كتاب وأراء

الحــقـــد الحــوثــي

ماذا بعـد استهداف مكة؟ يا الله لك الشكوى، يا رب نشهدك أنهم طغوا بالبلاد.. لا نقول إلا حسبي الله عـليهم جميعاً، يا من تدعـون الإسلام والإسلام بريء منكم ومن أشكالكم ومن سياساتكم ومن طغـيانكم.. نقول لكم إلى هنا وكفى..!
دماء أهل اليمن برقابكم، أطفال اليمن ستحاسبون عـليهم يا من تدعـون الإسلام ارحمونا.. نشتكيكم لرب العالمين، وهو أولى بكم وبطغـيانكم..
استهداف أعـداء الله والإسلام والمسلمين الحوثيين وأعـوانهم لمكة المكرمة بصاروخ هو فعلاً بداية نهايتهم وزوالهم من عـلى الأرض.. فلسنا وحدنا من لا يرضى عـلى استهداف مكة بل رب العالمين، ألا تتعـظون عـودوا لسورة الفيل.. وهكذا بإذن الله نهايتكم أجمعـين.
فليعلم الحاقدون أعـداء الدين وأذنابهم ومن يعاونهم، مكة المكرمة خط أحمر لا نرضى المساس به ولا بتدنيسه ولا المساس بحرمته.. مكة أرض المسلمين أجمعين.. أرض السلام والراحة والطمأنينة، نقول لكم: ابتعـدوا.. لا مكان لكم ولا أرض تقبلكم أنتم عار عـلى البشرية جمعاء.. وقوله تعالى: (ومن يرد فـيه بإلحاد بظلم نذقه من عـذاب أليم)- سورة الحج آية 25.
جميع شعـوب وحكومات العالم نددت بهذا الفعل الإجرامي.. ومسؤولية الجميع الآن أن نقف موقفاً واحداً صامداً، نعم ما حصل ليس بالأمر الهين الذي نتقـبله وننساه لا إنه فعلاً فعل قبيح لكل من خطط وفكر به..
الشكر والتقدير لحكومة المملكة العـربية السعـودية وفـرسانها وحماة البلد الحرام عـلى جهودهم الجبارة وعـلى قـدرتهم بفضل الله ضد أي عـدوان لمكة المكرمة والمدينة المنورة.. نبارك لهم نجاحهم في صد الصاروخ ونقول: الحمد لله، لله الذي سخركم عـيوناً ساهـرة ودرعاً حصيناً للدفاع عـن مقدسات المسلمين أجمعـين، ونشكر خدمتكم لمكة المكرمة، فأنتم تستحقون الأوسمة والدروع لتفانيكم في خدمة بلاد الحرمين، أدامكم الله وحفظكم وبارك لكم ملء خطواتكم.. وحفظكم ربي من شرور أعـداء الله وأعـداء المسلمين.
فجعـنا جميعاً بهذا الخبر وصدمتنا الحقيقة.. حقدكم وغـلكم عـلى أرض السلام والهدوء عـلى مكة المكرمة أرض الإسلام وبيت الله الحرام.. مكة المكرمة بأعـيننا وبقلوبنا..
بانت حقيقتكم وبانت نواياكم وبان للعالم أجمع يا أذناب الكفر أن ما تريدون هو طمس الإسلام والمسلمين، نهايتكم بإذن الله أصبحت وشيكة، يا رب زلزلهم يا رب اجعـلهم عـبرة وعـظة، يا رب لا تقم لهم راية ولا تنصرهم، يا لله عـليك بهم وبأمثالهم فإنهم لا يعجـزونك، أنزل عـلـيهم يا الله غـضبك ولعـنتك يا عـزيز يا قـوي يا قـدير، ارحم بلاد المسلمين منهم ومن أمثالهم يا واحد يا أحد، أرنا فـيهم عجائب قـدرتك يا لله. اللهم آمين.

بقلم : إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق

إيمان عـبد العـزيز آل إسحاق