كتاب وأراء

.. الرقي والترفع

أبدأ رحلتي معكم اليوم بهذه الآية الكريمة التي نحتاجها كثيراً في حياتنا ولا غـنى لأحد عـنها خاصة وفي زحمة وسائل التواصل الاجتماعي..
النداء منه سبحانه.. يا من آمنتم بي، آمنتم بوحدانيتي، آمنتم بكمالي، آمنتم بعلمي برحمتي بحكمتي، آمنتم بأسمائي الحسنى وصفاتي..
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَـلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ) «(6) سورة الحجرات».
كم من امرأة طلقت بخبر كاذب، كم من شركة انحلت بخبر كاذب، كم من حرب قامت بخبر كاذب.. لولا أن هذا خطأ كبير جداً يمكن أن يضحي بمصالح المسلمين لما جاء به ذكر حكيم وواضح ولا تحتاج الآية الكريمة لتوضيح..
رسالتي اليوم خاصة وموجهة لسيدة الأعمال القطرية فاطمة عـبدالعـزيز آل إسحاق.. تحية خاصة لشخصها ولرقـيها ولقوة تحملها ولحكمتها في إدارة ما مرت به الأسبوع المنصرم من إحدى الأخوات.. أعتقد معظمنا مرت عـليه رسالة الوات ساب التي أدعـت فـيها الأخت عن صالون سيدي بو يعقوب وعـما تعـرضت له من إتلاف لشعـرها بالكامل وعـن قـيام إحدى موظفات الصالون بعمل سحر لها.. وعـن تصوير عاملة الصالون لزبائن المحل.. والكثير مما أخجل عـن ذكره.. تفاصيل غـريبة لا يصدقها أحد عـن صالون رغم حداثته، إلا أن سمعـته تسبقه وأنا عـن نفسي من زبائن هـذا الصالون..
ومع الأسف سوء استخدامنا لوسائل التواصل الاجتماعي وسياسة النشر لأي ما يصلنا قبل التحقق منه.. وهل هذه قصة حقيقية أم مفبركة.. فقط يقوم معظمنا بتحويله ونسخه ونشر القروبات ..هذا لا يجوز.. الرسالة واضحة بأن بها الكثير من الكلام غـير الصحيح وإهانة لصاحبة الصالون والعاملين بِه وكذلك نشر الأباطيل وتضليل الحقيقة وفوق ذلك سمعة عائلة كاملة تأذت من نشر هذا الكلام، ومع الأسف مهما قلنا لن يعـتبر ويتغـير إلا القليل منا.. قـبل أن تنشر تأكد قـبل أن تحول الرسالة لشخص آخر، حاول تبحث عـن مصدر هـذا الكلام..
ما أعجبني بالموضوع هو في الحقيقة عـدم قـيام سيدة الأعمال بالرد على تلك التفاهة ولم تنزل من مستواها الراقي الذي يبهـر كل من يتعامل معها بذوقها ولياقـتها سوى لجوئها للقانون..
نداء أخير.. ارحمونا من نشر ما لا يفيد.. ارحمونا من نشر الفضائح ونشر الإشاعات والأقاويل الباطلة عـن خلق الله تنزهوا وارتقوا بما تنشرون.. وبما تتحدثون به.. الرقي بالحديث وبالرسائل المرسلة قمة الذوق والأخلاق ومن حسن الخلق..
(فَلَمَّا زَاغُـوا أَزَاغَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ وَاللَّهُ لا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ) «(5) التوبة».
خلاصة الكلام إياك ثم إياك ثم إياك أن تتخذ قـراراً بخبر من فاسق أو من جاهل أو من مجرد استلامك لرسالة لا تعـرف حقيقة تلك الرسالة..!!
(قَالَ سَنَنْظُرُ أَصَدَقْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْكَاذِبِينَ) «(27) النمل».
لا تتخذ قـراراً إلا بعـد التحقق والتحقيق وإلا تندم أشد الندم.
إيمان عبدالعزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق