كتاب وأراء

معرض التميز ممتاز بامتياز

من روائع جائزة التميز، تلك المعارض التي تتزامن معها، إنها أنيقة، بحق تستحق الزيارة، خاصة لمن يهوى أجواء المعارض، وهذه دعوة للطلبة وأولياء أمورهم والمهتمين لزيارتها، معارض التميز، والتي تقيمها اللجنة المنظمة بمناسبة الاحتفال بمرور كل هذه السنوات على إطلاق جائزة التميز العلمي، وهي تؤرخ للدورات المتلاحقة ليوم التميز العلمي الذي تحتفل به الدولة كل عام، تخطف الأبصار، فخمة، بديعة، لطيفة، متلألئة، تقذف المهابة، وتشحذ الهمم للتميز، وتتجلى فيها كل معاني الجمال، والهدوء والانشراح، وأيقونة المعارض هم المتميزون، ننعم معهم، ومع صورهم التي يزدان بهم المكان. إن معارض التميز متميزة، على خطف الأبصار بمظاهر الإبهار، إنها جوهر ومظهر، فيها أنت في عالم آخر، أطلق خيالك مع التميز وتفرج، وحلق مع شعارها: «بالتميز نبني الأجيال»، هذه المعارض تحوي بين طياتها خلفية ثقافية للجائزة، وفئات الجائزة، وأدلة تعريفية لمعايير جائزة التميز العلمي، وتستقبل كذلك هذه المعارض المتميزين في الدورات السابقة للحديث عن تجاربهم وخبراتهم.

إن تواجد مثل هذه المعارض التوثيقية في صرح عدد من مؤسسات الدولة؛ كونها تعتبر واجهات أساسية وحضارية في المجتمع، يهدف إلى تعزيز العلاقة بين هذه المؤسسات ووزارة التعليم والتعليم العالي؛ من خلال غرس معلومات جديدة للطلاب وتنظيم زيارات المدارس وعمل برامج توعوية للطلاب، من حيث التعرف على معايير وشروط الترشح للجائزة، والتي قد تحفزهم في المستقبل ليصبحوا من المتميزين، كما تعد مثل هذه المعارض فرصة لاكتساب ساعات تطوعية ولدعم ملف التميز العلمي بالصور والأدلة والزيارة الميدانية بالنسبة للراغبين في التقدم للجائزة في السنوات القادمة.

إن فكرة المعارض التوثيقية لجائزة التميز العلمي المتنقلة في عدة مؤسسات تعليمية وسياحية وتجارية؛ فكرة صائبة وناجحة وموفقة بهدف جذب الرأي العام نحوها، وتعريف وتوعية كافة شرائح المجتمع بالجائزة، وحثهم على المشاركة فيها في السنوات القادمة، في هذه الدورة الثالثة عشرة تمت الجولة الأولى لمعرض التميز العلمي خلال محطته الأولى بجامعة قطر - مبنى النشاط الطلابي (بنين) ومجمع المطاعم (بنات)، والجولة الثانية بمتحف قطر الوطني، وقطر مول، ولاحقاً سينقل إلى مؤسسة قطر. وقد علمت من قريب أنه نظراً للنجاح اللافت والإقبال الجماهيري الكبير، فقد أعلن عن تمديد عمل معرض التميز في هذه الدورة 13 بمتحف قطر الوطني أسبوعاً إضافياً حتى تاريخ 12 مارس الجاري 2020، حيث يستقبل طلبة المدارس في الفترة الصباحية من الساعة التاسعة والنصف صباحاً، وأولياء الأمور والزوار في الفترة المسائية حتى الرابعة عصراً، وجاء التمديد بناءً على رغبة الطلبة وأولياء أمورهم.

الشاهد، استطاعت معارض التميز العلمي في كل دوراتها -وهذه الدورة- جذب الجمهور بشكل كبير، ويسجل المعرض من خلال شاشات العرض أبرز وقائع الاحتفال بيوم التميز العلمي طوال الدورات السابقة، ويستعرض ميداليات الجائزة والرموز التذكارية والأوشحة والكتيبات السنوية والأدلة التعريفية، كما يستضيف مجموعة من الفائزين بجوائز التميز العلمي في الدورات السابقة؛ ليتحدثوا عن مشاركتهم، ودور الجائزة في حياتهم العلمية والعملية.

شكراً للقيادة الرشيدة اهتمامها بالعلم والعلماء والمتميزين والمتميزات، وشكراً لقيادات التعليم على الحرص والاهتمام، والشكر للدكتورة حمدة حسن السليطي الرئيس التنفيذي للجائزة على التخطيط والمتابعة، والشكر موصول لرؤساء اللجان المختلفة وأعضائها على هذا التميز والإنجاز والإعجاز.

وعلى الخير والمحبة نلتقي


بقلم : يعقوب العبيدلي

يعقوب العبيدلي