الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ملتقى المؤلفين .. إثراء المشهد الثقافي

ملتقى المؤلفين .. إثراء المشهد الثقافي

ملتقى المؤلفين .. إثراء المشهد الثقافي

كتب – أكرم الفرجابي




يعقد الملتقى القطري للمؤلفين، غدا الأربعاء حلقة نقاشية حول (التفكير الإداري المبدع والمناظير الثمانية) مع المهندس إبراهيم هاشم السادة، الذي سيوفع على كتابه الصادر من دار لوسيل بعنوان (حلق بجناحيك)، وذلك ضمن أنشطة الملتقى التي تعقد أسبوعياً بـ «قاعة الحكمة» بمقر وزارة الثقافة والرياضة، ويستضيف خلالها عدداً كبيراً من المؤلفين، لاستعراض أحدث أعمالهم الإبداعية، والتي تتنوع بين مختلف ألوان المعرفة والثقافة.
وإلى جانب الجلسة النقدية التي تدور حول القراءات النقدية لأعمال المؤلفين يقدم الملتقى جلسة «كاتب وكتاب»، التي تقوم فكرتها على دعوة المؤلفين لعرض تجاربهم الإبداعية على الجمهور، وهي التجارب التي تتنوع بين الرواية والشعر والقصة، لتشمل محاور أدبية مختلفة.
جلسات أسبوعية
ومن المنتظر أن تدور جلسة الأسبوع المقبل، التي ستقام في يوم الأربعاء 19 سبتمبر حول كتاب «دليل عمل المرأة في قطر»، للكاتبة الدكتورة لطيفة علي الدرويش، لتعقبها ندوة أخرى حول رواية «السقوط في الهاوية» للكاتب أحمد علي الحمادي، لتقام الندوة التالية 3 أكتوبر المقبل، حول كتاب «وشم هارب من الطين»، وهو عبارة عن مجموعة قصصية للكاتبة سميرة عبيد، وسيشهد يوم 10 أكتوبر جلسة لمناقشة كتاب «لؤلؤ قطر ذاكرة القرن العشرين.. ترجمة باللغة الألمانية»، للكاتب خالد عبدالله الزيارة، فيما ستقام يوم 24 أكتوبر ندوة حول كتاب «الدائرة» للكاتبة الدكتورة شعاع هاشم اليوسف.
حضور الفعاليات
ودعا الملتقى القطري للمؤلفين، مختلف شرائح المتلقين إلى حضور فعالياته، بما يثري المشهد الثقافي بالحوار والنقاش الهادف، حيث ينتظر أن يدفع الملتقى بمبادرات جديدة خلال الفترة المقبلة بما يسهم في الارتقاء بالمشهد الإبداعي بالدولة، بعدما استطاع أن يحقق على مدى أكثر من عام استقطاب عدد كبير من المؤلفين، إذ يقول القائمون على الملتقى القطري للمؤلفين إن تدشينه ساهم في إثراء الحياة الثقافية داخل قطر، فبعد أن كانت الإصدارات في البلاد لا تتعدى 80 مؤلفا شهد العام الماضي إصدار أكثر من 160 مؤلفا، بالإضافة إلى ارتفاع عدد دور النشر من اثنين فقط إلى تسع دور نشر خاصة.
قضايا ثقافية
وكانت الفترة الماضية قد شهدت تدشين الملتقى للعديد من الكتب التي أصدرها كتاب قطريون ومقيمون، حول قضايا ثقافية ومعرفية وأدبية مختلفة، في ظل ما يتيحه الملتقى من عضوية للقطريين والمقيمين، من أصحاب التأليف، ولو بإصدار واحد فقط، علاوة على إقامته لندوات أخرى، تنوعت محاورها الثقافية والمعرفية، بالإضافة إلى مشاركاته بعدة فعاليات خارجية، كان أبرزها مشاركاته بمعرض فرانكفورت الدولي للكتاب، وتنبيه لمبادرات تدعم التأليف والإبداع، وعلى رأــــسها مبادرة «كـــتاب المستقبل»، وهو البرنامج الذي تنفذه قطر الخيرية بالتعاون مع الوزارة وعدد آخر من الشركاء.
إصدارات المؤلفين
وينتظر أن يشهد معرض الدوحة للكتاب خلال دورته التاسعة والعشرين حضوراً قوياً للملتقى، وذلك من خلال جلسات نقاشية، وحفلات توقيع كتب للمؤلفين، يقيمها الملتقى على مدى أيام المعرض، الذي سيبدأ يوم 29 نوفمبر، وحتى 8 ديسمبر المقبلين، حيث تشهد هذه الجلسات وحفلات التوقيع، إلقاء الضوء على إصدارات المؤلفين وإقامة حفلات توقيع وتدشين لها.
نقلة نوعية
تجدر الإشارة إلى أن الدورة الفائتة من المعرض شكلت نقلة نوعية للملتقى، بعد الحضور الجماهيري الذي حظيت به جلساته وندواته المختلفة، ومنذ تأسيسه يسعى إلى دعم المبدعين القطريين والمقيمين، كونـــــه يتيح عضويته لجميع المبدعين المقيمــــين في دولة قطر، ممن لديــهم إصدارات مختـــــلفة، بحد أدنى إصدار واحد.

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below