كتاب وأراء

قلم رصاص.. والذائقة الجمالية

عبر أجواء الإبداع الفني المتميز، يشهد معرض «قلم رصاص» لمبدعي الفنون البصرية، في مبنى 10 بالحي الثقافي «كتارا»، حضوراً طلابياً كبيراً، من خلال الزيارات اليومية الصباحية والمسائية للمعرض، حيث يتجوّل الطلاب في أنحائه وأركانه، لتأمل اللوحات الفنية الإبداعية، ومتابعة شرح أساتذة الفنون البصرية المشاركين في المعرض.
ويبدو أن الطلاب سعداء بتلك الأعمال الفنية، وإعجابهم البالغ بما رأوه من إبداعات وأعمال متألقة، حيث شاهد بعض الطلاب أعمالهم بالمعرض، وكذلك أعمال زملائهم ومعلميهم ومعلماتهم.
يقول الدكتور سيد ربيع منسق الفنون البصرية والمستشار الإعلامي لمعرض فناني المستقبل، أن فكرة المعرض تقوم على فتح آفاق التشكيل المتنوعة في مجال الفنون البصرية؛ للاستفادة من قلم الرصاص كخامة وكأداة في التشكيل الفني للتعبير عن فكرة المعرض برؤية خاصة، تحمل بين طياتها أبعاداً رمزية وتعبيرية عن التراث والمعاصرة برؤى جمالية، تحمل العديد من القيم الفنية لأسس بناء العمل الفني؛ حيث الاتزان والوحدة والإيقاع والنسبة والتناسب، والتي يستشعرها المشاهد أو المتلقي الذي أصبح عنصراً تشكيلياً فاعلاً في بعض أعمال المعرض.
وتقول هبة ناجي منسقة الفنون البصرية بمدرسة فاطمة بنت الخطاب، أهمية المعارض في إبراز مواهب الطلاب والطالبات وتنمية قدراتهم وإبداعاتهم، وأن اصطحاب الطلاب والطالبات لزيارة المعرض يمثل تكريماً للمبدعين والمبدعات حيث إن طالبات المدرسة ومعلماتها شاركن بفاعلية في المعرض من خلال مجموعة من الأعمال المقدمة.
وحول رأيها في جديد المعرض في نسخته الجديدة لهذا العام، أشارت إلى أن فكرة المعرض وشعاره متميزان ؛ فالفكرة جاءت ثرية وغنية بالموضوعات والأطروحات الجديدة، وكذلك قاعة العرض الفسيحة المنظمة، إضافة إلى طريقة العرض الجيدة.
الكثير من مدارسنا، شاركت بأعمال متميزة في المعرض، واستخدمت قلم الرصاص كأداة بسيطة؛ لكنها تحمل المعاني الفنية الرائعة، ومن المشاهد المؤثرة رؤية الطالبة نجاح فهد الحداد بالصف الثامن من مدرسة الخور الإعدادية للبنات وهي تحمل قلم الرصاص والدفتر، وهي ترسم «تخطيطات» مستوحاة من إحدى لوحات المعرض؛ مما أثار الإعجاب والانبهار.
ويبدو أن نجاح معجبة بالمعرض ولوحاته، كونها تحب الرسم بقلم الرصاص لأنه يمثل أداة مهمة لها، وأنها أعجبت باللوحات التي تمثل قيم الأصالة والتراث في المجتمع القطري، ولها عمل فني قيم تم عرضه في المعرض، يتميز معرض قلم رصاص بجودة المعروضات، وبجودة التنظيم، وتقوم فكرته على الاستفادة من قلم الرصاص كخامة وأداة في آنٍ واحد؛ في محاولة لإطلاق العنان للفنانين لتقديم رؤاهم وأفكارهم في حُلَّة فنية جميلة، يمكن من خلالها تنمية الذائقة الجمالية وإثراء الثقافة البصرية للطلبة والجمهور المتابع.
يُشار إلى أن المعرض – مستمر يومياً حتى الخميس الموافق 27 /‏ فبراير/‏ 2020م على فترتين
صباحية من (8 - 1.30) ومسائية من (4 - 7.30) – يحتوي على أعمال فنية متميزة مختارة من إبداع طلاب ومعلمي مدارس الدولة الحكومية والخاصة والدولية؛ حيث بلغ إجمالي عدد الطلاب المشاركين 470 طالباً، بينما بلغ إجمالي عدد المعلمين المشاركين 240 معلماً، من 148 مدرسة حكومية و18 مدرسة دولية وخاصة.
شكراً قسم الفنون والمسرح على هذه المبادرات الثرية المثرية، والشكر موصول لقيادات التعليم.
وعلى الخير والمحبة نلتقي

يعقوب العبيدلي
Marased2@hotmail.com

يعقوب العبيدلي