كتاب وأراء

مرحبــا 2017

نستقبل عاما جديدا جاء بكل ما خلفناه من عام مضى.. عام رحل بكل ما ترك من ذكريات منها المفرح ومنها المحزن ومنها المضحك ومنها المبكي.. عام رحل ومعه أوراق لناس تَرَكُوا بصمات في قلوبنا، ومنهم من ترك حسرة وسقط قناعه.. عام مليء بالأحداث في دولنا العربية خلف الكثير من الحزن والأسى والمآسي والحسرات، خاصة في سوريا الجريحة...
الأحداث للأسف معظمها درامي لذا لابد لنا ألا نستعرضها حتى لا نبتئس، عام لا نرغب كعرب أن نرى له مثيلا...
اقتصادنا كذلك اهتز وتأثرت كل الدول العربية بما فيها الخليج..
هنا نحتاج لأن نغمض أعيننا ونتنفس تنفس الصعداء ونخرج الآهات واحدة تلو الاخرى علنا نفضي بعض الطاقات السلبية.. نحتاج لعملية تهيئة عقولنا بأن عام 2017 لابد لنا أن نتفاءل به، ولابد لنا من أن نحسن استقباله بالتخطيط السليم له.. خاصة لمجتمعاتنا العربية.. نحتاج وقفة جماعية جميعاً لابد لنا أن نتفق بأننا نحتاج للتخطيط في كل مجالاتنا الشخصية والعامة... كل بلد محتاج لأبنائه، أوطاننا العربية لن تبنى بسواعد أجنبية، نحن العروبة في دمائنا، لتكن شعاراتنا: لا للطائفية، لا للنزاعات الداخلية، لا للأحقاد.. أوطاننا بحاجة إلى اتحادنا.. أمتنا العربية من كل جوانبها تنزف.. تحتاج همتنا كشعوب.. نعم تحتاج فقط لترك الماضي وفتح صفحات بيضاء جاهزة لتبني وتمضي دون الالتفاف للماضي وللعقبات.. هيا هل نستطيع؟؟؟
بلدي الغالي يحتاج سواعد إبنائه يحتاج منا أن نكون مجتمعا قويا بالعلم والثقافة وبالتحلي بالدِّين واللغة.. نحتاج لسواعدنا القطرية لبناتنا وشبابنا ليساهموا في دفع عجلة التقدم.. نحتاج جيل المستقبل أن يكون واعيا أن يكون متعلما.. أن يقرأ.. ويتطور ويواكب التغيير.. نحتاج لأمهات واعيات يربين وتنشئن هذا الجيل.. نحتاج لآباء لديهم القدرة على تحمل المسؤولية، وتحمل أعباء توعية الأبناء بأن الرخاء الاقتصادي والرفاهية التي ننعم بها في دولتنا الحبيبة لتدوم تحتاجنا أن نُماشي خطط وطموح هذا البلد المعطاء.. نحتاج للتكاتف يداً بيد لنحقق رؤيتنا.. ولنبني اقتصادنا ولنزيد من مصادر دخلنا.. ها هي قطر وضعت الخطط والأهداف ونحن جنود قطر الأوفياء الذين تعتمد علينا بلدنا.. لنحقق ونخطو بثبات نحو روؤية قطر 2030.
شخصياً مثلي مثلكم أتمنى عاماً هادئاً مليئاً بالحب والخير والصحة والبركة والنصرة لنا جميعاً.. والأهم السلام الكامل لوطننا العربي ولكل مسلم يعاني في أي مكان.. أتمنى أن أرى راياتنا الخليجية والعربية ترفرف عالياً، وأن تخلو بلادنا العربية من كل الحروب ويعم السلام.. يا رب تلك أمانينا نستودعك إياها، يا رب أنت وحدك العالم ما تخفيه صدورنا فاكتب لنا فيه الخير والبركة والعافية. اللهم آمين

بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق