الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  غرفة عمليات لحصد جوائز التميز العلمي

غرفة عمليات لحصد جوائز التميز العلمي

غرفة عمليات لحصد جوائز التميز العلمي

الدوحة - الوطن
أكد سعادة العميد الركن علي بن أحمد الكواري مدير اكاديمية قطر للقادة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع أن حصد الأكاديمية لجائزة التميز العلمي في دورتها الحادية عشر لـ «فئة المدارس الخاصة» جاء بتكاتف الهيئة التدريسية والإدارية،
مشيرا إلى انهم أسسوا غرفة عمليات لحصد هذا الفوز، معتبرا التكريم من قبل القيادة الحكيمة للدولة واهتمامها بدفع العملية التربوية والاكاديمية هو المحفز الاكبر لجميع طلاب قطر، وقد اتضح هذا في الفرحة الكبيرة التي تلقى بها كافة منسوبي الاكاديمية خبر حصولهم على أرفع جائزة للتميز العلمي في قطر كثمرة لمجهوداتهم في الارتقاء بالتعليم وتخريج كوادر مميزة.
وأضاف سعادته ان الاكاديمية تعتبر مدرسة متفردة على مستوى قطر والإقليم لذلك يقصدها طلاب من كافة دول مجلس التعاون وبعض ابناء الجاليات العربية من اوروبا والولايات المتحدة الأميركية الراغبين في الحصول على مستوى مميز من التعليم في بيئة عربية وإسلامية، ويعد هذا استثمارا في القوى البشرية، موضحا ان توفير الاكاديمية للسكن الداخلي يساهم بصورة كبيرة في بناء وإعداد شخصية الطالب وهذا يدعمه في مسيرته العلمية والعملية، وبفضل الانضباط والأداء الاكاديمي المميز بنت الاكاديمية سمعة حسنة في المجتمع الذي يرصد بدقة تميز خريج الاكاديمية.
وأوضح ان عدد طلاب الاكاديمية اليوم 86 طالبًا من الصف «السابع حتى الصف الثاني عشر»، مشيرا إلى انهم يفضلون ان يلتحق الطالب بالاكاديمية من بداية الصف السابع إلا انه توجد استثناءات قليلة على ان لا يتجاوز الطالب الصف التاسع بأي حال من الاحوال مشيرا إلى ان عدد خريجي الاكاديمية بلغ 165 طالبا حتى الآن موزعين على عدد كبير من الدول، ويتولون مناصب قيادية ما جعلهم يفكرون في انشاء رابطة لخريجي الاكاديمية ولاسيما ان عددا كبيرا منهم يزور الاكاديمية ويتواصل معها للرابطة القوية التي اصبحت تربطهم بها، ولإدراكهم نوعية التعليم الذي حصلوا عليه وذلك عقب التحاقهم بالجامعات وعقد مقارنات على نطاق اوسع.
وأوضح سعادته ان ما يميز الاكاديمية اشتمالها على مسارات تعليمية في الجانب الاكاديمي والقيادي، مشيرا إلى ان المسار القيادي يحتوي على بناء بدني عبر انواع مختلفة من الالعاب الرياضية بالاضافة إلى الشق الآخر المتمثل في السكن الداخلي الذي ينمي روح الانضباط والاعتماد على الذات بين الطلاب، وقد وضح تميز هذا المسار على حياة الطلاب خصوصا الذين التحقوا بكليات عسكرية، وقد حصل احد خريجي المدرسة على المركز الأول بين الطلاب المغتربين المتخرجين من اكاديمية ساند هيرست العسكرية وهي أميز الكليات العسكرية على مستوى العالم، كما درس طالبان قطريان بمدرسة سان سير العسكرية ذات السمعة المعروفة وحصلوا على تقديرات مميزة.
واكد سعادته ان المسار القيادي لا يقوم على الانضباط والالتزام الصارم فقط بل يحتوي على ألعاب وتدريبات ممتعة، ويقدم للطلاب حزمة من المعارف عبر الرحلات البرية والبحرية داخل قطر، وتمنى سعادته ان يعطى طلاب المدارس الحكومية بعض من الجرعات ولو بدرجات اقل من منهج المسار القيادي الذي تدرسه اكاديمية قطر لانه أثبتت فعاليته في تنمية وتطوير شخصية الطالب وحفزه على الاعتماد على نفسه.
وقال سعادته ان الاكاديمية التي تدخل عامها الحادي عشر تحظى باهتمام كبير من قبل مكتب التعليم قبل الجامعي بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع لانها تقف شاهدة على نجاح المؤسسة في التعليم وتقديم البرامج المتميزة لعموم المنطقة موضحا ان الاكاديمية تقدم برامجها باللغة الانجليزية بالاضافة إلى تدريس اللغة العربية والعلوم الشرعية الامر الذي يجعل خريجها متقنا لكلتا اللغتين، بالاضافة إلى التفوق في العلوم الاخرى التي تقدم من قبل هيئة تدريسية مميزة.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below