كتاب وأراء

حقداً وغلا

انكشف المستور.. وبانت الحقائق وظهر الخافي
وزن وطنطن على عشه الدبور..!
وكما يقال:
(لا تنه عن خلق وتأتي مثله).. عار عليك إذا فعلت كبير..
بان لؤمكم والعالم أجمع يشهد حقدكم وغلكم وأطماعكم!
حقاً بتنا نعرف خباياكم.. ماذا تريدون.. أخبرناكم، قطر ليست باللقمة السهلة، قطر دولة ذات سيادة، وأميرنا تميم المجد علمكم كيف تقاد وتحكم الدول ليس بالهمجية ولا بالخوف بل بالحب، وبكسب الشعب وها نحن نجدد البيعة له وفخورون به وبوالدنا حمد وبشيختنا الأم والحنان والقوة والرقي والعفة شيختنا وتاج على رأس كل قطري وقطرية سمو الشيخة موزا بنت ناصر حفظها الله..
اخترقتم وكالتنا واتهمتم أميرنا بالزور والباطل وهاهو مكركم يقع على رؤوسكم، حقيقة دهائكم وخبثكم.. ظاهر كالأفعى تنشر سماً ثم تختفي ولكن هيهات فهذه دولة قطر الأبية دولة تميم المجد تعلو في السماء الصافية التي لا تشوبها شائبة ولا تخفي شيئاً ولا تهاب أي شيء، وكلما توكيدون مكراً يهبط على رؤوسكم كالحجر فهنيئاً لنا بقيادتنا والله يعينكم يا أهلنا بالامارات على هكذا قيادة.. حقاً لا نملك لكم سوى الدعاء بأن يمن عليكم رب العباد بالخلاص من هكذا دولة تدار بالليل وتدبر المصائب والمكائد وتمزق الهوية الخليجية.. وتساعد وتشارك بالفتن والحروب، وتساعد الظلمة والمستبدين، وتستمتع بتهجير الشعوب وبسفك الدماء، وفوق كل هذا تسعى للاعتراف بعدو كل عربي ومسلم.. بإسرائيل! ياالله حقاً أصبحنا نخاف عليكم أكثر من حصارنا.. ولا نقول غير حسبي الله ونعم الوكيل وكان الله معكم ناصراً وأعاننا على دولة مستبدة.
نداء واستغاثة من مسجدنا الأقصى يستصرخ عروبتكم يناشدكم فهل هناك من ملبٍ.. مسجدنا الأقصى ستظل قضيتنا الأولى يا ثالث الحرمين وأولى القبلتين الشريفتين سنظل معك وسندافع ونحاول أن نخلصك من براثن المحتلين والمغتصبين وأن ينصر إخوتنا المدافعين عنك، يا لله ثبتهم، وزلزل الأرض تحت أقدام الصهاينة، ويا رب وحد أمتك وأيقظهم من سباتهم العميق ووحد أمر الدولة الإسلامية ويا رب يا رب يا رب نستغيث بك وبرحمتك أن توقظ حكام السعودية والإمارات والبحرين ومعهم مصر من غيبوبتهم وتريهم الحق حقاً وان الزور والبطلان والتعدي لا يجدي شيئاً.. فقطر الحبيبة دولة شقيقة ليست بالعدوة وليست بالإرهابية اللهم يا مجري السحاب وياهادم الأحزاب انصر قطر على من بغى واتهمها بهتاناً وظلماً وأظهر الحق وصحِ ضمائر أمة الإسلام.
والله إن العين لتدمع وأن القلب ليحزن على الافتراءات والظلم على دولتنا الحبيبة قطر وعلى ما يحدث بمسجدنا الأقصى.

بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق