الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  دعم كبير للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

دعم كبير للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

دعم كبير للمشاريع الصغيرة والمتوسطة

تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، شارك سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة أمس في حفل جائزة قطر لريادة الأعمال التي تم تنظيمها تتويجاً لمؤتمر ومعرض قطر لريادة الأعمال 2017، وقام سعادته بتكريم الفائزين بالجائزة.
وفي مستهل كلمته التي ألقاها بالحفل، توجه سعادة وزير الاقتصاد والتجارة بأسمى آيات الشكر والامتنان لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله على رعايته الكريمة لجائزة قطر لريادة الأعمال 2017، وأكد سعادته أن هذه الجائزة تعد من المبادرات الوطنية الهادفة لتطوير ودعم قطاع ريادة الأعمال وتحفيز الشباب على الإبداع والابتكار، مؤكدا أن تكريم الفائزين بجائزة قطر لريادة الأعمال يجسد التزام الدولة بدعم قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة للقيام بدوره كشريك استراتيجي في تقوية وتدعيم الاقتصاد الوطني. وتوجه سعادته بالشكر لكافة القائمين على تنظيم هذه المبادرة مباركا لهم جهودهم المخلصة في احتضان أفكار رواد الأعمال ودعم مشاريعهم وإبداعاتهم بما يعود بالنفع على دولة قطر.
وسلط سعادته الضوء على الاهتمام الكبير الذي توليه الدولة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة وذلك لدورها الحيوي في تعزيز وتطوير القطاع الخاص باعتباره المحرك الرئيسي للنمو الاقتصادي، مشيرا في هذا الصدد إلى المبادرات التي تم إطلاقها في سبيل تشجيع رواد الأعمال وجيل الشباب بشكل خاص على الإبداع والابتكار، وترجمة طموحاتهم لتكون نواةً حقيقية لمشاريع وأعمال كبرى تسهم في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 الرامية إلى بناء اقتصاد متنوع وتنافسي مبني على المعرفة.
وأشاد سعادته بالقرارات التي تم إصدارها مؤخرا لدعم المستثمرين في المناطق اللوجستية جنوب الدولة، ومن بينها تخفيض القيمة الإيجارية للمستثمرين في هذه المناطق بنسبة 50% وإعفائهم من القيمة الإيجارية لعامي 2018 – 2019، فضلا على إصدار عدد من القوانين والتشريعات لتشجيع المستثمرين ورواد الأعمال، وتنمية قدرات القطاع الخاص نحو تأسيس مشاريع داعمة للاقتصاد الوطني.
وفي سياق متصل، لفت سعادته إلى أن سياسات الدولة الهادفة إلى تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص ساهمت في توفير فرص استثمارية واعدة في القطاع اللوجستي والأمن الغذائي والتعليم والصحة والسياحة والرياضة.
وتناول سعادته الجهود التي تبذلها الدولة والتي تهدف إلى تشجيع أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين للإسهام بقوة في زيادة الإنتاج المحلي وتعزيز الاكتفاء الذاتي لافتا في هذا الصدد إلى إنشاء لجنة حماية المنتجات الوطنية ومكافحة الممارسات الضارة بها في التجارة الدولية، والتي تهدف إلى دعم المنتج الوطني.
وفي السياق ذاته، استعرض سعادته المبادرات التي أطلقتها وزارة الاقتصاد والتجارة لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين ومن بينها تسهيل إجراءات وشروط الرخص الإنشائية لمراكز الأعمال، ومنح تراخيص لمزاولة الأعمال التجارية في المنازل، وتنظيم أعمال الباعة المتجولين، إضافةً إلى طرح 12 فرصة استثمارية لترخيص المركبات المتنقلة.
وأكد سعادته على حرص الوزارة لتطوير خدماتها المقدمة إلى المستثمرين ورواد الأعمال مشيرا إلى الخدمات الإلكترونية لتأسيس الشركات وإصدار وتجديد السجلات والرخص التجارية إضافة إلى الخدمات الإلكترونية الأخرى التي من شأنها تيسير المعاملات الخاصة بالشركات.
الثقة في الرواد
من جانبه قال، عبد العزيز آل خليفة، الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية «نحن أمام نقطة تحول مهمة في مسيرة دولتنا، نضع ثقتنا في رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة والقطاع الخاص القطري، اذ من خلال قدراتهم وإمكاناتهم نستطيع ترجمة مساعينا إلى أفعال وجعل التنمية الاقتصادية المستدامة واقعا نعتز به، وكما شهدنا جميعاً في كلمة سيدي سمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه في خطابة أمام مجلس الشورى وخطابات سموه السابقة، فلايزال سموه يؤكد على أهمية القطاع الخاص ودوره الكبير في دعم عجلة الاقتصاد الوطني، ولسنا من خطاب الأمس ببعيد، وتأكيده على دور هذا القطاع، إنما ينبع من إيمان سموه بأهميته، وهو يضع أمانة هذه المسؤولية على عاتق التجار ورواد الأعمال للأخذ بها والعمل على تحقيقها. وقد أتت جائزة قطر لريادة الأعمال في هذا السياق لوضع رواد الأعمال على الطريق الصحيح، ليس دعماً للأعمال التي يستثمرون فيها داخل السوق القطري فحسب، بل كذلك التزاماً منا بمواصلة دعم وتطوير العنصر البشري من خلال التدريب والتأهيل والتمويل، وتحديد الفرص المتاحة لرواد الأعمال».
وشهد الحفل تكريم خمس شركات صغيرة ومتوسطة، وفق مختلف فئات محددة والمتمثلة في جائزة أفضل مشروع متناهي الصغر وجائزة أفضل شركة صاعدة، وجائزة أفضل شركة ناشئة، وجائزة أفضل شركة مصدرة، وجائزة ريادة الأعمال لدعم الاكتفاء الذاتي في السوق المحلي، وهذه المشاريع الـ 5 الفائزة هي شركة دوحه بانو عن أفضل مشروع متناهي الصغر.

الصفحات

إضافة تعليق

CAPTCHA image
Enter the code shown above in the box below