كتاب وأراء

صبيانية دول الجوار

ماذا يحدث! نحتاج لعقل غير عقلاني لنتقبل ما يحدث؟ هل ما يجري على الواقع هو فعلا من دول الجوار؟ هل فعلا هؤلاء من نحن معهم بالمنظومة الخليجية والبيت الواحد أم كانت مجرد صور وشعارات؟؟ من هم؟ حقيقة أصبحنا نتشكك في أنهم جيراننا؟ حقيقة هم الأعداء الذين يتمنون لنا كشعب المضرة ولكن موتوا بقهركم نحن صامدون.. ونحن بخير ونحن ولله الحمد لم نخسر شيئا بل أنتم الخاسرون في كل شيء اقتصادياً ومعنوياً وعالمياً.
خسرناكم واكتسبنا احترام العالم.. خسرناكم واكتشفنا حقدكم الدفين.. خسرناكم وعرفنا كيف هو حب الوطن والتفاني بالعمل لأجله ولأجل قيادتنا برئاسة تميم المجد الذي علمكم فن الدبلوماسية وأي دبلوماسية أنها القطرية نعم وكلنا فخر دبلوماسية قطر وأبناؤها الأوفياء.. ومقيميها حقيقة وأحباؤها وأصدقاؤها من العالم أجمع... موتوا حقداً فنحن قطريون نعرف كيف نتعامل مع الصعاب ونفخر باجتيازها.. نحن شعب لا يعرف الهوان ولا يرضى إلا ببلوغ ما يريد والمستحيل لا يعرف طريقه عند القطريين الذين لا يعرفون سوى المجد والشموخ..
ما هذا الحقد الذي على بلدنا الحبيب قطر؟ ما هذا الغل الطافح من حناجرهم يا الله.. ما هذه النيران التي لا تحرق سواكم!! ما هذه الأفعال والتمثيليات عن شعب مثل شعب قطر.. قطر العز والشموخ يكفينا نحن القطريين الانتماء لها كوطن... وسنترككم بغلكم وحقدكم تنعمون...
يا ترى هل لكم آذان لتسمعوا ما يقول العالم عن قطر.. ويا ترى هل لكم أعين لتروا الدبلوماسية والحنكة القطرية وكيفية التحكم بالمواقف... أم يا ترى أنتم فقط مشغلون بالمكائد والحصار ومبسوطون.. ههه حقيقة شر البلية ما يضحك.. تكذبون وتصدقون.. وتقتلون القتيل وتمشون بجنازته.. تتعاملون وكأنكم حكمتم العالم أم كأنكم ملوك العالم...
صبيانيتكم وطفولتكم وشقاوتكم أنتم من سيجني ثمارها قبل أي أحد وستعود عليكم وبالاً وحينها لن يكون التراجع سهلاً ولا من صالحكم ولا من صالح أمن الخليج ولا مواطنيه... وذنب الجميع برقابكم وأيديكم الملطخة بدماء الأبرياء وها هي غزة تقصف ببركاتكم وها هي دماء المزيد من شهداء غزة تسيل حقاً لا نملك ما نقول سوى حسبنا الله ونعم الوكيل.. اللهم من أراد بقطر وقيادتها وشعبها سوءاً فاجعل اللهم تدبيره تدميراً عليه... ويا رب لنا أحبة وأهل وأحباب وأصدقاء بغرة فيا رب نستودعك إياهم أمنهم وأمانهم يا رب كن لهم ناصراً ونصيراً واحفظهم بعينك التي لا تنام ونعاهدك يا الله بأننا معهم قلباً وقالباً وقضيتهم هي قضيتنا ونحن معهم وأن خذلهم أبناء العروبة.

بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق