كتاب وأراء

زفرات حرّى

آه، يا زمان الوصل بالأندلس!
تلك زفرة العربي القديم، والأندلس أصبح مجرد ذكرى. مجرد حنين، بعد أن كان قبضة عين، وقبضة وجدان وعقل وخيال.
لكل إنسان، في هذه الدنيا، أندلس مفقود.
تخيلوا، لو كل أصحاب الفقد العظيم، زفروا معا، في وقت واحد.
أي مقياس لريختر، يمكن أن يقيس زلزال الزفرات الحرّى، وأي هلال أو صليب أحمر، يمكن أن يستنفر مروءته، ليغيث كل هذا الكم الهائل من ضحايا الفقد الآهة.. الفقد الزفرات؟
المكان، ذلك الذي ارتبطت به ذهنيا ووجدانيا، أندلس..
وكذا الزمان.
الحبيبة أندلس. أندلس من دقات القلب. من تقارب الأنفاس. من لسعة الأشواق. من نعيم اللقيا. من جحيم الفراق. من سطوة الحضور في خضم الغياب.. من سطوة الغياب في منتهى الحضور!
الصحاب أندلس. أندلس من التنادم. من الأنس والمؤانسة. من الرفقة، من الاتكال على الكتف. من المشايلة في البسمة، والمشايلة في الدمعة!
الأم، أندلس. أندلس من الحمل الوهن على وهن. من الصدر الحليب. من الرحمة. من المحنة. من الصبر الجميل. من الخوف عليك. من (اسم الله عليك يا ابني) وهذه الدنيا، مشاويرها كلها عثرات!
الأب، أندلس. أندلس من الشهامة والمروءة وإنكار الذات. أندلس من الابتسامة والعيش ضنك. أندلس من الدمعة المخفية. أندلس من التربية. من التعاليم. من غرس المفاهيم. أندلس من الإحساس بالأمن، والأمان. أندلس بالشعور العميق بالأصل. بالجذور. بالوجود.
الجيران أندلس. أندلس من كيف أصبحتوا، ونهاركم طيب، ومساكم الله بالخير. أندلس من الوصية العزيزة الخيرة، تلك التي وصانا بها أنبل من ارسلته السماء. الحريصُ علينا نحن المؤمنين- الرؤوف الرحيم.
الأرحام أندلس. أندلس من الرحمة.
المعارف أندلس. أندلس من المعرفة.
ياااااه. أندلس نفقده- في هذه الحياة- من وراء أندلس.. ومع كل فقد تأكل الآهة والزفرة منا، ما تأكل.
آه من هذه الآهات الزفرات الأكولة..
أه منها تلك التي لا تشبعُ، قط..
آه منها، تلك التي تفقدنا أندلسا من وراء أندلس!
بقلم : هاشم كرار

هاشم كرار