كتاب وأراء

النخوة العربية المنظمة

(1)
حبل الغسيل..
أنظف من بعض وسائل الإعلام العربية..
فهو لا تنشر عليه إلا الملابس النظيفة.
بينما بعض وسائل الإعلام العربية..
لا تنشر عليها إلا..
الأوساخ.
(2)
كل شيء عندنا كعرب فوضوي،
إلا النخوة العربية،
هي الوحيدة التي تسير وفق نظام صارم جدا، لا يحيد ولا يحاد عليه.
فالنخوة العربية لا يتحرك ضميرها قبل وصول معدل المجازر في أي بلد عربي أو مسلم إلى أكثر من ألف قتيل.
ثم من بعد الألف قتيل يفكرون بالتحرك،
وبعد الألف الثانية يجتمعون،
وبعد الألف الثالثة يخرجون بقرارات،
وبعد الرابعة يكتشفون أن قراراتهم فيها بعض البنود تحتاج للمراجعة،
ثم تتوالى الآلاف حتى تتدخل دولة إمبريالية – على حد قول البعض بقرار تنهي به (إحراجاتهم).
(3)
الكرامة عند المواطن العربي كالزائدة الدودية، حين تلتهب وتتضخم، يجب قطعها.
(4)
خطب أحد الحكام فقال:
لم يصب أي أحد منكم بالطاعون منذ أن ولينا عليكم.
فقال أحد الأعراب:
إن الله أعدل من أن يجمع علينا مصيبتين..
أنت والطاعون.
(5)
أغلب العرب يضعون صورة جيفارا،
يترحمون على لحيته الثورية وسيجاره الكوبي،
ووالله لو كان عربيا لرموه بالجزم الزبيرية.

بقلم : بن سيف

بن سيف