيل أعمال بالوتيلي، إثر انتقاد الأسطورة الإيطالية أريجو ساكي للاعب خلال مباراة إيطاليا وبولندا. من جهته انتقد مهاجم منتخب إيطاليا، وسائل الإعلام، عقب خسارة بلاده أمام البرتغال، في إطار منافسات دوري الأمم الأوروبية. وبحسب موقع «كالتشيو ميركاتو»، قال سيموني زازا: «البرتغال هم أبطال أمم أوروبا، وأعتقد أننا لعبنا بشكل جيد أمامهم، لا نزال في فترة اختبار الأشياء، لذا من الطبيعي أننا نكون بهذا المستوى».
وتابع: «إهدار ركلة جزاء في 2016؟ دائماً وسائل الإعلام تقوم بإعادة هذه الأشياء، لكن هذه الركلة ساعدتني في النمو كلاعب، والآن، باتت شيئاً من الماضي بالنسبة لي».
ويحتل الآزوري المركز الأخيرة بالمجموعة، برصيد نقطة وحيدة، بالتساوي مع بولندا بالمركز الثاني، فيما يحتل المنتخب البرتغالي المركز الأول بـ 3 نقاط.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below