الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  البشير يعلن خطة عمل «حكومة الوفاق الجديدة»

البشير يعلن خطة عمل «حكومة الوفاق الجديدة»

البشير يعلن خطة عمل «حكومة الوفاق الجديدة»

الخرطوم - قنا - «العربي الجديد» - أعلن الرئيس السوداني عمر البشير إعادة تشكيل حكومة الوفاق الوطني خلال اليومين المقبلين بهدف تنفيذ برنامج وطني يحقق التوازن الاقتصادي في البلاد.
وقال البشير في كلمة له أمس بالقصر الجمهوري بالخرطوم «إن السودان سبق وان تجاوز حالة الحرب التي فرضت عليه، وعبر باقتدار حالة فرض الاحتراب الداخلي على المجتمع مما يؤهله لاجتياز المصاعب الاقتصادية معتمداً على خبراته وإرثه الذي اكتسبه في هذا الخصوص».
ولفت إلى وجود تفاهمات تامة وفهم مشترك مع كل مكونات الحوار الوطني التي أيدت سياسات التغيير بروح ايجابية ومتعاونة، تجديدا لروح الاداء ومواصلة الجهد المطلوب لتجاوز التحديات.
وأشار إلى ان القرارات الأخيرة استهدفت استقلالية منصب رئيس مجلس الوزراء القومي عن منصب النائب الأول للرئيس، وتخفيض عدد الوزارات الاتحادية من 31 إلى 21 وزارة، وتخفيض عدد منصب وزراء الدولة إلى الحد الأدنى، وتشكيل هيئات الحكم الولائي على مستوى الوزراء والمحليات، وتشكيل حكومة فعالة قادرة على القيام بواجباتها وفق معايير الجودة والتمييز. وحدد البشير واجبات الحكومة الجديدة فيما يلي: إنفاذ برنامج تفصيلي وواقعي لإصلاح الخدمة المدنية، واستكمال هيكلة الوزارات والاجهزة الحكومية، وتعزيز البيئة الجاذبة للاستثمار والتجاوب مع متطلبات الاستثمار بشقيه الوطني والاجنبي، هذا بجانب إعداد مشروع موازنة العام 2019 بالتركيز على تحسين دخل المواطن وفق إجراءات مستدامة.
بموازاة ذلك اهتمت تقارير إعلامية عديدة بتسليط الضوء على شخصية رئيس الوزراء السوداني الجديدي «معتز موسى». وذكر تقرير ل»العربي الجديد» ان «موسى «يُعد واحداً من جيل الشباب الذي تدرّج في العمل الحزبي، والعمل التنفيذي وفي قطاعات مختلفة، فتخصصه الأكاديمي هو الاقتصاد بدرجة بكالوريس، وحاصل على ماجستير في الدراسات الاستراتيجية، وأخرى في العلوم السياسية، إضافة إلى دبلوم عالٍ في الترجمة، حيث يجيد التحدّث بطلاقة باللغتين الإنجليزية والألمانية.
على المستوى الدبلوماسي، عمل في العام 1992، موظفاً بوزارة الخارجية السودانية، قبل أن ينتقل في عام 1994، ولمدة 4 سنوات، للعمل قنصلاً للسودان في ألمانيا.
كما أسس مع آخرين مركزاً للإنتاج الإعلامي، اعتمدت عليه الحكومة السودانية، في فترة من الفترات، في حملاتها الدعائية أيام الحرب في جنوب السودان، حيث ظل المركز ينتج برنامجاً أسبوعياً يوثّق الحرب في الجنوب، و»انتصارات» الجيش ومشاركة المتطوعين. وأصدر المركز صحيفة «المسيرة» التي أثارت جدلاً واسعاً في الأوساط السياسية في التسعينيات، وأشرف، قبل عامين، على القطاع الإعلامي بحزب «المؤتمر الوطني» الحاكم.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below