الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أنظمة أمنية حديثة لتأمين «القلايل»

أنظمة أمنية حديثة لتأمين «القلايل»

أنظمة أمنية حديثة لتأمين «القلايل»

الدوحة- الوطن
تبدأ اليوم منافسات نهائي بطولة القلايل للصيد التقليدي في نسختها السابعة، والتي أقيمت هذا العام بمشاركة 25 فريقاً مقسمة إلى 5 مجموعات وذلك في محمية لعريق تحت رعاية شركة «أوريدو» للاتصالات. ودخلت إلى أرض المحمية أمس فرق مجموعة النهائي وهي: (فريق «لوسيل»، وفريق «النخش»، وفريق «السليمي»، وفريق «الشقب»، وفريق «الجريان») عقب اختيار عساسي هذه الفرق أماكن تمركزها خلال فترة المنافسة الخاصة بهذه المجموعة وهي 3 أيام، حيث استعدت الفرق بقناصيها وخياليها وهجانتها وقاموا ببناء بيوت الشعر التي يقضون فيها فترة المنافسة. من جهته أشاد خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي بتعاون كافة الجهات والمؤسسات في المجتمع سعيا منها للمساهمة في إنجاح بطولة القلايل.
في ذات السياق فقد ساهمت اللجنة الأمنية بالبطولة في الحفاظ على الأمن في البطولة من خلال تخصيص فريق مختص في ذلك، وفي ذلك قال الملازم أول جبر بن محمد النعيمي رئيس اللجنة الأمنية في بطولة القلايل 2018 إن اللجنة الأمنية مهمتها الحفاظ على أمن المنطقة والبطولة والمشاركين فيها، وذلك بغرض إخراج البطولة بالشكل الذي يليق بها كبطولة تراثية كبيرة، مؤكداً أن هناك تنسيقاً دائماً بين اللجنة الأمنية وبين الدوريات الموجودة في البطولة.
وقال الملازم النعيمي إنه يوجد 77 ضابطاً وصف ضابط في البطولة ويتم توزيعهم على فترات متتالية ويكون دوامهم قرابة 12 ساعة بحيث تكون هناك دوريات من 13 إلى 15 دورية تكون متواجدة على مدار الساعة ليلاً ونهاراً لضمان تغطية المكان كاملاً والتأكد من عدم دخول أو خروج أحد من وإلى المحمية إلا أن يكون مصرح له بذلك.
وأضاف رئيس اللجنة الأمنية أن بطولة القلايل هي بطولة تقام باسم قطر ونحن نسعى ونجتهد من أجل إخراج هذه البطولة بالصورة التي تليق بنا جميعاً وكونها تقام لإحياء تراث الآباء والأجداد، مؤكداً أنه لا توجد أي خروقات أمنية في البطولة وكل شيء يسير على ما يرام والجميع متعاون معنا سواء من ناحية أعضاء الفرق أو الجماهير التي تحضر لمتابعة المنافسات وبخاصة وقت دخول وخروج الفرق إلى المحمية.
وقال الملازم أول جبر بن محمد النعيمي إن دور اللجنة الأمنية في بطولة القلايل هو التأمين وضمان السلامة لجميع المشاركين والضيوف ووضع اللوائح اللازمة لضمان تنفيذ القوانين والالتزام بها لما فيه مصلحة المشاركين بما يخدم هذه المسابقة الكبرى من الناحية الأمنية، وبالتالي يساهم في نجاحها، مشيراً إلى أن هناك تعاوناً وثيقاً بين اللجنة الأمنية واللجنة المنظمة للبطولة، وذلك عبر الاجتماعات التنسيقية المستمرة لتبادل الأفكار بما يساهم في إنجاح العمليات التنظيمية الأمينة للبطولة.
وقال إن الالتزام بالقوانين والأنظمة واللوائح التي تم اعتمادها من جانب اللجنة المنظمة للبطولة واللجنة الأمنية قد لعب دوراً كبيراً في الحفاظ على سلامة المشاركين والمنظمين أو حتى الحضور من الجماهير وفي الوقت نفسه سهل من مهمة اللجنة الأمنية، مؤكداً أن الجميع ملتزمون بقوانين ولوائح البطولة من الناحية الأمنية سواء أعضاء الفرق التي شاركت في المنافسات أو أعضاء اللجان الفرعية المكلفة بمهام تنظيمية في البطولة، بالإضافة إلى الجماهير التي تتابع المنافسات يومياً من موقع البطولة.
