الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قمة الريان والعربي تتصدر المشهد

قمة الريان والعربي تتصدر المشهد

قمة الريان والعربي تتصدر المشهد

كتب- العروسي العتروس
تعود عجلة دوري نجوم QNB للدوران بعد توقف وجيز لمدة أسبوعين توجهت خلالهما الأنظار نحو الساحة الدولية التي شهدت حركة زاخرة بالمباريات الدولية الرسمية والودية كان لمنتخبنا الوطني منها مباراتان وديتان أمام كل من منتخبي الصين وفلسطين، إلا أن ملاعبنا المحلية لم تكن مهجورة خلال ذلك التوقف، بل شهدت هي الأخرى حركة دائبة مع انطلاق مباريات كأس QSL التي كانت مناسبة للفرق لتجهيز نفسها للجولات القادمة من الدوري، ومن المهم جداً التسليم بأن الفرق استفادت من فترة التوقف، حيث عملت الأجهزة الفنية على تدعيم مواطن القوة في أداء الفرق ومعالجة مواطن الضعف التي تراءت لها خلال المباريات الأربع التي أقيمت في الجولات الأربع الأولى من الدوري.
الجولة ستكون منقوصة من مباراتين اثنتين بسبب تفرغ كل من الدحيل والسد لمباراتي العودة بالدور ربع النهائي بمسابقة دوري أبطال آسيا، وعليه فإن مؤسسة دوري نجوم قطر قد رأت من الحكمة تأجيل مباراة السيلية مع الدحيل ومباراة السد مع الخور إلى وقت لاحق حتى تتيح لممثلي كرة القدم القطرية التجهيز للاستحقاق بما يضمن سبل تحقيق الفوز للتأهل للدور قبل النهائي لأكبر مسابقة في آسيا وإذا ما تحقق ذلك فإنه ستكون المرة الأولى التي يتأهل فيها فريقان قطريان للدور قبل النهائي من دوري أبطال آسيا.
ومع عودة اللاعبين الدوليين لمعاقل أنديتهم، بات كل شيء جاهزاً ليحقق الدوري انطلاقة جديدة ستكون ساخنة هذه المرة ببرنامج مباريات تضع فريقين من فرق المقدمة أمام مفترق الطرق في مواجهة لا تقبل نقاطها القسمة على اثنين ولا يحيد رهانها عن القمة.
والحقيقة أن الأمر لا يتعلق بالقمة فحسب عندما تجمع المواجهة بين قطبين من أقطاب كرة القدم القطرية في مباراة الديربي القطري وإنما أيضاً بما يسمى بالبرستيج أو الهيبة، حيث إن مثل هذه المواجهة لا يخوضها الفريقان إلا بخيار واحد وهو خيار الفوز.
مباراة أخرى من مباريات هذه الجولة تدخل ضمن اهتمامات المراقبين والمتابعين للدوري وشؤونه هي تلك التي تجمع بين فريقين من وسط الترتيب، وهما الغرافة صاحب المركز السادس وأم صلال صاحب المركز السابع ولا يفصل بين الفريقين إلا 3 نقاط وهذا الفارق يكفي لجعل المواجهة على درجة كبيرة من الأهمية باعتبارها مواجهة من 6 نقاط ستشكل دافعاً كبيراً لكل من الفريقين للاقتراب من المربع الذي يستولي على طموحاتهما، علماً بأن نقاط الفوز لأم صلال توقف زحف الغرافة نحو المراكز المتقدمة على لائحة الترتيب وفي الوقت نفسه تضعه في مستوى منافسة.. وفي ضوء ما يمتلكه الفريقان من إمكانيات جيدة كاشفاً عن جانب كبير منها في المباريات السابقة، فإنه من المؤكد أن المباراة ستنافس مباراة الديربي على جودة العروض الكروية.
وبعيداً عن نقاط القمة وشهرة الديربي ونقاط المربع تقام مباراتان بين فرق توجد في المراكز الخمس الأخيرة من ترتيب الدوري، وهما مباراة الأهلي مع الخريطيات ومباراة الشحانية مع قطر وكلها تعرضت للخسارة في الجولة السابقة، ومنها ما زال يبحث عن فوزه الأول بالدوري مثل الخريطيات والخور، إلا أن هذا الأخير قد اهتدى لطريق الفوز قبل بضعة أيام عندما هزم السيلية ثالث الترتيب وظفر بالنقاط التي ستمنحه دافعاً كبيراً وثقةً كان يحتاج إليها منذ بداية الدوري.
ومما لا شك فيه أن فرق الشحانية والأهلي والخريطيات ستبحث عن النقاط التي توقف بها نزيف النقاط الذي أصابها، خاصة أن قطار الدوري بات يسير بسرعة كبيرة جداً مع اقتراب منتصف مشوار القسم الأول.
وفي ظل التقارب الكبير بين موازين القوى بين الفرق في المباراتين، فإنه من الصعب جداً التكهن بالنتيجة التي ستنتهى عليها المواجهتان، وعليه فإنه من المهم جداً أن نؤكد أن معركة الصراع على الهروب من القاع ومن شبح الهبوط ستبدأ من هذه الجولة التي سيكون فيها التعثر ممنوعاً عن هذه الفرق الكادحة.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below