الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الريان والأهلي.. موقعة خارج التوقعات

الريان والأهلي.. موقعة خارج التوقعات

الريان والأهلي.. موقعة خارج التوقعات


يخوض فريقا الأهلي والريان مواجهة مهمة اليوم ضمن مباريات الجولة الحادية عشرة لدوري نجوم QNB وذلك في استاد حمد بن خليفة بالأهلي بالساعة السادسة وعشر دقائق،وكل فريق له حساباته من هذه المباراة، حيث يدخل العميد الأهلاوي مباراته أمام الرهيب الرياني وهو يعيش نشوة الفوز الأخير على السيلية وتقدمه إلى المركز السادس وهو ما يعطيه دفعة قوية من أجل أن يواصل عروضه الجيدة والثبات في الموقع الأفضل بعيدا عن الخطر، فيما الريان سيرمي بكل ثقله في سبيل عبور عثرة التعادل الأخير أمام أم صلال والذي وسع الفارق مع المتصدر من نقطة إلى ثلاث نقاط.
وبلا شك فإن المدرب لاودروب يدرك جيدا أن ما يضيع من نقاط يصعب تعويضه لاسيما إذا كان ذلك سيخرج أمام فرق خارج المنافسة على اللقب، وإذا كان مع أقرانه ممن يطمح للقب فهذا أمر وارد أما أن يفقد نقاطا من فرق أخرى تريد التواجد في المربع أو المنطقة الدافئة فهو شيء لا يخدم الريان، وأتوقع أن تكون المباراة تكتيكية بين المدربين لاودروب وكاباروس، وكل سيتعامل مع أدواته، وسيفتقد الرهيب مهاجمه حمدالله الذي أصيب في المباراة السابقة وترك أثرا واضحا إلا أن الريانيين يعولون على سبستيان وتباتا وأحمد علاء الدين، فيما تمثل عودة ماجد محمد خير تعويض لمشعل عبدالله المبتعد عن الفريق بداعي الجراحة في الكتف، وإن واقع الحال يؤكد أن الريان أقرب إلى خطف النقاط إلا أن ذلك يمكن أن يخالف الواقع والأهلي يعيش صحوة جيدة وهجومه يعرف كيف يصل إلى المرمى ودفاعه يجيد التغطية والانقضاض على المنافسين ورصدهم.
يمثل الهجوم تحديا كبيرا وسيكون سبستيان وتباتا في الريان وسيفتقد للهداف حمدالله ومع ذلك يمكن أن يمثل تهديدا على مرمى العميد، وهو ما يجعل الدفاع في يقظة من خلال المصري وتريسور وبينسون وخليل شريف، وإن اللجوء للمراقبة سيكون من سمات الرصد الدفاعي فيما سيحاول هجوم الأهلي أن يبحث عن ثغرة في جدار دفاع الريان الذي سيقوده فيرا وموسى هارون ومحمد علاء ومحمد جمعة، حيث يتطلع هجوم العميد الذي يفتقد إلى مشعل عبدالله إلى تهديد صريح لمرمى الرهيب، إلا أن وجود الشيخاوي ومحمد مونتاري وماجد محمد يمكن أن يعوض ويهدد مرمى الريان وحارسه عمر باري.
إن الفريقين يملكان عناصر جيدة يمكن أن تلعب دورا في حسم المواجهة لاسيما في الشق الهجومي حيث يملك كل منهما أكثر من لاعب يمكن أن يكون ورقة رابحة في الهجوم وهو يضم أسماء معروفة يراهن عليها المدربان، حيث في الأهلي نجد لأكثر من لاعب بخبرته الكبيرة حضورا لافتا ومنه الشق الهجومي وهو ما يمكن أن يمثل مشكلة لدفاع الريان وإن الأمر المتوقع هو أن نشهد فرض رقابة صارمة على المهاجمين، وهو ما يمكن أن يمهد لزملائهم الوصول إلى المرمى لكن ذلك لا يقلل من قيمة التحدي الذي سيكون عليه هجوم الطرفين وهما يواجهان الدفاعات بالفريقين، كما أن الوسط يمكن أن يكون كلمة السر في الفريقين حيث يملك الريان أحمد عبدالمقصود وجومو ومايونجين وهذا الخط يجيد التواصل مع الهجوم والعودة مع الدفاع فيما سيكون في الأهلي سيماو واليزيدي وعبدالله عفيفة، وهؤلاء من اللاعبين الذين يتمتعون بالقدرة على التعامل مع المنافس، وإن وجود هذه الأسماء في خطي وسط الفريقين سيجعل من الصراع على أشده في المباراة وكل منهما يريد أن يرجح كفة فريقه وإدامة عملية الربط بين الهجوم والدفاع.





