كتاب وأراء

تكريم مستحق

الوفاء لأهل العطاء من شيم القادة العظماء، وقادة قطر الخير والعز جبلوا على هذه الشيم الكريمة، فقطر العطاء دولة تعج بالقيم الإنسانية الحميدة، وتعرف قدر المجتهدين، وتوفيهم حقهم ومستحقهم، عرفانا لما بذلوه لترقى قطر وريادتها إقليميا وعالميا.
إن منح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني وشاح حمد بن خليفة، يمثل تقديرا لجهوده المخلصة وخدماته القيمة للبلاد، وجهوده في تطوير العمل في وزارة الداخلية، حتى تصدرت قطر كل المؤشرات الخاصة بالأمن والسلامة، متبعا التوجيهات السديدة لحضرة صاحب السمو. وقد عبّر معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني عن فخره واعتزازه بهذا التكريم، معربا عن شكره وامتنانه لسمو الأمير على دعمه له طوال فترة عمله.
إن التوجيهات الحكيمة للقيادة مثلت مصدرا رئيسيا للتقدم والنهوض في دولة قطر، كما كان تنفيذها باحترافية ومهنية وعزم من القيادات التي اختارتها القيادة الرشيدة، سبيلا لهذه التنمية والنهضة القطرية الشاملة، وقد امتدح معالي الشيخ عبد الله التوجيهات السديدة من صاحب السمو، مبديا خالص امتنانه وشكره لصاحب السمو على ثقته الغالية التي أولاه إياها طوال فترة خدمته.
ونشهد لمعاليه بأنه تحمل المسؤولية والأمانة طوال فترة خدمته للوطن وسمو الأمير بمسؤولية واتساق كامل مع الرؤية القطرية لإكمال مسار النهضة الشاملة، وتحقيق الرؤية الاستراتيجية لدولة قطر 2030م.
بقلم: رأي الوطن

رأي الوطن