الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  كركوك.. قتلى بهجوم استهدف خطوط «نفط الشمال»

كركوك.. قتلى بهجوم استهدف خطوط «نفط الشمال»

كركوك.. قتلى بهجوم استهدف خطوط «نفط الشمال»

بغداد- كركوك (العراق)- وكالات- «عربي 21»- أعلن مصدر أمني عراقي أمس مقتل ثلاثة من حراس خطوط حماية شركة «نفط الشمال» بالقرب من قضاء الدبس شمال غرب كركوك، شمال العراق.
وقال المصدر إن عناصر من تنظيم داعش هاجموا نقطة حماية لحراس خط ناقل للنفط الخام بمنطقة التنك الواقعة بمحاذاة حدود قضاء الدبس وقتلوا ثلاثة من الحراس ولاذوا بالفرار.
وفي سياق متصل، استهدف مجهولون مقر قيادة الشرطة في محافظة واسط بقنبلة صوتية خلال الساعات الأولى من فجر امس.
وأفاد مصدر أمني أن قنبلة صوتية انفجرت بالقرب من السياج الخارجي لمقر قيادة الشرطة في مركز مدينة الكوت جنوب بغداد، دون وقوع خسائر بشرية.
بموازاة ذلك أفاد مصدر أمني بمحافظة الأنبار العراقية أمس بأن وزير الداخلية قاسم الأعرجي أعاد افتتاح الطريق الدولي بين بغداد والرمادي، والمغلق منذ عام 2014. ونقل موقع «السومرية نيوز» عن المصدر القول إن «وزير الداخلية قاسم الأعرجي أعاد صباح أمس افتتاح الطريق الدولي الرابط بين بغداد ومدينة الرمادي». وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «هذا الطريق مغلق منذ عام 2014، بسبب سيطرة داعش وما تلاه من عمليات عسكرية لتحرير المحافظة من التنظيم الإرهابي». من جانب آخر شكلت أنباء متضاربة صدرت عن كتل وأحزاب سياسية حول نتائج العد والفرز اليدوي، تساؤلات حول التغيير المتوقع، وذلك بعدما أعلنت أطراف أن التزوير تجاوز الـ 50 بالمائة في كركوك لوحدها.
وبعد البدء بالعد والفرز اليدوي في كركوك، التي انطلقت قبل أسبوع، أعلنت الجبهة التركمانية العراقية، أن العد والفرز اليدوي لـ 24 صندوقا اظهر «اختلافا بنسبة 50 بالمائة» مع النتائج الالكترونية. وذهبت بعض الأطراف السياسية العراقية إلى أن هذه النسبة الكبيرة من «التزوير» قد تدفع القضاة المنتدبين لإدارة مفوضية الانتخابات إلى إعادة الانتخابات في محافظة كركوك.
وتعليقا على ذلك، استبعد المحلل السياسي العراقي يحيى الكبيسي إعادة الانتخابات في العراق عموما كركوك خصوصا، أو حدوث تغيير كبير في نتائج الانتخابات.
وقال الكبيسي إن «إرادة عراقية عليا تصر على أن تمر نتائج الانتخابات كما هي، حتى لو بلغت نسبة التزوير مائة بالمائة، ربما مع تغيير بسيط لا يتجاوز 1 بالمائة لا أكثر، ولا اعتقد إعادة الانتخابات».

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below