الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الإكوادور تشيد بتعامل قطر مع الأزمة

الإكوادور تشيد بتعامل قطر مع الأزمة

الإكوادور تشيد بتعامل قطر مع الأزمة

كتب - محمد حربي
أقامت السفيرة إيفون عبدالباقي سفيرة الجمهورية الإكوادورية لدى الدوحة، حفل استقبال بمناسبة زيارة السيد بابلو كامبانا ساينز وزير التجارة والاستثمار الإكوادوري للدوحة، الذي أشاد في تصريحات للصحفيين، بتعامل دولة قطر مع الأزمة الخليجية والحصار المفروض عليها، داعياً إلى ضرورة الحوار لحل الأزمة بين الأشقاء الخليجيين .
وأشار إلى أن الخاسر الأكبر من هذه الأزمة هو المجتمع الخليجي والعلاقات الاجتماعية والعائلية بينهم، لافتا إلى أن الحكومة القطرية اتخذت خطوات ذكية في طريقها نحو تنويع اقتصادها بعيداً عن عائدات النفط والغاز، من خلال تعزيز التجارة والسياحة والقطاعات غير النفطية وهناك فرص كبيرة في قطاعات التجارة والسياحة.
وأكد الوزير أنه توجد هناك العديد من الفرص المتاحة أمام الشركات القطرية الراغبة بالاستثمار في قطاعات مختلفة بالإكوادور، ومنها على سبيل المثال، الطاقة، موضحاً أنه يوجد هناك مشروع ضخم، لإقامة أكبر مصفاة في بلادهم، بل هي الأكبر من نوعها في أميركا الجنوبية، والتي يقدر حجم الاستثمارات فيها بنحو 10 مليارات دولار، بسعة 300 ألف برميل في اليوم، مشيرا إلى أن شركة روسنفت الروسية تسعى للدخول في المشروع لافتا إلى أنه جهاز قطر للاستثمار أحد المساهمين في شركة روسنفت الروسية.
وقال الوزير بابلو كامبانا ساينز، إن الاكوادور مفتوحة على الأعمال للقطريين، واستثمرت بلاده حتى الآن نحو 1.4 مليار دولار في مشروع المصفاة (مصفاة منابي) بتجهيز كافة الإعدادات الأولية للمشروع والبنية التحتية مثل الطرق، بمدينة مانتا الإكوادورية، وتنتج الإكوادور حالياً نحو 545 ألف برميل نفط في اليوم، ومن المتوقع أن يرتفع حجم الإنتاج بنحو 200 ألف برميل خلال السنوات الثلاث المقبلة، فيما تبلغ سعة 3 مصافي نفط تعمل في الاكوادور حالياً بطاقة 170 ألف برميل في اليوم.
وأوضح الوزير، أن هناك الكثير من المجالات التي يمكن للبلدين التعاون فيها واقامة شراكات تعود بالنفع على الشعبين في قطر والاكوادور، مشيرا إلى انه ناقش مع مختلف المسؤولين الرسميين والقطاع الخاص القطري التعاون في مشاريع مرتبطة بقطاع الطاقة ومشاريع الألومنيوم وتطوير منطقة اقتصادية في الإكوادور وكذلك الاستثمار في مشروع للسكن الاجتماعي واقامة فندق في الاكوادور من فئة 5 نجوم.
وأضاف الوزير أنه بحث مع أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية امكانية تدشين خط مباشر بين الدوحة وكيتو لتعزيز العلاقات بين البلدين، لافتا إلى انه في الحالي تقوم القطرية بثلاث رحلات أسبوعية للشحن الجوي ونتطلع ان تكون الاكوادور نقطة لانطلاق القطرية وربط أميركا اللاتينية التي يبلغ عدد سكانها 650 مليون نسمة بينما القارة الأميركية من كندا إلى اتشيلي تضم 950 مليون نسمة.
وشدد على أنه قد تم الاتفاق خلال زيارته على اعداد وثائق لتوقيع اتفاقية للاستثمار الثنائي بين قطر والاكوادور خلال الاسابيع القادمة، ومن المتوقع التوقيع عليها خلال الأسابيع المقبلة، فضلا عما جرى من مناقشات مع الغرفة ورابطة رجال الأعمال القطريين تنظيم لقاءات مع رجال الأعمال في البلدين حيث سيزور وفد من رجال الأعمال في الاكوادور قطر أواخر شهر ابريل القادم للقاء رجال الأعمال القطريين وبحث فرص اقامة شراكات بين الجانبين معربا عن تطلع الاكوادور وترحيبها بالاستثمارات القطرية لافتا إلى أن البلدين يتمتعان بفرص كبيرة والحكومة القطرية والاكوادرية تعملان على تشجيع الاستثمارات في البلدين.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below