سنواصل مطاردة المتصدر
أكد الدنماركي مايكل لاودروب، مدرب الريان، أن مواجهة الأهلي ستكون الأخيرة في القسم الأول، ولا شك أنها صعبة، خاصة أنهم يرغبون في الفوز حتى ينهي الفريق القسم الأول بأفضل طريقة وأحسن ترتيب.
وأضاف مدرب الريان، في المؤتمر الصحفي،: رغم كل الصعوبات التي واجهناها بإجراء تغييرات على مستوى التشكيلة فإن المحصلة كانت جيدة جداً.. هناك فارق 3 نقاط مع المتصدر وسنحاول المحافظة عليها وتقديم أفضل مستوى ممكن في المباريات المقبلة.. من الجيد أن نحقق الفوز في المباراة بعد التعادل مع أم صلال في المباراة السابقة.
وأضاف: نحن دائماً نلعب من أجل الألقاب وقد كنا قريبين في نهائي كأس الأمير الموسم الماضي عندما خسرنا من السد، وفي هذا الموسم هناك 3 بطولات سنسعى من اجل الفوز بها ونحن ما زلنا في دائرة السباق في الدوري.
وواصل: بالنسبة للدوري نحن نقدم أفضل ما لدينا ونستغل أقصى إمكاناتنا.. ولكن لا تنسوا أن هناك فريقاً يفوز في جميع المباريات وسنحاول الاقتراب منه.
وتابع: بالنسبة لحمدالله فهو مصاب الآن وسنرى إن كان سيعود للمشاركة في كأس QSL.. أي إصابة للاعب تشغل بالنا وإصابة حمدالله خفيفة وهي إصابة عضلية ونتمنى عودته خلال الفترة القريبة المقبلة، ولكن إصابة احمد السعدي كانت خطيرة وأنهت موسمه، وبالنسبة لسلطان بخيت فلن يعود قبل شهر ونصف الشهر ونتمنى لهم الشفاء.. الموسم طويل جداً وسيكون هناك ضغط كبير من شهر يناير إلى شهر مايو بوجود كأس الأمير والدوري وكأس قطر، و6 مباريات على الأقل في دوري أبطال آسيا، وعلينا أن ننظر لتدعيم الفريق بلاعبين أو ثلاثة حتى نواجه هذه البطولات القوية.
وبالنسبة لدوري أبطال آسيا، فمرة أخرى وقعنا في مجموعة صعبة للغاية، والموسم الماضي فريقان من مجموعتنا وصلا إلى نصف النهائي.. لكننا كنا قريبين من التأهل لدور الـ 16 وسنحاول هذا الموسم تحقيق أفضل مما حققناه الموسم الماضي.






الأهلي اليوم كامل العدد
أبدى الإسباني خوان كاباروس، مدرب الأهلي، أهمية توقعه بصعوبة مواجهة الريان في نهاية القسم الأول من دوري نجوم QNB، وتوقع أن تكون مباراة جيدة أمام فريق يلعب من أجل اللقب، وأنهم سيخوضونها بتركيز كبير حتى يخرجوا منها بالنتيجة الإيجابية.
وأضاف خلال المؤتمر الصحفي: نحن نعرف مدى صعوبة المواجهة مع فريق الريان، والمباراة صعبة لأننا سنواجه فريقاً يلعب من أجل اللقب ولديه مستوى أفضل وفي ترتيب أفضل ولديه لاعبون مميزون.
وعن الاستعدادات للمباراة، قال: بدأنا الاستعداد للمباراة بعملية الاستشفاء للتخلص من الإرهاق ثم بدأنا تجهيز اللاعبين من جميع النواحي، واعتقد أننا سنكون جاهزين من جميع الجوانب لهذه المباراة، وسنخوضها بصفوف مكتملة وليس هناك أي غيابات.
وتابع: صحيح أن الفريق يتحسن ويتطور وقد ظهر ذلك في الأداء والنتائج الأخيرة، ولذلك فتعاملنا مع المباراة القادمة سيكون بشيء من التفاؤل، وأنا سعيد لما توصلنا إليه حتى الآن، ولكن ما زلت اعتبر أن أمامنا هامشاً من التطور، واستطيع القول إنني راضٍ ولكن هذا ليس كافياً.. كل شيء ممكن في كرة القدم ولكن يجب أن تكون لدينا الثقة لمواصلة العمل لتأكيد ما حققناه من إنجازات.
وعن فترة الانتقالات القادمة، قال: لا نريد أن نشتت تركيزنا وبعد الانتهاء من المباراة القادمة سنتحدث عن فترة التسجيلات.





الفوز على السيلية يحفزنا للرهيب
قال لاعب الأهلي محسن اليزيدي: الاستعداد للريان بعد الفوز الأخير على السيلية كان جيداً جداً.. وهي مواجهة ستكون قوية، ولكننا في الأهلي نمتلك كل المقومات التي تجعلنا نواجهه، وأنا راضٍ عن أداء الفريق، وعن النتائج الأخيرة التي جاءت لمصلحتنا، وتركيزنا الآن على حصد المزيد من النقاط، وبالنسبة لفترة التوقف ستكون في مصلحتنا، لأننا بعد التوقف الأول عدنا أكثر قوة.





الأهلي متطور.. لكننا جاهزون للفوز
قال لاعب الريان موفق عوض: سنخوض المباراة المقبلة أمام الأهلي وهو قادم من فوز، ونحن قادمون من تعادل، وفريقنا ينافس على اللقب ولذلك يجب أن نحقق الفوز، الأهلي فريق ممتاز ويتطور مستواه من مباراة لأخرى ولكننا جاهزون له.
وعن مشاركته مع الفريق الأول، قال: الريان به لاعبون كبار مثل تاباتا ومتولي وهؤلاء اللاعبون يساهمون في تطوير مستوانا وأنا كلاعب صغير احتاج إلى اللعب، وهو قرار مدرب فهو الذي يحدد من يلعب.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below