كما توجه الملازم أول جبر بن محمد النعيمي بالشكر لجميع الجهات الأمنية الأخرى التي ساهمت بالتنسيق مع قوة الأمن الداخلي لخويا في تأمين البطولة ومنها مركز مكينس والإدارة العامة للمرور وقسم التحريات، والدوريات الأمنية لبطولة القلايل، وكافة الجهات الأمنية الأخرى التي ساهمت في تأمين البطولة لهذا العام.
وأوضح الملازم النعيمي أن اللجنة الأمنية لبطولة القلايل تستخدم أنظمة أمنية حديثة في عمليات التأمين للبطولة متمثلة في سيارات الدفع الرباعي وباقي الأجهزة المساعدة في تسيير العمل الأمني اليومي.
وأكد رئيس اللجنة الأمنية أن أعضاء اللجنة المنظمة للقلايل متعاونون إلى أبعد الحدود مع اللجنة الأمنية، موجهاً الشكر إلى الجميع على سعة الصدر لاستيعاب احتياجاتنا وكل ما هو متعلق بالجوانب التنظيمية بالنسبة لنا، موضحاً أن هذا التعاون لعب دوراً كبيراً وساعدنا بلا شك في أداء مهمتنا الأمنية في البطولة.
وقال الملازم النعيمي إننا نعمل في بطولة القلايل وسط أجواء مميزة وممتعة بالنسبة لنا ولذلك فنحن نستمتع بأجواء البطولة مثلنا مثل جميع المشاركين والمنظمين لها، فقد أصبحت بطولة القلايل واحدة من أهم وأكبر بطولات المقناص في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط كاملاً وشرفاً كبيراً لنا أن نكون جزءاً من هذه البطولة وأن يكون لنا مساهمات فيها على مستوى التنظيم.
وقال الملازم النعيمي إن الجميع هنا حريص على أن تخرج بطولة القلايل بالصورة المشرفة واللائقة، ولذلك فإن جميع أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة يبذلون جهوداً مضاعفة في عمليات التنظيم وهناك تعاون كبير بينهم وتفاهم وكل شيء ميسر للفرق المشاركة، وبلا شك فإن التنظيم الناجح أحد العوامل الرئيسية في نجاح مثل هذه البطولات الكبرى.
وأضاف أن اللجنة المنظمة للقلايل تحرص دائماً على تقديم الجديد والمفاجآت في كل نسخة للقلايل وهذا أحد الأسباب الرئيسية في نجاح البطولة، مشيراً إلى أن النسخة الحالية من البطولة تحديداً تشهد العديد من المفاجآت والأمور الجديدة التي تجعلها تخرج بصورة مختلفة تماماً وهذا بشهادة جميع المشاركين والمتابعين لها في كل مكان.
وأضاف الملازم أول جبر بن محمد النعيمي أن سير المنافسات في البطولة بشكل عام على ما يرام والفرق المشاركة لا تواجهها أي مشاكل على مستوى المنافسات وفي داخل المحمية ونحن نجتهد مع اللجنة المنظمة للبطولة من أجل تهيئة الأجواء المناسبة للفرق المتنافسة لتقديم أفضل مستوى لديها.
وختم رئيس اللجنة الأمنية حديثه مؤكداً أن جميع اللجان العاملة في البطولة بينها تعاون كبير جداً وهذا ينعكس إيجاباً على نجاح البطولة، كما أن الجماهير التي تتابع المنافسات بلا شك تستمتع بالمنافسات وتستمتع بالتنظيم، خاصة أن كل شيء في البطولة قد تم الإعداد والترتيب له بشكل جيد.
وبشأن مستوى المنافسات قال الملازم النعيمي إنه كمتابع لمنافسات البطولة في نسختها الحالية يجد أنها منافسات قوية وممتعة ومثيرة للغاية، خاصة أن المجموعات باتت خمس مجموعات وبالتالي زاد عدد الفرق المشاركة في البطولة وبلا شك هذا انعكس بالإيجاب على المنافسات.

الصفحات

اشترك في خدمة الواتساب
إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below