الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الجفيري ينقل الأجواء الباريسية إلى الدوحة

الجفيري ينقل الأجواء الباريسية إلى الدوحة

الجفيري ينقل الأجواء الباريسية إلى الدوحة

أنهى الفنان القطري أحمد الجفيري برنامج الإقامة الفنية في المدينة الدولية للفنون بالعاصمة الفرنسية باريس، إحدى أشهر الأماكن المخصَّصة لاستضافة برامج الإقامة الفنية على مستوى العالم.
ويمثل البرنامج امتداداً لنظيره في الدوحة الذي تستضيفه «مطافئ: مقر الفنانين». ويشارك في كل دورة من دورات البرنامج فنان قطري لمدة ثلاثة أشهر بالمدينة الدولية للفنون في باريس، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر.
وتتويجاً لتجربته في برنامج الإقامة الفنية، افتتح الجفيري معرضاً في «مطافئ: مقر الفنانين»، وألقى على هامشه محاضرة عامة شارك خلالها الحضورَ رؤاه التي اكتسبها خلال رحلته في باريس.
وليمة متحركة
ويقدم هذا المعرض، الذي يُقام تحت عنوان «وليمة متحركة»، رؤية معاصرة لمعالم باريسية والمشاعر التي تنتاب أفراداً من جنسيات مختلفة تجاه المدينة ومشهدها الفني. يقدم الجفيري تصورات عاطفية لواحدة من أشهر عواصم العالم، مبحراً في التأملات الرومانسية للمدينة، ومسلطًا الضوء في الوقت ذاته على جوانبها المظلمة، مثل حالات التشرد والفقر.
الأمل والجمال
وقال خليفة العبيدلي، مدير مطافئ: مقر الفنانين: «لطالما استخدم أحمد الجفيري الفن للتعليق على القضايا المجتمعية الملحة، ولطالما أبدع أعمالًا لاقت صدى لدى الجمهور على اختلاف خلفياته ومعتقداته بفضل إبداعه وإيمانه الشديد بمفاهيم الأمل والجمال والمرونة. نفخر بالتطور الذي حققه أحمد خلال مدة إقامته في باريس ونتطلع لتوظيفه للخبرات التي اكتسبها خلال البرنامج في أعماله الفنية المقبلة».
الرسم والطباعة
تخرّج الفنان أحمد الجفيري في جامعة فيرجينيا كومنولث في قطر، وتخصصه الرئيسي هو الرسم والطباعة، بالإضافة إلى تخصص فرعي في تاريخ الفنون.
ويستقي الجفيري إلهامه من فنانين عدة مثل فان جوخ، وبيكاسو، ومارك شاغال، وآنديوارهول، إلى جانب تأثره بثقافة البوب المعاصرة ومصادر إلهام محلية.
برنامج الإقامة
يذكر أن متاحف قطر أطلقت مؤخراً برنامجاً جديداً للإقامة الفنية بعنوان أستديو 209 نيويورك. وعلى غرار برنامج الإقامة الفنية في باريس، يتيح البرنامج الجديد الفرصة أمام الفنانين القطريين لقضاء ثلاثة أشهر في الاستوديو الدولي وبرنامج أمناء المتاحف في نيويورك بالولايات المتحدة. وتسعى متاحف قطر من خلال شراكاتها الدولية إلى تهيئة الظروف وتوفير الدعم للمواهب الجديدة وإلهام الجيل المقبل من المبدعين. وتستقبل متاحف قطر طلبات الفنانين القطريين الراغبين في المشاركة في برنامج الإقامة الفنية عبر صفحة الدعوة المفتوحة بموقع «مطافئ: مقر الفنانين».

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below