كتاب وأراء

قطر ماضية بطريق العز والشموخ

من بعد الحصار الظالم.. ومن بعد القذائف الأخلاقية التي ترمى لقطر كأمير وقيادة ورموز وشعب.. ومن بعد تسييس الحج وحرمان حجاج وضيوف الرحمن من تأدية المناسك.. ومن بعد حرمان العائلات ولم الصف والوحدة وزيارة الأقارب والأهل والأحباب... ومن بعد شق الصف الخليجي بوجه الخصوص والعربي.... والدعوة الموجهة للخصومة والمفاجرة بالخصومة، ومن دك الموانع وحصار جائر ظالم قاهر لأبسط حق من حقوق الجوار...
هذا كان بداية إفلاس دول الحصار الظالم... والآن استخدامهم لرموز الفن ما هو الا وسيلة لتأكيد ضعفهم وزيفهم.. وتفاهتهم... الذي بصراحة يخجلني الكتابة عنهم لأنني لا أحب الكتابة عن الأشخاص الضعاف ولكنهم حقيقة من الداخل عبارة عن هواء فاسد يوماً بعد يوم يضخ ما به من سموم... وتنتشر رائحة الفساد والتخبط والانحلال الأخلاقي للحضيض... حقيقة عملكم هذا جعل منكم أضحوكة.. للعالم.. شعراؤكم المدفوعون بنقودكم وخدم الريال.. وإعلامكم المحكوم عالميا عليه بأنه منحط وغير واقعي وموجه لحملتكم الخبيثة الموجهة ضد قطر.. والآن فنانوكم!! حقاً عجباً.
جميعا نعلم بأن الفن وسيلة للسلام.. وسيلة للتعبير عن شعور عن حالة عن مناسبة عن فرح أو حزن ولكن أن يكون استخدامه لبث الأحقاد والكره وتزييف الواقع وكذلك استخدامه لقضية خاسرة.. حقا عار عليكم.
حتى براءة الأطفال شوهتموها ونشرتم حقدكم عبرها!!
في الواقع يقال «من كان بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة» وأعتقد بأن حجارتكم هي من ستدمركم وتهدمكم وحينها لن يستمع أحد لصياحكم سوى أنفسكم.. فاستمتعوا قليلا فالغد لناظره قريب!!
حقا يقال «إن لم تستح فافعل ما تشاء»
قطر تعلو وتصعد وأنتم فقط في هبوط وهياط ومذلة..
قطر دوم في العلالي.. قطر شموخ وعز.. قطر بلد يسعى لبلوغ المعالي لذلك لا يبالي، يترك العثرات ويحطمها ويتخطاها بعز ويستعلي عن أصحاب الزلات لأنهم حقيقة بزلاتهم عموا ومشغولون بحفر تاريخهم ودفنه وطمسه وإعلان جديدهم الذي هو العقل الفاضي من التنمية، فقط في الحقد والغيرة من النجاح والقوة التي تتمتع بها دولتنا الحبيبة.. واخيبة أمل شعوبكم.. حقيقة قلوبنا معهم على حكام أمثالكم لا خير بهم.
هاهي قطر بعد أن تعلت بالأجواء وطارت ونافست بالقطرية تعتلي أعالي البحار وتفتح ميناء حمد.. هيا ندعوكم هنا للمنافسة.. فنحن شعب بقيادة ورؤية ماضون وساعون بكل طاقاتنا البشرية وإمكانياتنا نسعى في تحقيق أهدافها.. هيا إذا استطعتم ركب التاريخ وصعود المعالي وبلوغ ولو جزء بسيط من روؤيتنا سنقودكم وسنعلمكم، نحن شعب قطر فخورون بما نحن عليه حالياً وحالمون لمستقبلنا الباهر غير آبهين بما يحاك لنا فنحن شعب مؤمن..
في عهد قائد مقدام يبحر بنا كقطريين إلى الرفاهية وإلى التقدم وإلى العالمية في ظل حقوق محفوظة وعهود ومواثيق إنسانية عالية خالية من أي اضطهاد.
ق.. قمة
ط. طريق مرصوف بالخطة وماشي بالهمة وماضي بالعز والشموخ
ر. رقي وعلو منزلة وبلوغ قمة الأخلاق ورفعة كقمم شموخ الجبال
قطر حرة تسمو بروح الأوفياء.
بقلم: إيمان آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق